قضايا ارهاب

باريس : سلسلة تفجيرات 40 قتيلاً وأكثر من 60 جريحاً

باريس : سلسلة تفجيرات 40 قتيلاً وأكثر من 60 جريحاً151113215503 paris 640x360 ap nocredit
احتجاز نحو 100 شخص في صالة عرض في العاصمة الفرنسية
لعربية.نت، وكالات

قتل 40 شخصاَ، وأصيب 60 آخرين، في 6 هجمات متزامنة في باريس، مساء الجمعة، وفق الشرطة الفرنسية. ووقع الهجوم الأول في ملعب سان دوني، والثاني في قاعة للعرض في منطقة باتاكلان، أما الثالث فقد استهدف مطعماً شرق العاصمة. وفرضت الشرطة طوقا أمنياً في محيط الأماكن التي شهدت هذه الحوادث وأرسلت إليها فرق إسعاف.
كما أفادت بأن انتحاري على الأقل فجر نفسه أمام ملعب سان دوني.
كذلك اقتحمت الشرطة قاعة العرض في باتاكلان حيث تم احتجاز نحو 100 رهينة.
وشهد وسط باريس، مساء الجمعة، عمليات إطلاق نار عدة، بينما دوت انفجارات في محيط “استاد فرنسا الدولي” شمال العاصمة.
من جهته، قال مراسل “العربية” إن إطلاق نار وقع قرب مباراة بين فرنسا وألمانيا يحضرها الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، الذي توجه مع وزير الداخلية إلى مقر الوزارة بعد الهجمات لترأس اجتماع أزمة خلية.
من ناحيتها، دعت بلدية باريس سكان العاصمة إلى “عدم الخروج من منازلهم” إثر الاعتداءات الدامية التي شهدتها.
وقالت البلدية في تغريدة على حسابها على موقع تويتر إنه بسبب “عمليات إطلاق نار في باريس، ندعوكم إلى عدم الخروج من منازلكم بانتظار تعليمات جديدة من السلطات”.
ودعت شرطة باريس الأشخاص الموجودين في المنطقة الباريسية إلى “تجنب الخروج إلا للضرورة القصوى”، مناشدة في تغريدة على تويتر “المؤسسات التي تستضيف جموعاً إلى تشديد المراقبة على المداخل وإيواء من قد يكونوا بحاجة إلى ذلك، وإلى وقف الاحتفالات أو المناسبات الجارية في الهواء الطلق”.

  ……………………….

فرنسا تواجه اعتداءات إرهابية غير مسبوقة

قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، إن فرنسا تواجه اعتداءات إرهابية غير مسبوقة، مضيفا “فرنسا ستعبر الأزمة، وسنحاسب المتورطين”.
ودعا هولاند إلى عقد اجتماع طارئ للحكومة الفرنسية عند منتصف الليل بشأن هجمات باريس، بينما ذكر وزير الداخلية الفرنسي، أن فرنسا فعلت حالة الطوارئ، أو ما يعرف بخطة باريس ضد الإرهاب، وهو ما يعني إغلاق جميع الحدود.

وكان هجوم على حانة في العاصمة الفرنسية باريس، خلف 7 قتلى، حيث أطلق مسلح النار، مستخدما سلاحا آليا، داخل مطعم، في المنطقة الـ11 من العاصمة الفرنسية.
بينما أوردت محطة “بي.إف.إم” التليفزيونية الفرنسية أن انفجارا آخر خلف أكثر من قتيل، حيث سُمعت أصوات عدة انفجارات قرب استاد كانت تُقام فيه مباراة كرة قدم ودية بين فرنسا وألمانيا، بحضور الرئيس الفرنسي، الذي تم إجلاؤه.
وذكرت أسوشييتدبرس، نقلا عن مسؤولين بالشرطة الفرنسية، احتجاز نحو 100 رهينة في قاعة حفلات بباريس.
وقال الرئيس الأمريكى باراك أوباما، في بيان عاجل، إن الهجوم “محاولة فاحشة لترويع المدنيين”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق