اختر صفحة

منظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا ـ صلات وثيقة بتنظيم الإخوان

ديسمبر 1, 2020 | تقارير, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

منظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا ـ صلات وثيقة بتنظيم الإخوان

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات-ألمانيا و هولندا

إعداد: وحدة الدراسات و التقارير”2″

اتهمت تقاريراستخباراتية أوروبية منظمة الإغاثة الإسلامية وفروعها داخل العواصم الأوروبية بتمويل ودعم الجماعات المتطرفة . وتورطت منظمة الإغاثة الأسلامية بعمليات تمويل معسكرات تدريب لتنظيم القاعدة في أفغانستان، والعمل والتنسيق مع جماعة الشباب الصومالية. وفيما يلي توضيح لأبرز انشنطة وقيادات المنظمة في فرنسا وإسبانيا.

النشأة والتأسيس  منظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا

يقول مؤسس منظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا “رشيد لحلو” أنها فكرة تأسيسها رأت النور نهاية العام1991. وشاركت منظمة الإغاثة الإسلامية بالبوسنة في أول حملة إغاثة لها . يرأس منظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا رشيد لحلو ويعمل بها (115) موظفا وأكثر من (500) متطوع. ومن أبرز القيادات في أوروبا  “عبد الوهاب نوروالي” وهو عضو سابق في مجلس أمناء IRW والأمين العام المساعد للجمعية العالمية للشباب الإسلامي.

ميزانية وتمويل منظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا

تجاوزت ميزانية الإغاثة الإسلامية في فرنسا السنوية (21) مليون يورو، وظلت معتمدة على تبرعات مسلمي فرنسا، وتشير التقديرات بأن أقل من (10%) من تمويلها يأتي من المؤسسات العامة في فرنسا ومن الاتحاد الأوروبي. حيث بلغ عدد المتبرعين لمنظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا (80) ألف شخص. قبلت منظمة الإغاثة الإسلامية شيكا بمبلغ (500)  الف دولار من بن لادن وحوالي (60) ألف دولار من مجموعات أخرى لتنظيم القاعدة. وفي عام 2013 قدم صندوق قطر الخيري منحة قدرها (276) الف دولار لمنظمة الاغاثة الاسلامية.

أنشطة الإغاثة الإسلامية في فرنسا

 تتدخل  الإغاثة الإسلامية بالتعاون مع السلطات المحلية فى ملف اللجوء والهجرة، حيث تحيل عليها السلطات الفرنسية مجموعات من المهاجرين، ليتم استقبالها دون أي شروط مسبقة وفقا لـ”مهاجر نيوز” في 10 يوليو 2017. أطلقت منظمة الإغاثة الإسلامية في فرنسا حملة واسعة تشمل تنظيم تظاهرات ومعارض، في (5) مدن فرنسية كبرى على مدار ثلاثة أشهر، لتعريف قاعدتها العريضة من المواطنين الفرنسيين بأنشطتها وحثهم على المساهمة في تمويلها. الإخوان المسلمون في فرنسا ـ لماذا لم يتم تصنيف الجماعة كمنظمة إرهابية ؟

نشرت صحيفة  “ذا إنڤستيغيتيف چورنال – تي آي چيه” البريطانية تقريرا في 19 أغسطس 2019 مفاده أن التنظيم الدولي لجماعة  للإخوان المسلمين استطاع  اختراق كيانات غير ربحية في فرنساعبر الدعم المالي لتلك المنظمات، وزرع قيادات الاخوان داخلها، للترويج للأدبيات الفكرية للجماعة. وهاجم وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانين، في مقابلة نُشرت في 24 يوليو2020 بجريدة لوفيغارو، ما سماه بالإسلام السياسي، معتبرا أن الشبكات الإخوانية لا تقل خطورة عن الشبكات السلفية المتطرفة وفقا لـ”سكاى نيوز عربية” في 31 أغسطس 2020.

الإغاثة الإسلامية ودعم التطرف

أشار تقرير نشرته صحيفة ” The National” إلى أن كبار الموظفين في منظمة “الإغاثة الإسلامية عبر العالم”، ينشرون بانتظام آراء على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر دعمهم لحركة “حماس” الفلسطينية، وتنظيم  جماعة الإخوان المسلمين في مصر .قطع بنك ” HSBC “العلاقات المصرفية مع منظمة الإغاثة الإسلامية ، أكبر جمعية خيرية إسلامية تمولها الحكومة في المملكة المتحدة ، بسبب مخاوف مزعومة من تمويل الإرهاب في 4 يناير 2016، كما فعلت المؤسسة المصرفية السويسرية(UBS)  وكانت سويسرا في عام 2012 قد منحت (52942) جنيهًا إسترلينيًا لـ IRW.

قامت منظمة الإغاثة الإسلامية الفرع الألماني لمنظمة الإغاثة الإسلامية العالمية (IRW) ، بإدراج مؤسسة الجبهة الإسلامية الخيرية ” IHH” على أنها “شريك تنفيذ” لمشروع مساعدات بقيمة (150,000) يورو داخل سوريا في بيان صحفي صدر عام 2013. ، و تورطت مؤسسة الجبهة الإسلامية الخيرية  ” IHH” بالعمل والتنسيق مع جماعة الشباب في الصومال.

وعلى أثر تلك الروابط تم تجميد حسابات ” IHH” في هولندا من قبل السلطات الهولندية في عام 2011. كما تورطت الجبهة الإسلامية الخيرية ” IHH” بتهريب أسلحة إلى جماعة الإخوان المسلمين في وقت مبكر من عام 2012  وفقا لـ” Money jihad”. وتجدد الجدل في فرنسا بشأن المراكز التابعة لجمعيات ومؤسسات إخوانية، في أعقاب اتهامات وجهتها منظمة فرنسية تتعلق بتضارب مصالح بشأن تمويل بناء مركز إسلامي إخواني قيد البناء، في ضواحي العاصمة باريس.

منظمة الإغاثة الإسلامية فى إسبانيا

النشأة والتأسيس: تعد الإغاثة الإسلامية في إسبانيا. هي فرع من فروع  المنظمة الدولية التي وقعت شراكة إطارية مع الاتحاد الأوروبي في عام 2002. وينتمي قادة منظمة الإغاثة الإسلامية في إسبانيا إلى “الرابطة الإسلامية للحوار والتعايش”، وهي منظمة إسلامية أخرى لها روابط وثيقة بالإخوان المسلمين. وروج متشددون يسيطرون على المركز الثقافي الإسلامي في برشلونة لأيديولوجيا التطرف، ويعملون على توجيه مجموعات محلية تعمل في جمعيات خيرية، وترتبط بالفرع الإسباني لـ”منظمة الإغاثة الإسلامية”، ذراع العمل الميداني لتنظيم الإخوان المسلمين وفقا لـ”العرب اللندنية في 4 سبتمبر 2017 . مخاطر جماعة الإخوان المسلمين في خلق مجتمعات موازية داخل أوروبا

ويقول  دبلوماسي إسباني في بيان صادر عن مكتبه في نيويورك، إنه أدان “بشكل قاطع” العديد من “المنشورات البغيضة على وسائل التواصل الاجتماعي” لحشمت خليفة ، والتي كشفت عنها صحيفة “The Times” في أغسطس 2020. ووصف التعليقات بأنها “تصريحات عنصرية سامة تهين كرامة الإنسان”.

التمويل ودعم التطرف : منحت إسبانيا في عام 2012 (243،942 ) جنيهًا إسترلينيًا لـ(IRW) . ولم يتضح بعد ما إذا كانت إسبانيا واصلت تمويل (IRW )في عامي 2013 و 2014 وفقا لـ” ngo-monitor”.واتهمت لجنة الإعلام العام منظمة الإغاثة الإسلامية في تقرير أصدرته عام 2002 تمويل معسكرات التدريب لتنظيم القاعدة في أفغانستان وفقا لـ”العرب اللندنية ” في 3 مايو 2019.

يرى “لويس دي لا كورتيه” الباحث في معهد الشؤون الأمنية في جامعة مدريد المستقلة، إن الإخوان المسلمين يعملون من خلال إستراتيجية مزدوجة، فهم “لا يحاولون فقط بناء نفوذ على أسس دينية، ولكن يعملون أيضا بكل جد على اكتساب نفوذ في المؤسسات السياسية وبين الطبقة الحاكمة”.

 رابط مختصر.. https://www.europarabct.com/?p=72590&preview=true

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

مراجعة ـ حازم سعيد

الهوامش

تجدد الجدل في فرنسا حول تمويل المراكز الإخوانية… سكاي نيوز عربية

https://bit.ly/2SLCI2L

h1Exclusive: Islamic Relief Deutschland partners with Hamas-funding charity in Syria

https://bit.ly/2H0Aw4Y                     

فرنسا: ما مدى مساهمة الجمعيات الإسلامية والمساجد بمساعدة المهاجرين؟…مهاجر نيوز

https://bit.ly/2GZx1LN

تظاهرات في إسبانيا ضد تمويل قطر للإرهاب…  العرب اللندينة

https://bit.ly/3dhsBfz

 

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...