اختر صفحة

هذا الملف هو ضمن سلسلة ملفات يصدرها المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات، في المانيا وهولندا، يتكون الملف من 50 صفحة بدون صور مع الهوامش.

أدركت الإدارة الأميركية، ولو متأخرة، فداحة قرار الانسحاب من سوريا وتداعياته المحتملة على عودة داعش مجددا ومساعي حكومة أردوغان من اجلالقضاء على وحدات حماية الشعب الكردي، ما استدعى تحركات جديدة وتأكيد وإلغاء الجدول الزمني للانسحاب، بعض التصريحات ذكرت بانها إنسحاب “تكتيكي”. ويصب  الانسحاب بمصلحة تركيا وإيران وروسيا ودمشق ، بينما سيكون الأكراد هم الخاسر الأكبر. ويقدم الانسحاب لإيران طريقًا ممهدًا للاحتفاظ بتواجد عسكري ومخابراتي كبير في سوريا وتتمكن روسيا من إعادة ترسيخ نفوذها كقوة عسكرية فى سوريا . كذلك من المحتمل أن تسطتيع  جيوب التنظيم على لملمة نفسها مرة أخرى . حيث لايزال آلاف المقاتلين موجودين في مناطق متفرقة من البادية السورية والقرى.

رابط الأطلاع على الملف  https://www.europarabct.com/files-jan-mar-2019/