اختر صفحة

هولندا … كيف تنظر الى قضية دعم قطر للتنظيمات المتطرفة ؟

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا  وحدة الدراسات والتقارير  “2”

باتت قضية التمويلات المالية من دولة قطر لبعض الجماعات المتطرفة  تثير قلق المؤسسات الأمنية بهولندا، وحذرت من استمرار تدفق الأموال القطرية على أفراد وكيانات في أوروبا، بعد أن ثبت ارتباطها بعدد من التنظيمات والجماعات المُتطرفة التي نفذت أعمالا إرهابية في أكثر من عاصمة ومدينة أوروبية.زارات ” يوكا برانديت “نائبة وزير الخارجية والامين العام لوزارة خارجية مملكة هولندا قطر فى إبريل 2018 لافتتاح المقر الجديد للسفارة من أجل  التوسع في العلاقات الثنائية بين البلدين،وأكدت إن الازمة الخليجية والتي اندلعت منذ يونيو 2017 ليست جيدة لأي أحد، سواء ان كان لدول المنطقة أو العالم، ونحن من جانبنا نرى أن المحادثات المباشرة هي الحل الصحيح للأزمة”.

الميزان التجاري بين البلدين

صرحت الدكتورة “بهية تهذيب-لي” سفيرة مملكة هولندا لدى قطر فى إبريل 2018 ان حجم التبادل التجاري بين بلادها وقطر بلغ (3.5) مليار ريال (نحو 800 )مليون يورو في 2017، فيما سجلت الصادرات الهولندية لقطر نمواً بنحو( 33%) عام 2017 لتصل نحو (526) مليون يورو،وأكدت السفيرة ان قطر وهولندا يرتبطان ويكملان بعضها البعض عبر مجموعة واسعة من القطاعات، وخلال عام 2014، كان لدينا وفود متبادلة حول الزراعة، والطاقة، والمياه، والرعاية الصحية، والرياضة، والفن، والتعاون القضائي، وحقوق الإنسان. كما تناولنا العلاقة بين الجريمة المنظمة والإرهاب.

 علاقة قطر بالجماعات المتطرفة

كشف تقرير فى يونيو 2017 أن قطر تعمل سراً منذ عقود على دعم الأفكار المتطرفة في البلدان العربية والمسلمة من خلال تسليح وتمويل الجماعات المتطرفة التي من شأنها خلق حالة من الفوضى وتهديد الأمن القومي، فقطر تربطها علاقة وطيدة مع جماعة الإخوان في دول العالم الإسلامي، وتقدم لهم الدعم منذ عقود، خصوصاً فرع التنظيم في مصر، كما تسللت أيضاً إلى ليبيا وقامت بتمويل الجماعات الإرهابية المسلحة، ودعمت ميليشيات متطرفة ومدتهم بالمال والسلاح.

دعمت قطر الصومال بتمويلها لـ”حركة الشباب” المتطرفة  من خلال  “عبد الرحمن النعيمي”، وتمضي قطر في تمويلها ودعمها لتنظيم القاعدة من جهة وحركة طالبان من جهة أخرى في باكستان، حيث تم افتتاح المكتب السياسي لحركة طالبان في الدوحة فى يونيو 2013، كما برز دور قطر جلياً مع انطلاق الحرب عام 2011 من خلال تورط قطريين وأفراد من أسرة آل ثاني الحاكمة بتمويل ودعم جبهة النصرة، فرع القاعدة في سوريا، واحتضان وعيمها أبو محمد الجولاني. قطر ايضا متورطة بتسليح تنظيمات متطرفة في سوريا منها أحرار الشام.

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” فى إبريل 2018  أن قطر دفعت فدية تبلغ قيمتها ملايين من الدولارات لأطراف مصنفة إرهابية للإفراج عن (26) قطريا اختطفوا في العراق (9) منهم من أفراد عائلة آل ثاني، وأن هناك  مراسلات سرية مسربة بين المسؤولين القطريين توثق أن أطرافا تدرجها الولايات المتحدة على قوائم الإرهاب، ومن بينها الحرس الثوري الإيراني، و”حزب الله” اللبناني، وفصائل من المعارضة السورية المسلحة، وتنظيم “جبهة النصرة” المرتبطة بـ”القاعدة”، لعبت دور الوساطة في صفقة الإفراج عن المختطفين، إذ أن الفدية في بداية المفاوضات السرية من أجل تحرير الرهائن شملت تخصيص (150) مليون دولار إضافية لتلك الأطراف، في المقابل، تظهر الوثائق التي حصلت عليها “واشنطن بوست”، أن مسؤولين قطريين وقعوا على دفع مبالغ تتراوح بين (5 و50) مليون دولار لمسؤولين عراقيين وإيرانيين وميليشيات، فضلا عن (50) مليون دولار لشخص أشير إليه ب “قاسم سليماني”، قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني وهو أحد أبرز اللاعبين في صفقة الإفراج عن الرهائن.

كيف تنظر هولندا  الى تورط قطر بتمويل الجماعات المتطرفة

طالبت “ليزبيث زغفيلد” محامية هولندية قطر فى إبريل 2018  بتعويض ضحايا أعمال جبهة النصرة في سوريا، مؤكدة أن الدوحة مسؤولة عن الأضرار التي لحقت بموكليها من ضحايا التنظيم الإرهابي الذي تموله، ووجهت رسالة إلى” تميم بن حمد” أمير قطر ، قائلة فيها إن بلاده مسؤولة عن الأضرار التي لحقت بضحايا النصرة، مشيرة إلى أن التنظيم الإرهابي لم يكن قادرا على الظهور وارتكاب أعمال إرهابية لولا التمويل القطري.

ذكر” يوتايت فرانس” السفير الهولندي فى مارس 2018 أن استمرار الازمة الخليجية يصيب الجميع بالاحباط، مشيراً إلى أنها ليست المرة الأولى التي تشهد فيها المنطقة الخليجية أزمة بين بعض دولها، لكنها لم تتفاقم من قبل كما حدث حالياً،وأن هولندا تقف على مسافة متساوية من كل أطراف الخلاف الخليجي، مؤكداً ضرورة عدم تضخيم الأزمة.

كشف تقرير هولندى فى أكتوبر 2017  رصد (3) مبالغ مالية قيمتها 257 ألف يورو تم استخدامها  الأموال في الدعم المالي اللوجستي، وشراء أجهزة هواتف محمولة متطورة وأعداد من أجهزة الكمبيوتر “لابتوب” لعناصر متطرفة، ومصروفات سفر ونفقات لأشخاص سافروا من هولندا إلى تركيا وتوجهوا للأراضي السورية . التقرير اوضح  بسحب مبالغ نقدية بلغت (20) ألف يورو على (10) دُفعات هي عبارة عن (2000) يورو في كل مرة، تم دفعها نقدًا لأشخاص تتعاون مع سفارة قطر في جمع المعلومات من أجل تأهيلهم  للترويج والدعاية وجمع المعلومات، باتخاذ تعليم الدروس الدينية وتحفيظ القرآن، غطاء لها.

وتصاعدت مخاوف أجهزة الاستخبارات الهولندية بعد شراء قطر أخيرًا مبنى في مدينة روتردام بقيمة (1.7) مليون يورو من خلال المدير التنفيذي لمؤسسة الوقف “نصر الدمنهوري”؛ لتحويله لمركز تعليمي إسلامي، ما أثار حالة من اللغط في وسائل الإعلام الهولندية حول الأهداف الحقيقية لتنامى الاستثمارات التي مصدرها دولة قطر بعينها لهذه المراكز.

قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب

اعتمد مجلس الأمن الدولي  العديد من القرارات لتجريم تمويل ودعم الجماعات والتنظيمات الإرهابيه ومنها:

  • القرار رقم (2253)  حول مكافحة تمويل الإرهاب الذى يدعو الدول إلى تجريم المعاملات المالية المتصلة بالإرهاب، بما في ذلك جميع المعاملات مع الإرهابيين الأفراد والجماعات الإرهابية، وليس فقط تلك المعاملات مرتبطة بأعمال إرهابية، من أجل تعطيل أفضل لأنشطة المقاتلين الإرهابيين الأجانب
  • القرار رقم (2178)  والذي يقضي بمنع تدفق المقاتلين الأجانب إلى كلّ من سوريا والعراق عبر الأراضي التركية.
  • القرار رقم (2170) الخاص بتجفيف منابع الدعم والتمويل المادي والعسكري واللوجيستي للمتطرفين وخاصة داعش وجبهة النصرة
  • القرار رقم (1373) الذى يمنع  تقديم أي شكل من أشكال الدعم، الصريح أو الضمني، إلى الكيانات أو الأشخاصالضالعين في الأعمال الإرهابية، ويشمل ذلك وضع حد لعملية تجنيد أعضاء الجماعات الإرهابية ومنع تزويدالإرهابيين بالسلاح.

التوصيات

ينبغى على السلطات الهولندية  تفعيل وتنفيذ  قرارات منظومة الأمم المتحدة و وقرارات المفوضية الاوروبية المتعلقة بمكافحة الإرهاب والتطرف ، ومعالجة الأوضاع التي تساعد على انتشار الإرهاب؛ كذلك فرض الرقابة على حركة الاموال القطرية واستثماراتها والاشخاص المتورطة في الارهاب ، وتشديد الرقابة على تمويل الإرهاب ، ووضعآليات أوروبية للتعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي لمكافحة تمويل الإرهاب.

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

رابط مختصر:https://wp.me/p8HDP0-bU0