تقاريردراساتمكافحة الإرهاب

مصر .. تواصل حملتها ضد الإرهاب

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا

وحدة الدراسات والتقارير  “3”

تشهد سيناء نشاطا مكثفا للجماعات الجهادية بشن هجمات على قوات الأمن والجيش، منذ أن عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي في يوليو 2013، وتشن قوات الأمن والجيش في مصر حملة عسكرية موسعة في شمال سيناء منذ سنوات، تستهدف القضاء على الجماعات المسلحة في شبه جزيرة سيناء.

تهديدات الإخوان المسلمين للدولة

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين من على منصة رابعة العدوية عن إنشاء مجلس للحرب وذلك لمواجهة قوات الجيش والشرطة  عقب عزل الرئيس”محمد مرسي”، وردد المعتصمون “لا سلمية بعد اليوم”، وتوعدت جماعة الإخوان المسلمين بنشر السيارات المفخخة، والانتحاريين فى كل مكان، وتحويل مصر لساحة حرب ،واعترف القيادي في جماعة الإخوان المسلمين ” محمد البلتاجي” ضمنياً بمسؤولية جماعة الإخوان عن العمليات الإرهابية التي تجري في شبه جزيرة سيناء، وقال البلتاجي إن ما يحدث في سيناء سيتوقف في اللحظة التي سيعود مرسي إلى مهامه.

أبرزالجماعات “الجهادية” فى سيناء

أنصار بيت المقدس : يعد التنظيم الأكثر حضورا على الساحة خاصة عقب نشوب ثورة 30 يونيو ،أعلن مبايعته لتنظيم داعش، ويعتنق أفكار السلفية الجهادية و خاصة فكر تنظيم القاعدة، ويتكون من خليط من الفلسطينيين ومن مصريين كانوا منضوين تحت لواء ما كان يعرف بجماعة “التوحيد والجهاد” ،وتتمركز فى رفح والشيخ زويد وصحراء جنوب العريش والمناطق الجبلية في وسط سيناء.

المرابطون : أسسها” هشام عشماوي “الضابط المفصول من الجيش المصرى ،وتورط عشماوى بالتعاون مع أنصار بيت المقدس فى تفجير مديرية أمن الدقهلية وانشق عشماوى عن “أنصار بيت المقدس” اعتراضًا على مبايعة “داعش”.

ولاية سيناء: تنشط “ولاية سيناء” في المثلث الجغرافي بين مدن رفح والشيخ زويد والعريش، تنوَّعت عملياتها الإرهابية على عدة محاور، أبرزها استهداف الارتكازات الأمنية والعسكرية، وتنفيذ اغتيالات للقيادات البارزة واستهداف وإجبار المسيحيين على النزوح من شمال سيناء.

جند الإسلام : الجماعة مرتبطة فكريا بالقاعدة، وتعمل في سيناء منذ العام 2012، تبنت الهجوم على مقر المخابرات الحربية في رفح عام 2013، اتفقت مع التنظيمات الأخرى المتواجدة في سيناء، وعلى رأسها تنظيم أنصار بيت المقدس على الانضواء تحت ولاية داعش سيناء، معلنين البيعة للبغدادي.

أكد “ماتيو جيدير” الخبير الفرنسي في الحركات الجهادية أن الجماعات الإرهابية المسلحة في شبه جزيرة سيناء تتزود بالأسلحة بشكل خاص من الأسواق السوداء في السودان وتشاد والنيجر،وأوضح في تحليل نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، أن الهجمات التي نفذها تنظيم داعش الإرهابي في شبه جزيرة سيناء هي هجمات غير مسبوقة سواء على مستوى كثافتها أو عددها وقوتها الضاربة، مشيرا إلى أن الجيش المصري يواجه حرب عصابات إسلاموية شديدة التنظيم ينفذها عناصر مدربون جيدا

القوانين الصادرة ضد الإخوان والجماعات المتطرفة 

  • عقوبة الإعدام أو السجن المؤبد على كل من أنشأ أو أسس أو نظم أو أدار جماعة إرهابية.
  • تغريم كل من بث متعمدا بأي وسيلة بيانات غير حقيقية عن عمليات ارهابية بالمخالفة للبيانات الرسمية ما بين 200 ألف و500 ألف جنيه، ويمكن منعه من مزاولة المهنة لمدة لا تزيد على عام.
  • حظر نشر وتصوير جلسات المحاكمة في الجرائم الإرهابية إلا بإذن من المحكمة.
  • تخصيص دوائر بمحاكم الجنايات للنظر في الجرائم الإرهابية.
  • إمكانية إتخاذ رئيس البلاد التدابير اللازمة في حالات الخطر الإرهابي بما في ذلك: حظر التجول وعزل بعض المناطق أو إخلاؤها لمدة لا تزيد على ستة أشهر.
  • إعداد قاعدة بيانات لعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، وتنظيم داعش الإرهابي، والجماعة الإسلامية، والتنظيمات المتطرفة الأخرى، بالتعاون مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.
  • فقدان الشخص المدرج في قوائم الإرهاب لشرط حسن السمعة والسيرة، اللازم لتولى الوظائف والمناصب العامة أو النيابية، وهو ما يستتبع إنهاء خدمة كل من يدرج بقوائم الإرهاب.
  • إقرار قانون يقضي بتنظيم إجرءات التحفظ والإدارة والتصرف في أموال جماعة الإخوان.

