اختر صفحة

للاشتراك في نشرتنا الأخبارية المجانية

هولندا..مساعي حكومية لمواجهة التطرف محليا

سبتمبر 30, 2019 | تقارير, دراسات, محاربة التطرف, مكافحة الإرهاب

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات-ألمانيا و هولندا

وحدة الدراسات والتقارير “6”

وفقا لتقرير نشره موقع منظمة ” مشروع مكافحة الإرهاب ” سنة 2019 حول ” هولندا : التطرف و مكافحة الإرهاب ” ، فإن التطرف الإسلامي في هولندا ينتشر منذ عام 2010. وقدر التقرير أن هناك “عدة مئات من الأتباع الأساسيين”  للحركات الجهادية و “بضعة آلاف” من المتعاطفين مع الأيديولوجية الجهادية في مختلف الأقاليم الهولندية. وجاء في التقرير أن “مئات الأشخاص” يتعاطفون مع تنظيم «القاعدة» أو تنظيم داعش، ولكنهم “غير قادرين أو غير راغبين” في السفر إلى سوريا أو العراق. وعزا هذا الارتفاع جزئياً إلى التوترات داخل مجتمعات الجالية المسلمة في هولندا و الناجمة عن تزايد الاستقطاب بين المجتمعات المسلمة و الهولنديين ، بحيث تعتقد وكالة الأمن الهولندية أن هذه التوترات تساعد على زيادة التطرف .

الإجراءات الأمنية لمواجهة التطرف في هولندا

ذكر موقع ” مشروع مكافحة التطرف ” في تقرير له نشره في مارس 2019 ، أن السلطات الهولندية في مساعيها لمكافحة التطرف ، قامت بإنشاء ” القائمة الوطنية للإرهاب في هولندا ” والتي شملت (139 ) من الافراد والمنظمات اعتبارا يوليه 2018. وتتالف القائمة إلى حد كبير من (104) رجلا ، (32) أمراه ، وثلاث منظمات. ويخضع الافراد والمجموعات الموجودون على القائمة لتجميد الأصول في هولندا. وقال بيان حكومي ان التجميد يجعل من الصعب على المواطنين الهولنديين مساعده المقاتلين الأجانب في العراق وسوريا.

أدرج الموقع الرسمي للحكومة الهولندية تقريرا لميزانيتها لسنة 2018، و ذكر التقرير أن الحكومة الهولندية زادت من مخصصاتها لمكافحه الإرهاب والتطرف. وخصصت الحكومة (10) مليون يورو لمكافحه الإرهاب والتطرف ، الأمر الذي سيرتفع إلى (22) مليون يورو في 2019. وخصص مبلغ إضافي (20) مليون يورو لتحسين أمن الحدود والتحقق من المعلومات الاساسية عن المهاجرين. وخصصت الحكومة أيضا (5) مليون يورو لمنع الصراعات ومكافحه التطرف العنيف في الخارج. وكشفت خطه ميزانية الحكومة فى سبتمبر 2018 أيضا عن استثمار إضافي (116) مليون يورو للأمن القومي ، ووفرت أموالا اضافيه لتعزيز الأمن السيبراني وتدابير مكافحه الإرهاب واالتطرف.

يشير تقرير للباحث بول بوكي حول ” نظرة عامة عن مكافحة الإرهاب في هولندا ” ، نشر على موقع ” أخلاقيات مكافحة الإرهاب ” سنة 2018 ، أن السلطات الهولندية قامت برسم ” استراتيجية قومية لمكافحة التطرف والإرهاب “. تتضمن هذه الاستراتيجية خمس عناصر هي: جمع المعلومات الاستخبارية (الشراء )، الوقاية، الحماية، التأّهب، المحاكمة القضائية . وتشمل الاستراتيجية الهولندية لمكافحة التطرف والارهاب الآن عنصرا جديدا، يتعلق بصندوق المعلومات لمكافحة التطرف و الإرهاب. و يشرح الباحث هذه الركائز كالاتي :

الشراء

الاسم الذي أطلق على هذا العنصر مضلل قليلا من حيث أن لا علاقة له بشراء المعدات والخدمات والأدوات، بل يركز على شراء المعلومات الاستخباراتية نفسها. ويتمثل هذا العنصر في جمع وتحليل واستخدام المعلومات الاستخبارية المتعلقة بالتهديدات التي يتعرض لها الأمن القومي الهولندي، وتستخدم هذه الاستخبارات لدعم مجالات التدخل الأخرى.

الوقاية

يهدف هذا االعنصر إلى “منع التطرف وتعطيله وإحباط الهجمات الإرهابية”. ولا يقتصر المنع على ردع الهجمات فحسب، بل يركز أيضا على منع الخوف في المجتمع ومنع تجنيد الجماعات الإرهابية أو المتطرفة.

الحماية

الهدف من مجال التدخل هذا هو حماية “الأشخاص والممتلكات والمنشآت الحيوية من مخاطر التطرف والتهديدات الإرهابية (المادية والافتراضية على السواء)”. كما أن حماية البنية التحتية الوطنية الحيوية مدرجة في برنامج الحماية.

الإستعداد

يتضمن هذا العنصر الإعداد اللازم لما يسمى عادة “الانتعاش بعد الهجوم”. ويركز ذلك على آثار حادث إرهابي ويهدف إلى ضمان عودة المجتمع إلى طبيعته في أسرع وقت ممكن، في أعقاب حادث إرهابي (أو حادث خطير آخر). وفي أعقاب ذلك مباشرة، يشمل هذا العنصر عادة مخططات لتسهيل فعالية خدمات الطوارئ، و ضمان أن تكون المستويات اللازمة من الدعم الطبي قادرة على حضور مسرح الأحداث دون تأخير.

المحاكمة القضائية

الهدف من هذا العنصر هو “إنفاذ القانون في مواجهة التطرف والإرهاب”. وفي حالة نجاح الهجوم (أو حتى محاولة ارتكابه)، تتمثل إحدى الأولويات الرئيسية في استخدام أنسب الأدوات التشريعية  ة القضاىية لضمان نجاح مقاضاة الجناة وإدانتهم. وتوضح الاستراتيجية الحالية كيفية إضافة أدوات جديدة إلى قائمة الجرد التشريعية، مثل القدرة على استجواب شاهد دون الكشف عن هوية الضابط، و كذا تجريم تمويل الإرهاب.

الإجراءات المجتمعية لمواجهة التطرف في هولندا

نشرت مجلة NL Times الهولندية مقالا سنة 2015 حول  اجراء جديد يتعلق بقدرة المدارس على تثبيت نظام البرمجيات على الشبكات المدرسية التي تفحص للكلمات الرئيسية مثل الجهاد ، ISIS أو YODO-(أنت تموت مره واحده فقط). ويهدف النظام إلى مساعده المدارس علي التعرف بسرعة علي علامات التطرف في الطلاب.  “تم تصميم النظام لمنع البلطجة الرقمية, ولكن نحن الآن توسيع نطاقه لتشمل أيضا الراديكالية “, بولين فان Duken من هامونيوس, المؤسسة تطوير النظام. وتعمل شركه “هامونيوس” حاليا على قائمة بمصطلحات البحث التي قد تشير إلى التطرف. بمجرد تثبيتها على شبكه الكمبيوتر ، سيقوم النظام بإعطاء تحذير إذا تم استخدام أحد عبارات البحث هذه. ويمكن للمستشار المدرسي مراقبة كل ذلك على جهاز الكمبيوتر الخاص به واتخاذ الاجراءات اللازمة.

يشير الموقع الرسمي للحكومة الهولندية، أن هذه الأخيرة تبذل جهودا في محاربة التطرف لدى الأطفال القصر، حيث يمكن ان يشكل العائدون من القصر تهديدا لهولندا، حيث أنهم يخضعون لتلقين العقائد وربما يكونون مستعدين لاستخدام العنف. ويمكن ان يشكل ذلك خطرا على نمو الطفل أو المراهق ، وكذلك علي المجتمع الهولندي. بالاضافة إلى مستوي التهديد بالإرهاب و التطرف ، نشرت دائره الاستخبارات والأمن العامة الهولندية والمجلس المستقل للأمن الداخلي تحليلا بعنوان (القصر مع داعش) ، الأمر الذي يدخل في عمق هذه الظاهرة، ويعتبر الأطفال في المقام الأول من ضحايا داعش. ونتيجة لذلك ، عندما يعود القاصر إلى هولندا ، يتم تقييم كل منها فيما يتعلق بالرعاية المناسبة والتدابير الامنية والتدخلات المناسبة، ويتم ذلك دائما على أساس كل حالة على حدة. ويمكن للخبراء الوطنيين في مجالات التطرف ورعاية الشباب والصدمات النفسانية والصدمات المعقدة تقديم المشورة في مثل هذه القضايا.

الإجراءات القانونية لمواجهة التطرف في هولندا

تحدث تقرير نشرته المكتبة القانونية للبرلمان الهولندي سنة 2018 أن مجلس الشيوخ الهولندي اعتمد ثلاثة قوانين تتعلق بمحاربة التطرف و مكافحة الإرهاب كجزء من تنفيذ برنامج العمل حول مكافحة الجهاد في هولندا. ويهدف البرنامج إلى “حماية الديمقراطية القائمة على سيادة القانون ، ومكافحة وإضعاف الحركة الجهادية في هولندا ، وإزالة الأرض الخصبة للتطرف”.  ووفقا لوزارة العدل والأمن ، فان “اعتماد هذه القوانين” يعني ان جزءا هاما من التشريعات المستمدة من برنامج العمل قد تحققت.

ذكر المركز في تقرير له في يوليو 2019 أن السلطات الهولندية وضعت قانون  يسمح بسحب الجنسية كإجراء لصالح الأمن القومي والذي دخل حيز التنفيذ في هولندا في مارس 2017، قامت هولندا لأول مرة بسحب  الجنسية من أربعة أشخاص وصفتهم بـ “جهاديين”، وأكدت وزارة العدل  في  سبتمبر 2017 إن الرجال الأربعة انضموا إلى ميليشات إرهابية، مثل تنظيم “داعش” في سوريا،وبحسب القانون ، يمكن سحب الجنسية من أفراد حتى في حالة عدم إدانتهم جنائيا، إلا أن هذا القرار يتطلب مراجعة من قاض مختص. ولا يمكن سحب الجنسية الهولندية إلا من أفراد يحملون جنسيتين.

الخلاصة

بالرغم من أن السلطات الهولندية اتخذت اجراءات صارمة نسبيا، إلا أن موجة التطرف لازالت تتمدد داخل المجتمع الهولندي، بحيث أنه عند التعامل مع التطرف غالبا ما يكون من الصعب العثور على أشخاص رئيسيين يمكنهم تقديم المعلومات إلى السلطات المحلية ومساعدتهم علي التخطيط والتنقل في المشهد المحلي. ولذلك ، من المهم إقامة صلات جديده مع الجهات الفاعلة في المناصب الرئيسية ، وذلك للسماح للحكومات المحلية بمعرفة المزيد عن الجماعات المرتبطة بالتطرف ، وتثقيف ممارسي الخط الأول والجهات الفاعلة الأخرى ، وبناء تعاون متعدد الوكالات. السلطات المحلية وأجهزة إنفاذ القانون لطالما وجدوا صعوبات في التوصل إلى اتفاق بشان كيفيه التعامل مع التطرف ، واتخاذ الإجراءات اللازمة وفقا لذلك.

التوصيات 

السلطات الهولندية المحلية مطالبة بأن تؤدي دورا رئيسيا في منع ومكافحه التطرف ، لان الاعتراف والانفتاح والحوار قد تكون أكثر فعالية من الإقصاء أو القمع العام أو المواجهة العدوانية ، كما أنها مطالبة بالتركيز بشكل كبير على برامج التنمية والاندماج داخل الأحياء التي يكثر فيها أشخاص ذوو ميولات تطرفية عنيفة. كما ينبغي على السلطات المحلية وضع استراتيجية اتصال فعالة لمخاطبه جمهور أوسع (على الإنترنت وخارجه على السواء) ، لزيادة الوعي بالسبب الذي يجعلهم يميلون الى التطرف و توضيح مدى خطورة ذلك وهذا يشمل فضح أجنده التطرف و الجماعات المتطرفة، ومن المهم استخدام لغة ميسرة و مفهومة دون اللجوء إلى أساليب شعبوية.

رابط مختصر  …https://www.europarabct.com/?p=55101

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الهوامش

The Netherlands: Extremism & Counter-Extremism

http://bit.ly/31Wof6L

Summary of 2018 Budget Memorandum

http://bit.ly/2nDYPvP

SCHOOLS SCANNING SERVERS FOR “JIHAD,” “YODO

https://nltimes.nl/2015/06/18/schools-scanning-servers-for-jihad-yodo/

Threat level in the Netherlands: real chance of an attack

http://bit.ly/2nHakCM

CT OVERVIEW: NETHERLANDS

http://bit.ly/2KIUWP4

Netherlands: Three New Laws Adopted to Further Counterterrorism Efforts

http://bit.ly/2m3JFiP

للاشتراك في نشرتنا الأخبارية المجانية