الأتحاد الأوروبيتقاريردراسات

الإمارات العربية المتحدة تتصدر قائمة اهتمامات دول الأتحاد الأوروبي

 إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

وحدة الدراسات والتقارير  “2”

تعد الإمارات شريكاً تجارياً مهماً بالنسبة للاتحاد الأوروبي ،ورحبت دول الاتحاد الأوروبي، بـ”الإنجازات” التي تحققت في مجال تعميق العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات العربية، منذ إنشاء بعثة الاتحاد في أبوظبي ، وكانت الإمارات أول دولة عربية أبرمت اتفاقاً للإعفاء من تأشيرة الدخول لمواطنيها إلى دول الاتحاد الأوروبي، في مايو 2015، مع الدول الأعضاء في منطقة “شنغن”.

مواقف دول الاتحاد الاوروبى تجاه الإمارات

صرح” باتريتزو فوندي” سفير الاتحاد الأوروبي فى فبراير2016 أن دور دولة الإمارات العربية المتحدة مهم وحاسم على عدة صُعُد، إضافة إلى الدور العسكري التى تقوم به بجانب قوات التحالف ،وأشاد باتريتزو فوندي بالمساعدات الإنسانية التي تقدمها  دولة الإمارات للشعب اليمنى .

أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، فى نوفمبر 2017 أن دولة الإمارات تُعتبر من أكبرِ حلفاء فرنسا في المنطقة، ولفت إلى أن وجود قاعدة عسكرية فرنسية متمركزة في العاصمة أبوظبي هو دليل على تمسك بلاده بالتزاماتها تجاه حلفائها،كماباعت فرنسا للإمارات فرقاطتين من طراز جويند ،وشددت السلطات الإماراتية على تضامنها الكامل مع فرنسا في مواجهة الإرهاب ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها .

تعتبر الإمارات من بين الدول العشرة الأكثر استيراداً للسلاح الألماني ، وأعلنت الحكومة الألمانية فى يناير2018 وقف صادرات الأسلحة إلى الدول المشاركة في حرب اليمن، ومنها الإمارات العربية المتحدة ،وأنها لن تمنح من الآن فصاعداً تراخيص بتصدير أسلحة لهذه الدول ما دامت تشارك في حرب اليمن.

كشف تقرير فى فبراير 2018 أن الاتحاد الأوروبي على استعداد لتأمين مبلغ (50) مليون يورو، وهو من ضمن مبلغ ال(8)مليارات يورو كانت بروكسل خصصتها لدول جنوب الصحراء في الفترة الواقعة ما بين 2014 – 2020، ولا تعد المشاركة المادية في دعم القوة المشتركة محصورة في دول الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأميركية، بل تمتد لتشمل عدة أطراف دولية كدولة الإمارات ،وحصلت بروكسل على تعهدات من الإمارات لدفع مبلغ (30) مليون دولار من المبلغ المطلوب.

أعلن ” أليكس أيكن” المدير التنفيذي للاتصال الحكومي في الحكومة البريطانية فى أبريل 2018 أن دولة الإمارات العربية المتحدة وبريطانيا شريكتان في تدعيم استقرار المنطقة، مشدداً على استراتيجية العلاقات بين البلدين ومتانتها ، وهناك علاقة وثيقة ومهمة بين (جيشي البلدين) لتعزيز القدرات والتفاهم تساعد على ردع الأعداء.

العلاقات الاقتصادية مابين دول الاتحاد ودولة الإمارات

تمثل دولة الإمارات أكبر سوق تصدير للاتحاد الأوروبي في دول الخليج إذ بلغت قيمة الصادرات (42) مليار يورو فى عام 2017 تمثل (2.3%)من إجمالي صادرات الاتحاد الأوروبي،وبلغ إجمالي التجارة في السلع بين الاتحاد الأوروبي والإمارات (52.6) مليار يورو، وكانت أهم السلع في صادرات الاتحاد الأوروبي هي الآلات ومعدات النقل /أكثر من النصف/ والسلع المصنعة والكيماويات،وتعتبر أكبر حصة من الواردات من الإمارات إلى سوق الاتحاد الأوروبي ممثلة في الوقود المعدني ومواد التشحيم والمواد الأخرى ذات الصلة، وكذلك السلع المصنعة، و قيمة التجارة في الخدمات بين الاتحاد الأوروبي والإمارات العربية المتحدة تبلغ حوالي (15) مليار يورو.

وذكر تقرير ألمانى فى أغسطس 2017 ” أن “الإمارات تعتبر أهم شريك تجاري لألمانيا في الخليج، وتليها المملكة العربية السعودية، وتعمل أكثر من (900) شركة ألمانية في دول مجلس التعاون الخليجي، (600) منها في دبي، حققت ألمانيا فائضاً تجارياً قدره (13.6)مليار يورو في الإمارات العربية المتحدة.”

وأزال الاتحاد الأوروبي فىيناير 2018 دولة الإمارات من قائمته السوداء للملاذات الضريبية ، وكشف بيان للاتحاد الأوروبي إنه “تمت إزالة ثمانية اختصاصات قضائية من لائحة للاختصاصات القضائية غير المتعاونة لأغراض ضريبية، في أعقاب التزامات على مستويات سياسية عالية لإزالة مخاوف الاتحاد الأوروبي”،وتقول “إيوا سينوفيتش” المستشار الرئيسي بالمفوضية الأوروبية والمديرة العامة للتجارة فى أبريل 2018 إن الإمارات تعد الوجهة السابعة في مجال منتجات الاتحاد الأوروبي في عام 2017.

زيارات متبادلة بين الطرفين

زارت “أنغيلا ميركل ” المستشارة الألمانية دولة الإمارات فى مايو 2017 وهدفت الزيارة إلى مناقشة بعض الموضوعات المتعلقة بالمناخ والإرهاب ،و حثت المستشارة الألمانية على التهدئة بين دول الخليج وإيران، خصوصا فيما يخص الوضع في اليمن، وتفقد “إيمانول ماكرون” الرئيس الفرنسى فى نوفمبر 2017 ، القوات الفرنسية المنتشرة في الإمارات،اثناء زيارته لافتتاح متحف “اللوفر” في أبو ظبي، والمشاركة في منتدى اقتصادي في دبي.

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي  بمقر الاتحاد الأوروبي بـ” فديريكا موغيرني ” الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة والأمنية ،ببروكسل فى فبراير 2018 وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي وسبل تطويرها وتعزيزها في المجالات كافة.

بحث قائد القوات البحرية الإماراتي اللواء الركن بحري طيار الشيخ “سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان”، فى مارس 2018، مع الأمين العام للدفاع الإيطالي طيار “كارلو مغراشي”، فى زيارته للإمارات، أوجه التعاون المشتركة بين البلدين،وناقشاعددا من المواضيع العسكرية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما التي تتعلق بالجوانب البحرية وسبل تطويرها وتعزيزها

شارك وفد من دائرة القضاء بأبوظبي في المؤتمر الختامي فى أبريل 2018 حول “الاستجابة القضائية للإرهاب على ضوء وثيقة الحقوق الأساسية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي” الذي عقد في البرلمان الفرنسي بحضور وفود من (14) دولة أوروبية،كما حضر الفريق الشيخ “سيف بن زايد آل نهيان”، وزير الداخلية الإماراتي، في باريس ،فعاليات اليوم الثاني والختامي لمؤتمر باريس الدولي لمحاربة تمويل الإرهاب .

مستقبل العلاقات الاوروبية مع دولة الامارات     

أعلنت المفوضية الأوروبية فى مايو 2016 عن توقيع الاتحاد الأوروبي والإمارات العربية المتحدة على اتفاقية المعاملة بالمثل بشأن الإعفاء من تأشيرات الدخول لمواطني الطرفين، ممايترتب عليه مستقبلا تمكين مواطنو الامارات من الدخول إلى دول الاتحاد المنضوية تحت نظام “شينغن” بدون تأشيرة دخول، بشرط الا تتجاوز المدة الإجمالية لتواجدهم في أراضي الاتحاد الأوروبي (90) يوما خلال نصف سنة،ماعدا بريطانيا وإيرلندا غير الأعضاء في منطقة “شنغن”، وتعفي دولة الامارات بموجب هذا الاتفاق، مواطني الاتحاد من كافة الإجراءات اللازمة للحصول على تأشيرة دخول لأراضيها.

واتفق الاتحاد الأوروبى  ودولة الإمارات فى أكتوبر 2017 على أهمية التعاون البرلماني المستقبلى لتنفيذ اتفاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الإمارات ودول الاتحاد والتعاون في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية وتشجيع الاستثمار وتأكيد أهمية تنفيذ فعاليات وأنشطة ثقافية وتعزيز روابط التعاون والتنوع الثقافي والسياحي.

أشاد الاتحاد الأوروبى بدور  دولة الإمارات في محاربة الإرهاب، وإسهاماتها في هذا الشأن، ومن أبرزها المشاركة ضمن التحالف الدولي ضد داعش في العراق وسوريا وهو ما يقدره الاتحاد الأوروبي ،وعن دور ومساهمة الإمارات مع قوات التحالف العربي في اليمن.

 * حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

رابط مختصر https://wp.me/p8HDP0-bMk

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق