اختر صفحة

موسكو (أ ف ب) – اعلنت النائبة الفرنسية ماريون ماريشال لوبن من اليمين المتطرف الثلاثاء انها ستكون “مسرورة بالعمل” مع ستيفن بانون مستشار الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب للشؤون الاستراتيجية، والمسؤول عن موقع بريتبارت نيوز الذي يريد فتح مكتب له في فرنسا.

وقالت النائبة الشابة في الجبهة الوطنية وبنت اخ مارين لوبن زعيمة هذه الجبهة لوكالة فرانس برس خلال زيارة لها الى روسيا، انه في حال فتح مكتب لبريتبارت في فرنسا “فساكون مسرورة بالعمل” مع هذه الموقع.

واضافت لوبن البالغة السادسة والعشرين من العمر “ان كل الاعلام البديل ايجابي بشكل عام، والمثال على ذلك ما وصل اليه دونالد ترامب”.

الا انها اوضحت انها “لم تجر اتصالا مباشرا بعد” مع موقع بريتبارت، في حين تجري “اتصالات مختصرة منذ وقت قصير” بين الجبهة الوطنية وفريق ترامب.
وكان بانون وصف في مطلع تموز/يوليو الماضي ماريون ماريشال لوبن بانها “النجم الصاعد الجديد”، معربا عن امله ب”فتح بريتبارت باريس وحتى بريتبارت فرنسا”.

وعندما عين ستيفن بانون (62 عاما) مديرا عاما لحملة ترامب الانتخابية الصيف الماضي، كان يتسلم ادارة موقع بريتبارت نيوز الذي يندد على الدوام بالهجرة وبالتعدد الثقافي ويقيم علاقات مع الحركات اليمينية المتطرفة في اوروبا.

وقال مدير تحرير بريتبارت الكسندر مارلو ان الموقع ينوي فتح مكاتب في الخارج مع اقتراب مواعيد انتخابات اوروبية عدة في المانيا وفرنسا، كما ينوي دعم ترشيح مارين لوبن.

وتتوقع استطلاعات الراي ان تنتقل مارين لوبن في الربيع المقبل الى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، الا انها تتوقع لها الفشل في الدورة الثانية وعلى الارجح بمواجهة المرشح اليميني.