الإستخبارات

الكشف عن عميل إيراني داخل الجيش الألماني

القبض على ألماني من أصل أفغاني للاشتباه في تجسسه لحساب إيران

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

أعلن الادعاء العام بألمانيا أنه يجري تحقيقات ضد جاسوس مشتبه فيه بالعمل لحساب هيئة استخبارات إيرانية. وكان المشتبه به خبير لغات ومستشاراً ثقافياً لدى الجيش الألماني، ويمتلك إمكانية وصول “لمعلومات حساسة”، حسب وسائل إعلام.

قال مكتب الادعاء الاتحادي بمدينة كارلسروهه في بيان إن السلطات اعتقلت يوم 15 يناير 2019رجلاً يحمل الجنسيتين الأفغانية والألمانية، كان يعمل بالجيش الألماني للاشتباه في تمريره بيانات لوكالة مخابراتية إيرانية.

وقال البيان إن المشتبه به البالغ من العمر 50 عاما يدعى عبد الحميد س. وسيمثل أمام قاض في وقت لاحق اليوم الثلاثاء. وتابع “يُشتبه بشكل كبير في أن عبد الحميد س. كان يعمل لصالح وكالة مخابراتية أجنبية. المشتبه به خبير لغات ومستشار ثقافي لدى الجيش الألماني. من هذا المنطلق، من المعتقد أنه مرر بيانات لوكالة مخابراتية إيرانية”.

ومن ناحية أخرى قالت وزارة الدفاع الألمانية اليوم إنها على علم بتحقيق يجري مع أحد أفراد الجيش الألماني للاشتباه في تجسسه، إلا أنها لم تذكر المزيد من التفاصيل. وقال متحدث باسم الوزارة “نحن على علم بالقضية ويمكنني أن أؤكد أنها تتعلق بفرد في الجيش الألماني للاشتباه في تجسسه”.

وكان موقع “شبيغل أونلاين” الألماني الإخباري ذكر أنباء عن ذلك في وقت سابق. وبحسب الموقع، كان يمتلك الرجل إمكانية وصول “لمعلومات حساسة بشأن الاستعانة بالقوات في أفغانستان مثلا”. وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية إن هناك اشتباها بالتخابر مع إيران ضد شخص ينتمي للجيش الألماني، موضحا أن المدعى العام الاتحادي هو المسؤول عن جميع الأسئلة الأخرى.

ص.ش/ح.ز (رويترز، د ب أ)

ألمانيا عملية للشرطة ضد أشخاص يشتبه في تجسسهم لصالح إيران

قال ممثلون للادعاء العام في ألمانيا إن الشرطة فتشت منازل ومكاتب عشرة إيرانيين يشتبه بأنهم قد تجسسوا على مؤسسات وأشخاص في ألمانيا بتكليف من “وحدة استخباراتية تابعة لإيران”.

قامت الشرطة الألمانية وبأمر من الادعاء العام الاتحادي بتفتيش شقق ومكاتب عشرة إيرانيين في عدة ولايات اتحادية مشتبه في تورطهم في أعمال تجسس لصالح إيران. وقال متحدث باسم الادعاء العام  يوم 16 يناير 2018 بمدينة كارلسره الألمانية إن هناك اشتباه في وجود “نشاط استخباراتي”، لافتا إلى أنه ليس هناك أية اعتقالات. وأضاف أنه يشتبه أن المتهمين قد تجسسوا على مؤسسات وأشخاص في ألمانيا بتكليف من “وحدة استخباراتية تابعة لإيران”.

ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين في السفارة الإيرانية في برلين للتعليق.وكانت مجلة “فوكوس” الألمانية قد ذكرت أنباء عن حملة التفتيش في وقت سابق وأشارت إلى أنها تمت في ولايات بادن-فورتمبرغ وشمال الراين-فيستفاليا وبافاريا وبرلين. وبحسب تقرير المجلة، يعد المشتبه فيهم أعضاء فيما يسمى بـ “فيلق القدس”، وهي وحدة قوات خاصة بالحرس الثوري الإيراني. ولكن الادعاء العام الاتحادي لم يعلق على ذلك.

وقال المتحدث باسم الادعاء إن إشارات صادرة من المكتب الاتحادي لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية بألمانيا) كانت أمرا حاسما للقيام بعملية التفتيش.وكانت ألمانيا قد استدعت الشهر الماضي سفير إيران لتحذير طهران من التجسس على أفراد وجماعات في ألمانيا وصفت تلك الأفعال بأنها انتهاك غير مقبول للقانون الألماني. جاء ذلك بعد إدانة رجل باكستاني في ألمانيا بالتجسس لصالح إيران.

ز.أ.ب/أ.ح (رويترز، د ب أ) بالاشتراك مع  DW

رابط مختصر…https://www.europarabct.com/?p=49635

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى