وقالت “سيظل الاتحاد الأوروبي حتى بعد خروج بريطانيا منه السوق الأول في العالم وثاني أكبر اقتصاد في العالم”.وتنظر الصين بقلق إلى مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إذ تخشى حدوث اضطراب داخل التكتل الذي هو أكبر شريك تجاري لها.وستسخر الصين نحو سدس ناتجها الاقتصادي، عندما تغادر بريطانيا الاتحاد.وتبنى البرلمان البريطاني، الأربعاء، دعوة رئيسة الوزراء تيريزا ماي لإجراء انتخابات مبكرة في الثامن من يونيو المقبل، في خطوة قد تقوي موقف البلاد في مفاوضات الخروج من التكتل.

وأطلقت ماي رسميا إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الشهر الماضي.ويتعين على بريطانيا أن تفاوض على شروط خروجها من الاتحاد الأوروبي “بريكست” خلال عامين قبل أن تصبح فعليا خارج التكتل في أواخر مارس 2019.

سكاى نيوز عربية