الإستخباراتتقاريردراسات

أجهزة إستخبارات داعش “أمنيات” … مهام وحدة الأستخبارات الداخلية

أجهزة إستخبارات داعش “أمنيات” … مهام وحدة الأستخبارات الداخلية

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا-وحدة الدراسات والتقارير  “2”

وصف تنظيم داعش بأنه منظومة عسكرية، إستخبارية، اكثر من ان يكون تنظيما “جهاديا”، ويماثل عمل جهاز استخبارات داعش “أمنيات” الأسلوب الذي تعتمده معظم أجهزة الاستخبارات في الانظمة الشمولية. و يكمن سرّ نجاح داعش في تركيبة خلاياه، التى تتولى مهمة عمل التجسس وتوفير المعلومات ، وعادة ما تكون تلك الخلايا  منخرطة في المجتمع وتتخفى تحت واجهات”عمل” من اجل التجسس وجمع المعلومات. و تحظى “أمنيات” بتفويض مطلق لتجنيد الأطفال والنساء كجواسيس ، وإعادة توجيه المقاتلين من المجندين الجدد إلى المقاتلين المحنكين، ومن القوات الخاصة للتنظيم إلى وحدات النخبة.

 أكد الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى “عبد الستار بيرقدار”  في نوفمبر 2018 ، إن “المدانين الذين  ثبتت إدانتهم بالعمل في جهاز شرطة تنظيم “داعش” الإرهابي بالعراق كانوا يعملون لدى تنظيم داعش الإرهابي في محافظتي كركوك ونينوى بعد ترديد البيعة والدخول في دورة تدريبية وشرعية وعسكرية”، بحسب اعترافاتهم،وأضاف أن “المدانين كانوا يتسلمون كفالة مالية من التنظيم إضافة إلى ارتدائهم الزي الخاص بالتنظيم”.

طريقة عمل إستخبارات تنظيم داعش

أصدرا “آن سبيكهارد وأحمد يَيلى” مديرة ونائب مديرة “المركز الدولي لدراسة العنف المتطرّف”، التابع لجامعة “جورج مايسون” فى ديسمبر 2016 ، دراسة مطوّلة عن جذور جهاز الاستخبارات داخل داعش وطريقة عمله ، وذكرت الدراسة أنّ مقاتلي التنظيم زرعوا مجموعة من المخبرين ليرسموا فكرة واضحة عن المواقف السياسيّة والعقائديّة ، وأمِروا باغتيال أعداء محتملين أو أشخاص غير راغبين بالعمل معهم ، وأبقي على هؤلاء بعد اجتياح المناطق، لمراقبة منشقّين مفترضين وكان يجمع المخبرين المعلومات داخل وخارج المناطق التي سيطر التنظيم عليها، وتمتّعوا بأهمّيّة تفوق تلك التابعة لمراكز قياديّة أعلى في داعش، أو تلك المعطاة للمقاتلين الأجانب ، وأكد تقريرعنوانه ” بيروقراطية داعش وشبكة القَتَلَة والانتحاريين المعولمة ” فى أغسطس 2016 أن “أمني” هو من أركان عمليات “داعش” وجهاز متعدد المستوى بقيادة أبو محمد العدناني، ويعد بمثابة شرطة داخلية .

الأمن الوقائى

أوضح تقرير ” من أسرار توحش الجهاز الأمني لتنظيم داعش” فى نوفمبر 2017  عن فرع جديد يطلق عليه “الأمن الوقائي”، يناط به تجنيد أي شخص تجد فيه إمكانيات تحصل منه على المعلومات، وكذلك مكافحة التجسس بكشف أي عميل تم تجنيده من قبل الأجهزة الاستخباراتية.  أعد داعش عملية استخباراتية مضادة متطورة لاصطياد العملاء الأجانب ،فعلى سبيل المثال هدد تنظيم داعش فى يناير 2016 بـ”غزو” بريطانيا بعد إعدامه خمسة جواسيس بريطانيين من مدينة الرقة استطاعوا اختراق تنظيم داعش . ويخضع المجندين “الجدد” من الرجال في صفوف تنظيم داعش لتحقيقات تستمر وقتا طويلا ، وذلك  للتأكد من أنهم ليسوا جواسيس.  وتعتبر مهمة استئصال الجواسيس  ابرز مهام استخبارات داعش الوقائية، وعول هذا الجهاز على الأعضاء الأكثر خبرة وتفانيا.  التنظيم يمتلك عملية تدقيق ضد عناصره وصفت باشديدة جدا ، مثلا كان من العادي للمقاتلين في سوريا تغيير التنظيمات عدة مرات لكن هذا الجهاز الأمني لا يقبل إلا الأشخاص الذين لم يسبق لهم الانتماء الى تنظيمات اخرى.