نبذة عن العمليات العسكرية في سيناء 

نسر (1) : بدأت في 12 أغسطس 2011، عقب تفجيرات عدة استهدفت أنبوب تصدير الغاز إلى إسرائيل، وإعلان تنظيم أطلق على نفسه اسم “جيش تحرير الإسلام”، حيث كان يعتزم تحويل سيناء إلى “إمارة متطرفة”.

نسر(2): شن الجيش في 5 أغسطس 2012، حملة عسكرية لتطهير سيناء من “البؤر الإرهابية” ردا على وتم تنفيذ العملية على مرحلتين بدعم من القوات الجوية و البحرية

حق الشهيد: أعلنت القوات المسلحة في سبتمبر2015، عملية عسكرية باسم “حق الشهيد”، للقضاء على العناصر الإرهابية في عدة مناطق بمحافظة شمال سيناء، واستمرت العملية حتى عام 2017، ونجح الجيش المصري في تصفية نحو (500) من العناصر الإرهابية .

العملية الشاملة : أعلن المتحدث العسكري في فبراير 2018، بدء خطة مجابهة شاملة ضد العناصر الإرهابية في عدة مناطق بينها شمال ووسط سيناء،وشملت الخطة 4 أهداف هي: “إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية وضمان تحقيق الأهداف لتطهير المناطق من البؤر الإرهابية وتحصين المجتمع المصري من شرور الإرهاب والتطرف بالتوازي مع مواجهة الجرائم الأخرى ذات التأثير”.

كشفت دراسة فى نوفمبر 2017 عن وقوع أكثر من (1165) عملية إرهابية فى مصر، وأفادت الدراسة بأن عام 2015، شهد ذروة هذه العمليات، ووقع به أكبر نسبة من عدد العمليات المسلحة، خصوصاً في الأشهر الثلاثة الأولى منه، فقد وقع في شهر يناير (124) عملية إرهابية، ثم حدث انخفاض طفيف لتصل إلى (105) في شهر فبراير، ثم بلغت ذروتها في مارس بواقع (125) عملية.

  استضافة ومشاركة مصر بمؤتمرات مكافحة الارهاب

استضافت مصر فى يناير 2017 أعمال المؤتمر الدولي الثالث لمكافحة التطرف تحت عنوان  “العالم ينتفض: متحدون في مواجهة الإرهاب” بهدف خلق شبكة ممتدة تنطلق لمواجهة الإرهاب عالميا، و التأكيد على أهمية وضرورة تضافر الجهود لمواجهته، كما استضافت مصر فى نوفمبر2017 فعاليات اجتماع مكافحة الارهاب العابر للحدود الذى تنظمه المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الانتربول” بالتعاون مع السلطات المصرية ،وناقش الاجتماع الجهود المشتركة بين الدول لمكافحة الارهاب العابر للحدود وسبل التصدى لظاهرة المقاتلين الاجانب

شاركت مصر في مؤتمر ميونيخ للأمن فى فبراير 2018 ،وشارك سامح شكري وزير الخارجية ممثلا لمصر كمتحدث رئيسي في الجلسة الخاصة بمكافحة الإرهاب في المؤتمر تحت عنوان  “الجهاد فيما بعد الخلافة” ،كما شاركت مصر فى أبريل 2018فى مؤتمرباريس لمكافحة تمويل الارهاب ، ومن أبرز المنظمات المشاركة ايضا الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي والاتحاد الأفريقي والإنتربول واليوروبول ومنظمة “جافي” لمحاربة تبييض الأموال.

ثمن “جان إيف لودريان ” وزير أوروبا والشئون الخارجية الفرنسي فى يونيو 2017 جهود مصر الحثيثة نحو محاربة الإرهاب والجماعات المتطرفة ، مؤكدًا دعم فرنسا الكامل لمصر فى حربها ضد الارهاب.

صنفت مصر على مؤشر الإرهاب العالمي ضمن قائمة الدول العشر الأكثر تأثراً بالإرهاب، لذلك واصلت السلطات المصرية حربها ضد الجماعات التكفيرية من خلال فرض حالة الطوارئ  في شمال سيناء ، وتكثيف استخدام القوات الجوية في عمليات استهداف العناصر الإرهابية، فضلا عن تطور العمليات الخاصة بالكشف عن أوكار وأماكن اختباء العناصر الإرهابية.

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

رابط مختصر https://wp.me/p8HDP0-bLk

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق