التحالف الدولي في سوريا والعراق ـ المهام والأهداف

فبراير 14, 2022 | تقارير, دراسات, محاربة التطرف, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

 إعداد وحدة الدراسات والتقارير “3”

التحالف الدولي في سوريا والعراق ـ المهام والأهداف

إلتزم التحالف الدولي منذ تشكيله في عام 2014 بمكافحة تنظيم “داعش” على كافة الأصعدة .وتفكيك شبكاته ومجابهة طموحاته في تأسيس خلافته المزعومة.حاليا واستطاعت عمليات التحالف الدولي في سوريا والعراق تدمير البنية التحتية لتنظيم داعش وتجفيف منابع تمويله ثم الحد من تدفق المقاتلين الأجانب. وأعلن التحالف الدولي في ديسمبر 2021 من إنهاء العمليات القتالية في سوريا والعراق وسط مخاوف من عودة تنظيم داعش مرة أخرى.

مهام التحالف الدولي في سوريا والعراق

تم تشكيل التحالف  ضد داعش من (84) دولة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في سبتمبرعام 2014. كما التزم التحالف الدولي بدحر تنظيم داعش وهزيمته. وتعهد التحالف في سبتمبر 2021  بتقديم الدعم الجوي والاستخباري في حربها ضد التنظيم. وتقديم الدعم المالي بكثر من (600) مليون دولار وذلك من أصل (670) مليون دولار.

واستطاعت عمليات التحالف الدولي بشكل كبير إلى تدمير البنى التحتية الاقتصادية والمالية لتنظيم داعش ومنع تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب عبر الحدود ودعم الاستقرار واستعادة الخدمات الأساسية العامة في المناطق المحررة من داعش. كذلك مجابهة الدعاية الإعلامية للتنظيم. تكثيف جهود بناء القدرات لمكافحة الإرهاب والمساعدة في ضمان الهزيمة المستدامة لداعش.

إنهاء المهام القتالية للتحالف الدولي

أعلنت الحكومة العراقية رسميا في 9 ديسمبر 2021 استكمال خروج كافة القوات القتالية للتحالف الدولي من البلاد. وانتهاء المهام القتالية للتحالف، وتم استكمال خروج كل قواته ومعداته القتالية خارج العراق. واتفقت كل من واشنطن وبغداد ضمن خطة الانتقال إلى دورغير قتالي لقوات التحالف الدولي العاملة في العراق، على تقليص الوحدات العسكرية الأمريكية في قاعدتي عين الأسد بالأنبار وأربيل بإقليم كردستان العراق، وتخفيض مستوى قيادة التحالف الدولي من مقر بقيادة ضابط برتبة فريق إلى مقر أصغر بقيادة ضابط برتبة لواء لأغراض الإدارة والدعم والتجهيز وتبادل المعلومات الاستخبارية والمشورة.

واقع  وحجم التحالف الدولي في سوريا والعراق

قررت السلطات الألمانية في 13 يناير 2022  تمديد مهمتها العسكرية الخاصة  بمكافحة تنظيم “داعش” في العراق لمدة (9) أشهر، مع إنهاء مهمتها في سوريا رسمياً. وأشارت إلى أن التفويض الجديد الممنوح حتى 31 أكتوبر 2020 يقضي بنشر ما يصل إلى (500) عسكري ألماني في العراق. ولا تزال القوات الألمانية تستخدم قاعدة إمداد في الأردن. وتشارك فرنسا في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية بـ(4) طائرات من طراز “رافال”. مكافحة الإرهاب ـ التحالف الدولي في العراق وسوريا، قراءة مستقبلية. 

إلتزمت بريطانيا بتوفير أكثر من (1000) فرد عسكري لدعم عمليات مكافحة داعش. ونفذ سلاح الجو الملكي ضربات في العراق وسوريا باستخدام أكثر من (4300) سلاح دقيق، كذلك توفيرمعلومات استخباراتية ومراقبة واستطلاع وقام الجنود البريطانيون بتدريب قوات الأمن العراقية. حيث دربت المملكة المتحدة أكثر من (120) ألف عراقي وكردستاني.

تتمركز في قاعدة “التنف” قوات أميركية ضمن قوات التحالف الدولي. وفي الواقع، هناك نحو (3500) جندي أجنبي على الأراضي العراقيّة، بينهم (2500) أميركي و(1000) جندي من قوات التحالف من دول أخرى في العراق. وهذه القوات لا تقاتل وتقوم بدور استشارة وتدريب منذ العام 2020.

أبرز عمليات قوات التحالف ضد داعش في سوريا والعراق

كشف تقرير استخباراتي أميركي عن انخفاض هجمات تنظيم داعش في سوريا خلال الربع الثالث من العام 2021، مشيراً إلى عدم وجود تغيير ملحوظ في تماسك التنظيم أو أهدافه أو استراتيجيته للتعافي. ويظهر التقريرانخفاض هجمات داعش في سوريا بنسبة (86 %)، موضحاً أن عدد الهجمات انخفض من (132) في أشهر يوليو وأغسطس وسبتمبر من العام 2020 إلى (19) هجوما فقط خلال الأشهر ذاتها من العام 2021.

أكد التحالف في 18 بناير 2022 أن “داعش لا يزال يشكل تهديداً حقيقياً لأمن واستقرار العراق وسوريا”. وشدد التحالف “على ضرورة تعزيز ومواصلة آليات والتنسيق بين الجيش العراقي والبيشمركة، ولاسيما في المناطق الكردستانية خارج إدارة الإقليم، وللقضاء على تهديدات تنظيم داعش من خلال تفعيل مراكز التنسيق الأمني المشتركة وإنهاء الثغرة الأمنية في تلك المناطق.

وخلال عملية أمريكية في سوريا أعلنت الولايات المتحدة في 3 فبراير 2022 مقتل زعيم تنظيم “داعش” “أبو ابراهيم الهاشمي القرشي”. قدم التحالف في يناير 2022 دعما جويا استهدف مقاتلي “داعش” الذين كانوا يهاجمون “قوات سوريا الديمقراطية” لتأمين محيط سجن غويران. ونفذت طائرات التحالف الدولي في 4 نوفمبر 2021 عملية إنزال جوي قامت خلالها باعتقال عدد من أفراد التنظيمات المتطرفة في ريف محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا. داهمت قوات “التحالف الدولي” في ريف دير الزور الغربي في 14 أغسطس 2021، أمير في تنظيم “داعش” وهو عراقي الجنسية، في بلدة “محيميدة”. عواقب الإنسحاب الأميركي على دول أوروبا داخل التحالف الدولي … بريطانيا

التعاون بين قوات سوريا الديمقراطية وواشنطن

أشار المفتش العام في “البنتاغون” بالتعاون مع وكالة الاستخبارات المركزية “CIA ” .لكن في 15 نوفمبر 2021 إلى أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” تعمل على جمع المعلومات الاستخباراتية البشرية بشكل مستقل مع الاعتماد على مساعدة التحالف الدولي في جميع الأنشطة الاستخباراتية الأخرى. ومن ناحية أخرى تمثل واشنطن الداعم الأكبرلـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية عمودها الفقري، وتُعد حليفاً أساسياً للقوات الأمريكية في حملة مكافحة “داعش” في الأراضي السورية. علاوة على ذالك لم تغير الولايات المتحدة موقفها من التعاون مع “قوات سوريا الديمقراطية”، و لكن تشير المعطيات إلى أن مهمة الولايات المتحدة في سوريا تستمر بالتعاون مع “قوات سوريا الديمقراطية”.

التقييم

ولا يزال التحالف الدولي ملتزماً بشدة بتحقيق هزيمة تنظيم داعش. وتؤكد الأحداث الأخيرة في سوريا على مدى خطورة تنظيم  داعش والتهديد المستمر الذي يشكله في المنطقة وخارجها. أدى تراجع دور التحالف الدولي في سوريا والعراق إلى استئناف الأنشطة والهجمات الإرهابية لتنظيم داعش. وقدرته على إعادة بناء شبكاته وقدراته في المناطق التي لا ينشط فيها التحالف .

وهناك دلائل على أن التنظيم وسع شبكة الملاذات الخاصة به أثناء تنفيذ هجمات كبيرة مخطط لها بشكل أفضل على القوات العراقية والبنية التحتية في ظل استغلال الفراغ السياسي والأمني في سوريا والعراق، و غياب استراتيجية سياسية دولية لمكافحة التنظيم. و لكن مازل يواجه التحالف الدولي  الكثير من المعوقات و ربما معوقات داخلية، منذ الانسحابات الأميركية من العراق وسوريا.

يتطلب التحالف  يقظة قوية وعملاً منسقاً. ويشمل ذلك تخصيص موارد كافية لدعم جهود التحالف وتعزيزالجهود و بما في ذلك منع تدفق الأموال والمقاتلين إلى داعش، وتوفير الأسلحة والمعدات والتدريب و المشورة. ومطلوب معالجة حقيقية ايضاً إلى أسباب التطرف والتطرف العنيف والإرهاب، أكثر من القوة العسكرية. وربما نحتاج إلى تحالف جديد لمحاربة التطرف ومكافحة الإرهاب وعدم التقيد بمحاربة تنظيم داعش.

رابط مختصر.. https://www.europarabct.com/?p=79804

*حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات

الهوامش

READOUT OF THE POLITICAL DIRECTORS SMALL GROUP MEETING OF THE GLOBAL COALITION TO DEFEAT DAESH/ISIS
https://bit.ly/36aDIaH

UK action to combat Daesh
https://bit.ly/34U7hg4

الاتفاق على تقليص القوات الأمريكية في قاعدتين بالعراق
https://bit.ly/3gIK96W

ألمانيا تنهي رسميا مهمتها العسكرية في سوريا وتمدد تفويض قواتها في العراق
https://bit.ly/3rJjpJF

انخفاض هجمات داعش في سوريا لا يؤثر على استراتيجيته للتعافي
https://bit.ly/3rLEa7m

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...