ديوان إدارة الإستخبارات بالوحدة الإدارية و أمن “المجاهدين”

تتمثل مهام ديوان إدارة الاستخبارات بالوحدة الإدارية ، فى إدارة مجموعات الاستخبارات والحصول على المعلومات المطلوبة من أى من الأشخاص فى حالة طلب ذلك وجمع وتحليل المعلومات وتقديمها إلى صناع القرار فى التنظيم ،واصطياد شبكات التجسس واستخدام جميع الوسائل المتاحة للكشف عنها . ونكون احدى مهام  إدارة أمن “المجاهدين”،  هي تعيين المسئول عن الوحدة الإدارية لأمير إدارة أمن المجاهدين وتهدف لحماية أمن “المجاهدين “فى الولاية ، ووتتولى “إدارة أمن المجاهدين” مراقبة الأعضاء المشبوهين والسلبيين وتضطلع تلك الإدارة كذلك بمراقبة حالات “فساد العقيدة” ، حيث يبلغ عناصر التنظيم عن أى مخالف فى العقيدة وتصورات الدولة.

ديوان المعلومات والمحفوظات

كشف “هارون. ي. زيلين” الباحث المتخصص فى شئون الإرهاب الدولى وأستاذ سياسة الشرق الأدنى،  فى أغسطس 2017 ، عن وثائق حصل عليها من الاستخبارات الأمريكية ، توضح النظام الداخلى للمراكز الأمنية فى الولايات التابعة له ، ومن أهمها  ديوان المعلومات والمحفوظات الذى يعتمد عليها التنظيم فى إدارة استخباراته، كما يقوم بتعيين الوظيفة الإدارية وإلحاقها بأمير شعبة المعلومات والمحفوظات، واتخاذ نقاط المراقبة بجميع الشعب المنتسبة إلى شعبة المعلومات والمحفوظات. ويضيف هارون بالقول بان الهدف العام من “إدارة المعلومات” هو الحفاظ على المعلومات وتحليلها، و نقل المعلومات إلى الأطراف المعنية بكتابة اقتراح أو إشعار يتعلق بمدى حقيقة المعلومات وخطرها ،وإنشاء أرشيف أمن للولايات.

داعش يوظف الأطفال كجواسيس                                                      

كانت داعش تتجسس على المدنيين في أراضيها ، وفقا لتقريرنشرفى مارس 2018 بعنوان ” استخبارات داعش.. كيف خاض التنظيم حروب التجسس المعقدة ” ، فعلى سبيل المثال قد جند التنظيم مجموعة من الأطفال للاستماع إلى المحادثات في الشوارع ، وفي الأسواق وحتى في إشارات المرور، وكثيرًا من الأماكن العامة الأخرى التي اعتاد على ارتيادها الكبار. و يتدرب الأطفال في البداية على كيفية التجسس والتنصت على ذويهم وأسرهم وجيرانهم، وخصوصاً من منهم لا يوافق أفكار “داعش” أو يدعو ضدها.  ويقول أحد أعضاء وحدة المخابرات في داعش، “كنت أذهب إلى رجال الحلاقة في المدينة واستمع لما يدور هناك أثناء انتظاري”، وتابع “كنت أذهب إلى المساجد بعد انتهاء الصلوات واستمع إلى ما يتحدث عنه الناس أثناء تظاهري بقراءة القرآن”.

التوصيات

تشديد المراقبة الأمنية حول العائدين من مناطق الصراعات في سوريا والعراق ،إعادة النظر في الاستراتيجيات الاستخبارية المتبعة في التعامل مع تلك الجماعات المتطرفة ، تضافر جهود العمليات الاستخباراتية والمراقبة والاستطلاع و زيادة التعاون الاستخباراتي بين مختلف الدول  ، كذلك زرع  جواسيس في داخل التنظيم المتشدد ،لاسيما بعد أن أستطاعت  قياداته الهروب من العراق وسوريا .

الهوامش

الحياة

http://www.alhayat.com/article/824019/%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA/%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D8%A9-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%88%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AA%D9%84%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A9

سبوتنيك عربى

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/201809231035514750-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%85%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9/

روسيا اليوم

https://arabic.rt.com/world/954363-%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84-%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%AA%D9%87%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9/

المركز الأوروبى لدراسات مكافحة الارهاب

https://www.europarabct.com/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D9%8A%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%B2_%D8%A7%D9%85%D9%86-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%88%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF/

الشرق الأوسط

https://aawsat.com/home/article/535626/%C2%AB%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4%C2%BB-%D9%8A%D9%87%D8%AF%D8%AF-%D8%A8%D9%80%C2%AB%D8%BA%D8%B2%D9%88%C2%BB-%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%88%D9%8A%D8%B9%D8%AF%D9%85-5-%C2%AB%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%B3%C2%BB-%D9%81%D9%8A-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7

الجزيرة

http://midan.aljazeera.net/reality/politics/2018/5/17/%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%AE%D8%A7%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%AD%D8%B1%D9%88%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%B3%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%82%D8%AF%D8%A9

العرب اللندنية

https://alarab.co.uk/%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%B1-%D9%84%D9%83%D9%86-%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%B2-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D9%85%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D9%84-%D9%82%D9%88%D9%8A%D8%A7

مونت كارلو

https://www.mc-doualiya.com/articles/20160116-%D9%87%D9%88%D9%84%D9%86%D8%AF%D8%A7-%D8%B8%D8%B1%D9%88%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA

 رابط مختصر … https://www.europarabct.com/?p=49000

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى