اختر صفحة

5555555555 copy copy copyقالت الحكومة الهولندية إنها وافقت على توسيع نطاق دورها في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” ليتضمن قصف أهداف للتنظيم في سوريا. 

وتملك هولندا سربا من ست مقاتلات في المنطقة تضرب مواقع “داعش”.

أعلنت وزارة الدفاع الهولندية اليوم الجمعة (29 كانون الثاني/يناير 2016 ) أن هولندا ستشارك في الضربات الجوية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا تلبية لطلب في هذا الصدد قدمته واشنطن وباريس. وقالت الوزارة في بيان “بهدف جعل الحملة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق أكثر فاعلية تقرر شن ضربات جوية محددة الأهداف ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق سوريا”. وتشارك هولندا منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2014 في عمليات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق عبر أربع مقاتلات اف-16 متخصصة في دعم العمليات البرية للجيش العراقي.

وقال رئيس الوزراء الهولندي الليبرالي مارك روته إن هذه الطائرات الأربع “ستوسع” بالتالي نطاق عملها مضيفا “سنعمل بشكل أكثر فاعلية”. وأضاف أن “الهجمات الإرهابية الأخيرة في باريس واسطنبول وجاكرتا تثبت أن تنظيم “الدولة الإسلامية” يشكل خطرا على أمننا وطريقة عيشنا. لقد قررنا بالتالي تلبية هذا الطلب”.

وكانت هولندا حذرت في السابق من أنها لن توسع نطاق مشاركتها في الضربات لتشمل سوريا بدون تفويض من الأمم المتحدة. لكن الولايات المتحدة وفرنسا طلبتا منها في كانون الأول/ديسمبر الانضمام إلى حملة الضربات ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

ومع تأييد حزب رئيس الوزراء هذا الطلب، كان لا يزال يجب إقناع شريكه في الائتلاف الحكومي الحزب العمالي. ووافق الحزب العمالي أخيرا الثلاثاء على توسيع نطاق الضربات إلى سوريا ممهدا الطريق أمام موافقة برلمانية.

المصدر : الالمانيه