موقف دول أوروبا من التطورات في إدلب السورية…إسبانيا

يونيو 17, 2019 | تقارير, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

موقف دول أوروبا من التطورات في إدلب السورية…إسبانيا

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا- وحدة الدراسات والتقارير  “2”

حذرت الحكومة الإسبانية من عودة المقاتلين الأجانب المتواجدين  بمناطق الصراعات فى سوريا والعراق ، مؤكدة أن عودتهم ستساهم فى تطرف مواطنى الاتحاد الأوروبى ، وأعربت عن أملها في نجاح مسار تسوية النزاع السوري، وتضافر الجهود  للتوصل إلى اتفاق للمجتمع الدولى حول الدور الذى يجب القيام به فى معالجة الأزمة السورية ، و إعلان وقف لإطلاق النار وتصفية الإرهابيين التابعين لتنظيمي داعش والقاعدة  في سوريا.

عديد المقاتلين الأجانب ذو الجنسية الإسبانية

التحق من إسبانيا والدنمارك والنرويج وإيطاليا وفنلندا مجتمعة حوالى (635) شخصا بالتنظيمات المتطرفة، عاد منهم (212) شخصا ،وكشف تقرير إسباني فى نوفمبر 2017  إن المغاربة يتربعون على قمة اللائحة السوداء “للجهاديين” الذين اعتقلوا أو قتلوا في إسبانيا بين 2013 _ 2017، وأن (14.7%) منهم لديهم ارتباطات بخلايا جهادية  في سوريا ، بينما (21.5%)ينتمون إلى جبهة النصرة، و(9.6%) في صفوف القاعدة،  (5.5)  في صفوف حركة شام الإسلام ، بينما (12.5%)  هم من وظفوا من قبل داعش ذئابا منفردة،وأكدت “كارولا غراسياس” على تصاعد وتيرة التعبئة الجهادية للمرأة في إسبانيا خلال السنوات الأخيرة، مشيرة إلى أن هناك (21) امرأة من بين (216) مقاتلا إرهابيا إسبانيا سافروا إلى سوريا والعراق أي بنسبة (10%).

موقف الحكومة الاسبانية من المقاتلين الأجانب وعودتهم

حذرت الحكومة الإسبانية فى أبريل 2018 من عودة الإرهابيين من جنسيات أوروبية إلى بلدانهم الأصلية بعد هزيمة داعش فى سوريا والعراق ، مؤكدة أن هناك مخاوف من أن عودة الإرهابيين إلى اوروبا سيساهم فى تطرف مواطنى الاتحاد الأوروبى، وأكدت إن داعش فقد القاعدة المادية فى سوريا والعراق بالفعل، ولكنه من ناحية أخرى استطاع غرز قواعد أخرى له فى جميع أنحاء أوروبا من خلال الذئاب المنفردة،واستطاع المقاتلون الأجانب التسلل خارج تلك المنطقة لينتشر فى جميع أنحاء أوروبا، فالذئاب المنفردة هى شخص أو مجموعة صغيرة من الأشخاص يقومون بهجمات إرهابية على منشآت حكومية أو خاصة ويقومون بهذه العمليات بشكل فردى دون أن يكونوا قد سافروا وتدربوا مع التنظيم المتطرف، ولكن هم مؤمنون بأفكار التنظيم ويتواصلون معه ويحصلون على التكليفات من خلال التطبيقات الخاصة كالتيليجرام وغيرها.

موقف إسبانيا من الأزمة السورية

أكد رئيس الوزراء الإسباني السابق “ماريانو راخوي”  فى أبريل 2018  تأييد بلاده لضربات الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا الجوية على سوريا واصفا إياها بـ”الملائمة”،”وإن تنفيذ هجمات بواسطة الأسلحة الكيماوية يعد جريمة ضد الإنسانية، ويجب تقديم الجناة إلى المحاسبة”،وانتقد رئيس الوزراء الإسباني مجلس الأمن، ووصفه بأنه “مكتوف الأيدي” تجاه الوضع في سوريا، وكان قد أجرى  “راخوى” اتصالات مع شركائه للعمل على التوصل إلى اتفاق للمجتمع الدولى حول الدور الذى يجب القيام به فى معالجة الأزمة السورية.

أعرب وزير الخارجية الإسباني السابق”الفونسو داستيس”  فى مارس  2017 عن أمله في نجاح مسار جنيف في تسوية الأزمة السورية، وأكد  الوزير الإسباني إن “الوضع في ليبيا وسوريا يعنينا كثيرًا، ولفت داستيس، إلى أن مسار جنيف الخاص بالأزمة السورية، يمكن أن يكلل بـ”النجاح بعد الكثير من المعاناة والدمار” ، وبحث الجانبان آفاق تطور التعاون الروسي الإسباني في مختلف المجالات، بالإضافة إلى الوضع في سورية ، خاصة بشأن كيفية تسوية الأزمة السورية وبداية الحوار الوطني الواسع” ، ودعمت إسبانيا مشروع قرار يتعلق بالأزمة السورية لطرحه في مجلس الأمن الدولي،وتناول المشروع وقف العدائيات والتواصل بين الأطراف السورية لإنهاء الأزمة من خلال الحل السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وكانت قد أعلنت السلطات الإسبانية فى عام 2015 إجراء  مباحثات من أجل إطلاق مفاوضات مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، وأكدت أنه “من الضروري إقناع البلدان الهامة في المنطقة، كإيران وتركيا وروسيا، من أجل الجلوس إلى طاولة التفاوض مع الأسد”، و أنه “يتوجب إعلان وقف لإطلاق النار أولاً، وبعد ذلك تصفية الإرهابيين التابعين لتنظيمي داعش وجبهة النصرة في سوريا، وأخيراً إطلاق مرحلة انتقالية ديمقراطية في البلاد”.

مصير المقاتلين الاجانب فى سوريا

كشف تقرير فى سبتمبر 2018 أن أعداد المقاتلين الأجانب التابعين للجماعات الإرهابية المسلحة في إدلب والذين يستعدون لخوض معركة إدلب وصلت إلى ما بين (10 و13) ألف مقاتل متواجدين في عدة مناطق،يتمركز هؤلاء في جبهة ريف اللاذقية والبعض منهم على جبهة الغاب، حور كبانة والبعض منهم على محور مورك ، وأخرون موزعون على جبهة ريف حماة الشمالي وريف اللاذقية.

اعتبرت وزارة الخارجية الإسبانية أن الانتصار على داعش ، يؤثر على التوازن السياسى والأمن فى الشرق الأوسط، وومن جهة أخرى أصبح المقاتلون الأجانب في مفترق طرق بعد قرب انتهاء آخر معركة للمقاتلين الأجانب فى سوريا، حيث لا يزال آلاف المقاتلين في إدلب وخيارتهم محصورة بين الفئة المتطرفة التي ستلجأ إلى القتال لآخر لحظة وتنتهي بالفتك الروسي، وفئة أخرى ستحاول الفرار والوصول إلى ملذات آمنه جديدة وتعود لأوطانها.

ويقول “صفوان القربي”  عضو مجلس الشعب السوري عن محافظة إدلب فى سبتمبر 2018، “إن تركيا هي حجر الأساس في ملف المقاتلين الموجودين بإدلب، وذلك كونها الفاعل الرئيسي في دخولهم إلى سوريا وتملك معظم المعلومات عنهم” ، وكشف القربي أن الفترة الماضية شهدت عمليات تدوير سحب بعض النخب من المقاتلين الأجانب وترحيلهم عبر الأراضي التركية، كما أن بعض الأعداد التي خرجت من إدلب لعقد اجتماعات بالأراضي التركية ولم تعد حتى الآن، وأن عمليات السحب للعائلات تمت في هدوء تام، في ظل وجود شبه إجماع من أجهزة المخابرات العالمية على التخلص من المقاتلين الأجانب الموجودين على الأراضي السورية وعدم ترحيلهم إلى بلدانهم، وأن بعض الجهود الأخرى تبذل من أجل دمج المقاتلين السوريين من خلال عمليات المصالحة، وخضوعهم إلى عمليات المراجعة والعودة عن الأعمال القتالية ضد الدولة.

التوصيات

دعم الحوار والحل السلمي للازمة السورية و مكافحة الارهاب في سوريا ، كذلك وقف اطلاق النار ثم تشكيل حكومة وحدة وطنية ، وضرورة تضافر الجهود بين السلطات الإسبانية ودول الجوار وتعزيز التعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب ، وتشديد المراقبة على الحدود الداخلية والخارجية الإسبانية لمنع تسلل العائدين بطريقة غير شرعية ، وتكثيف التعاون الأمني الاستخباراتي بين إسبانيا  “سوريا” و”العراق” ى ،ووضع قواعد واضحة في التعامل مع ” المقاتلين الأجانب في حالة عودتهم لبلادهم ،الربط الداخلي والخارجي لضمان زيادة التنسيق بين الإجراءات الداخلية والخارجية في مجال الأمن.

الهوامش

dw                     

skynewsarabia.

bbc

arabic.sputniknews

euronews

alarab.co.uk

رابط مختصر  ….  https://www.europarabct.com/?p=48217

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...