قضايا ارهاب

واشنطن بوست: #سجون #أوروبا وفي مقدمتها #بلجيكا.. أصبحت مرتعا #للإرهاب#

143623 0قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن سجون بعض الدول الأوروبية وفي مقدمتها بلجيكا اصبحت مرتعا للإرهاب بصفة عامة والتطرف الاسلامي بصفة خاصة.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها ان المعتقلين في سجون بلجيكا سارت بينهم علاقات قوية وانهم تعرضوا لعملية غسيل مخ من قبل متطرفين وان بعض ممن شاركوا في هجمات بروكسل وفرنسا كانوا قد التقوا داخل السجون.

وأوضح التقرير ان الشباب المعتقلين كانوا يجلسون مع دعاة التطرف خلال فترات التريض داخل السجون او اثناء لقاءاتهم داخل الزنازين او الاحاديث التي تتم عن طريق الهواتف

المخباة ويتم تدريب الشباب على كيفية عدم تناول المشروبات المنبهة والحديث عن الظلم الناتج عن غزو العراق والاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية والتعامل الغربي مع قضية اللاجئين والتي ظهر مدى قسوتها بعد تزايد سوء اوضاع المهاجرين واللاجئين خاصة في سوريا والعراق واليمن وليبيبا.

واضافت الصحيفة ان حراس السجون لا يفهمون اللغة العربية وأنهم يرفضون التدخل حيال الموسيقى الصاخبة أو المناقشات السياسية في السجون وان وزارة العدل البلجيكية تخطط حاليا لتغيير نظام السجون التي ينظر اليها على انها ملاذا امنا للارهاب والتطرف وانه تتم دراسة عزل سجناء التطرف عن باقي المسجونين خاصة من الشباب لمنع التاثير على الباقين.

واشار التقرير ان مصلحة السجون تسعي لتقليل عدد المسجونين داخل الزنزانة التي تكتظ باعداد كبير ة وان عدد المسجونين في بلجيكا يصل عددهم لنحو 11 الف سجين 30% منهم من المسلمين.

وانهي التقرير التاكيد على ان هناك دول اوروبية عديدة تأوى الكثير من المسلمين في مقدمهم بلجيكا وفرنسا وانهم يسعون لاقامة مراكز يشرف عليها علماء نفس واجتماع لتحديد الطرق المثلي للتعامل مع المتطرفين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق