مكافحة الإرهاب

#وحدة جديدة مكلفة بتطوير مجموعة من#البرمجيات في #البنتاغون

البنتاجون يطور برمجيات خبيثة لمحاربة داعش إلكترونيا
دشن الأدميرال “مايكل روجرز” قائد القيادة الإلكترونية للولايات المتحدة ومدير وكالة الأمن القومى وحدة جديدة مكلفة بتطوير مجموعة من البرمجيات الخبيثة والأسلحة الرقمية التى يمكن استخدامها فى الحرب ضد داعش، إذ أعطى البنتاجون القيادة الإلكترونية المهمة الشاقة المتمثلة فى شن هجمات عبر الإنترنت ضد تنظيم داعش الإرهابى فى وقت سابق من هذا العام.
فوفقا لصحيفة واشنطن بوست لم تمتلك الجهات الأخرى الأدوات اللازمة لانجاز هذه المهمة، إذ سيتولى الفريق الجديد عددا من المهام المحتملة التى تشمل تعطيل نظام الدفع الخاص بالمجموعة الإرهابية وتطبيق الدردشة الحالى.
وبحسب الموقع الأمريكى Engadget سيمكن لوزارة الدفاع أيضا استخدام القوة إذ كانت ستساهم فى التقليل من خطر سقوط ضحايا من المدنيين مثل قطع الاتصالات بدلا من قصف المخابئ، ومع ذلك، لن يكون الفريق الجديد مسئولا عن العمليات الهجومية أو العثور على أهداف للغارات الجوية للجيش، وستكتفى الوحدة الجديدة فى الوقت الحالى بشن هجمات الكترونية ضد داعش فى العراق وسوريا، وستتوسع مهامها فى المستقبل.
اليوم السابع ـ وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق