الإستخباراتتقاريردراساتمكافحة الإرهاب

مكافحة الارهاب ..مهام وصلاحيات اليوروبول

مهام وصلاحيات اليوروبول في مكافحة الارهاب

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا-وحدة الدراسات والتقارير  “3”

أظهر تقرير اليوروبول السنوي فى 2018  أن عدد الهجمات والمؤامرات التي جرى إحباطها في أوروبا خلال عام 2017 زاد لأكثر من المثلين ليصل إلى (205) هجمات أودت بحياة (62) شخصا،وأوضحت يوروبول إن من بين ما يزيد على (5000) أوروبي، معظمهم من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا، انضموا إلى صفوف “داعش” في سوريا والعراق ،عاد نحو( 1500) وقُتل (1000).

اليوروبول

اليوروبول اختصار للتسمية التي تطلق على “المكتب الأوروبي للشرطة”، فهي وكالة تعمل على تطبيق القانون الأوروبي ، وظيفتها حفظ الأمن في أوروبا عن طريق تقديم الدعم للدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي في مجالات مكافحة الجرائم الدولية الكبيرة والإرهاب.

وتعمل بشكل وثيق مع أجهزة أمن دول الاتحاد الأوربي ودول من خارج الاتحاد، حيث بدأ العمل بهذه الوكالة عام 1999، يقع مقر اليوروبول في مدينة “لاهاي” الهولندية، ويتألف من نحو أكثر من (1000) موظف. ويعمل باليوروبول أكثر من (1000) موظف يعملون بالوكاله و( 220)  من ضباط الاتصال ، حوالي (100) من محللي الجريمة، كما  تدعم أكثر من (40000) تحقيق دولي كل عام.

وجرى الاتفاق بين ممثلو حكومات دول الاتحاد الأوروبي على تعزيز مشروع ميزانية عام  2018 للوكالات التي لها مهام تتعلق بالأمن مثل “يوروبول” ووكالة العدل الأوروبية (يوروجست)، وأيضاً المكتب الأوروبي لدعم اللجوء، أما بالنسبة للبعد الخارجي لتحدي الهجرة، فجرى تعزيز الموازنة المخصصة لهذا الغرض بقيمة 80 مليون .

صلاحيات ومهام اليوربول

حدد الاتحاد الأوروبي صلاحيات اليوروبول، وتتضمن تعزيز التنسيق الأمني وتبادل المعلومات بين الشرطة في البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ووُظّف لهذا الغرض نحو (100) خبير من الأكثر تأهيلا على مستوى القارة في مجال تحليل ومتابعة الجريمة المنظمة والجريمة العابرة للحدود.

وتستفيد أجهزة الأمن المستقلة لدول الاتحاد بدورها من خدمات الوكالة الاستخباراتية لتجنب وقوع الجرائم ومحاربة والهجرة غير النظامية وتهريب البشر والسيارات والمواد المشعة وتبييض الأموال وللتحقيق فيها في حال وقوعها ولتعقب وإلقاء القبض على مرتكبيها،حيث يأتى  موظفو اليوروبول من فروع أمنية مختلفة بما في ذلك أجهزة الشرطة العادية وشرطة الحدود وشرطة الجمارك وغيرها.

أعلن “ديميتريس أفراموبولوس” مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية والهجرة في بيان فى يونيو 2018  إنه عمل منذ البداية على تقوية دور (يوروبول) داخل الاتحاد الأوروبي وخارجه، معتبراً أن “الإرهابيين والمجرمين يعملون عبر الحدود ليس فقط في أوروبا، ولكن على المستوى العالمي”، كما دعا الاتحاد الأوروبي  إلى منح (يوروبول) الأدوات والموارد المناسبة لحماية الأوروبيين، بما في ذلك تبادل المعلومات الأساسية مع جيرانهم.

دور اليوروبول فى مكافحة الإرهاب والتطرف

تم إقرارالتعاون الأمني فى يونيو  2018  بين وكالة الشرطة الأوروبية “يوروبول” ودول عربية وإسلامية  (الجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وتونس وتركيا ) لتعزيز سبل التعاون في مجال تبادل المعلومات والبيانات الشخصية للأفراد.

أكدت “كاثرين دي بولي “المديرة الجديدة ليوروبول فى يونيو 2018 ، أن دعم الدول الأعضاء في مكافحة الإرهاب سيظل أولوية أولى،وأضافت أنه لابد من تبادل المعلومات والبيانات على أعلى مستوى لمكافحة الإرهاب.

صرح” مانويل نافاريتي” مدير مركز مكافحة الإرهاب في وكالة اليوروبول في يونيو 2018 إن تعقب المسلحين العائدين من ميادين القتال  لا يزال الشاغل الرئيسي لمسؤولي مكافحة الإرهاب الغربيين رغم أنهم لم يتدفقوا عائدين بأعداد كبيرة، وأوضح أن معظم تلك الهجمات كان أقل فتكا من هجمات المقاتلين السابقين، إلا أن الشرطة تواجه صعوبة أكبر في وقفها، وقال “الخطر الرئيسي يأتي من المقاتلين الإرهابيين الأجانب برغم أن أعداد العائدين منخفضة”.

أكد جهاز مكافحة الإرهاب في يوروبول فى يونيو 2018 ، أنه في العديد من الحالات الإرهابية “أصبحت تلك الهجمات شكلا من أشكال الانتقام الشخصي ضد البلد الذي فشلوا في الاندماج فيه”، وقالت وكالة يوروبول “مع تراجع قوة داعش، أصبح يحث أعضاءه على شن هجمات منفردة في بلدانهم بدلا من توجيههم للسفر والالتحاق بما يسمى الخلافة”، محذرة من أن تهديد الهجمات الإرهابية في أوروبا لا يزال مرتفعا جدا.

وعلى صعيد أخر ذكر “روب وينرايت” المدير التنفيذي للبوليس الأوروبي سابقا فى مارس 2018 ، إن التهديد الإرهابي في أوروبا يبدو عاليا، وإن العدد المحتمل للإرهابيين في الاتحاد الأوروبي، يمكن أن يصل إلى(30000) شخص.

وحذر تقرير “يوروبول” عن الإرهاب فى يونيو 2017، من تهديدات مستقبلية محتملة لتنظيم “داعش” الإرهابي، تشمل هجمات تفجيرية عبر طائرات من دون طيار مسلحة، إضافة إلى إمكانية استخدام أسلحة غير تقليدية “كيميائية وبيولوجية وإشعاعية ونووية”.

وتقول وكالة الشرطة الأوروبية يوروبول فى يونيو 2017 إن عدد الأشخاص الذين اعتقلوا في أوروبا للاشتباه بقيامهم بنشاطات “جهادية إرهابية” تضاعف تقريبا خلال العامين الماضيين، في حين أن عدد الهجمات الفعلية انخفض،وذكرت الوكالة في تقرير جديد أنه تم في 2016 اعتقال نحو (718) شخصاً بسبب ارتكابهم جرائم تتعلق ب “الارهاب الجهادي” مقارنة ب(395) خلال العام 2014.

مكافحة الإرهاب والتطرف فى الفضاء الإلكترونى

ذكر اليوروبول في بيان  فى يناير 2018 أن ممثلين عن موقع إنستغرام التحقوا بمباحثات إضافة إلى مسؤولين من الشرطة البريطانية والفرنسية والبلجيكية بهدف التعرف على المحتوى المتطرف الارهابي والعنف الذي يتم تحميله وتأمين إزالته بسرعة” من على المنصتين.

شارك فيسبوك فى يناير 2018 في محادثات رئيسية مع أجهزة الشرطة الأوروبية حول كيفية وقف واستئصال منشورات المتطرفين على الانترنت والمرتبطة بالإرهاب والعنف،  وقال” فنسنت سيمستر” رئيس وحدة الانترنت في اليوروبول إن وكالة الشرطة الأوروبية تتعاون مع فيسبوك منذ عامين من أجل “الحد من الوصول للدعاية على الانترنت”،

وهدفت المحادثات أيضا إلى مساعدة اليوروبول على إيجاد دلائل محتملة “لفتح تحقيقات”،وجزء من الأهداف هو إيجاد طرق للتعامل مع النزعات الجديدة بالإضافة إلى “كيفية الدفاع عن النفس إزاء هذه النوع من الإساءات”.

أعلنت الشرطة الأوروبية “يوروبول” فى إبريل 2018  عن شن عملية إلكترونية منسقة، أدت إلى عملية تعطيل متزامنة للوكالات الدعائية لتنظيم “داعش” على الإنترنت، وأضاف يوروبول أن العملية الإلكترونية نفذتها الشرطة الأوروبية والأمريكية، وأتاحت شل المواقع الإلكترونية للتنظيم المتطرف لوقت غير محدد،

التوصبات

  • تعزيز تبادل المعلومات والبيانات بين أجهزة الأمن .
  • تعطيل الوكالات الدعائية لتنظيم “داعش” على الإنترنت.
  • التحقيق السريع في حال وقوع عمليات إرهابية.
  • تنسيق قائمة الإجراءات اللازمة لتشكيل اتحاد في مجال الأمن في أوروبا
  • تقاسم المعلومات في إطار نظام شنغن المعلوماتي.
  • ضمان أمن المواطنين ومنشآت البنية التحتية الحيوية والأساسية لدول التكتل.

رابط مختصر:https://wp.me/p8HDP0-c7Z

هوامش

DW

alarabiya

aawsat

www.mc-doualiya

RT

skynewsarabia

skynewsarabia

EURONEWS

aawsat

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى