اصداراتداعش والجهاديون

ملف “أمنيات” إستخبارات داعش.. إدارة المكاتب الخارجية

مقدمة

أعتمد تنظيم داعش كثيرا على الجانب الامني والاستخباراتي المعلوماتي في عمله اكثر من الجهد العسكري، عكس تنظيم القاعدة وابو مصعب الزرقاوي الذي كان يقوم على الاساس العسكري والقوة البدنية لتدريب المقاتلين، ومن هنا وصف التنظيم اي تنظيم داعش، بإعتماده “الشراسة الآمنية” في عمله. التسريبات من داخل التنظيم، كشفت ان التنظيم اعتمد “اكاديمية” عسكرية امنية في تدريب بعض افراده، ومنحهم دروس مطولة عبر الانترنيت في مجال الاستخبارات.

لا يزال تنظيم “داعش” يمثل تهديداً برغم الهزائم التي مني بها ، حيث يعتبر جهاز الاستخبارات لـ  “داعش” هو أحد الوحدات السرية التي تُشكِّل الهيكل التنظيمي  ، وأتيح للجهاز  كل الإمكانات الممكنة ،واستطاع تجنيد الجواسيس والاتصال بأعداد كبيرة من المتطرفين  في مختلف أنحاء العالم ، حيث لعبوا دورًا حيويًّا في جميع العمليات الإرهابية  التي شنها داعش.

عدد الصفحات : 24 صفحة ، يمكن تصفحه بالعرض، بتقنية حديثة على موقع المركز ـ  مشفر ، للمشتركين ، موثق بالهوامش

https://www.europarabct.com/files-sep-dec/

http://wp.me/p8HDP0-aLP

رابط مختصر… https://www.europarabct.com/?p=49373

European Centre for Counterterrorism and Intelligence Studies . ECCI , Peppelkade , 3992AK, – Netherlands . & P.O. Box. 101017, Germany, e mail, info@europarabct.com

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق