50 قتيلا في هجومان دمويان لـ’بكوحرام’ في تشاد والكاميرون

50 قتيلا في هجومان دمويان لـ’بكوحرام’ في تشاد والكاميرون

50 قتيلا في هجومان دمويان لـ’بكوحرام’ في تشاد والكاميرون 210549 kxx
ماروا – قتل أكثر من 50 شخصا الأحد في هجمات متفرّقة شنتها جماعة بوكوحرام النيجيرية المتطرفة استهدفت تشاد ومنطقة في أقصى شمالي الكاميرون، بحسب مصادر رسمية من البلدين.

وأوضح بيان صادر عن الحكومة التشادية، أنّ هجوما استهدف صبيحة الأحد مركزا للجيش في بلدة بوغوما بحوض بحيرة تشاد (جنوب) حيث يوجد مدنيون وعسكريون، مضيفا أنه “تمّ القضاء على اثنين من عناصر بوكوحرام، فيما قام ثالث بتفجير نفسه ما أسفر عن مقتل 11 مدنيا”.
وبحسب البيان، فإن هجوما ثان استهدف في اليوم ذاته مركزا للجيش في منطقة كايكا بحوض بحيرة تشاد، مشيرا إلى أن الجيش قتل 11 من عناصر الجماعة المتطرفة التي بايعت في السابق زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبوبكر البغدادي.
وتعدّ هذه الهجمات الأكثر دموية منذ 10 أكتوبر/تشرين الأول تاريخ التفجير الانتحاري الثلاثي الذي نفّذه انتحاريون تابعون للجماعة المسلحة النيجيرية، استهدف حينها منطقة باغا سولا ببحيرة تشاد وخلّف 41 قتيلا و48 جريحا.
أمّا في الكاميرون، فقد تعرّض مركز للجيش ببلدة الدوصاف فريكيت في قسم مايو تساناغا في أقصى شمالي البلاد الأحد، إلى هجوم من قبل عناصر بوكوحرام، وفقا لنائب قائد المنطقة العسكرية الرابعة العقيد عيسى بابتورا.
وأوضح المسؤول العسكري الكاميروني، أن جنديا كاميرونيا لقي حتفه خلال الهجوم، فيما قتل 30 من المهاجمين خلال المعارك التي دارت على إثر ذلك بين المتمردين والجيش.
وتعاني قرى منطقة أقصى الشمال الكاميرون منذ فترة من اعتداءات ارهابية للجماعة النيجيرية المتطرفة التي أثقلت المناطق المحاذية لنيجيريا بحوادث النهب والقتل والاختطافات، ما أجبر الكاميرون ودول حوض بحيرة تشاد على البحث عن حلول مشتركة لمواجهة تمدد الإرهاب المتنامي في المنطقة، فدفعت تشاد في 16 يناير/كانون الثاني بقوات تتألّف من ألفي و500 عسكري إلى شمالي الكاميرون لمساعدتها على القضاء على هذه الجماعة ومنع توسّعها نحو بلدان أخرى قبل أن تنضم إليها النيجر.
وكالات

اخر المقالات