مكافحة الإرهاب ـ الحرس الثوري.. لماذا تتشبث إيران بشطبه من قائمة الإرهاب الأميركية؟

أبريل 25, 2022 | أمن دولي, تقارير, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ ألمانيا  وهولندا

 إعداد وحدة الدراسات والتقارير “3”

مكافحة الإرهاب ـ الحرس الثوري.. لماذا تتشبث إيران بشطبه من قائمة الإرهاب الأميركية؟

تخطط واشنطن لإزالة الحرس الثوري الإيراني من على قوائم المنظمات الإرهابية مقابل ضمانات إيرانية بوقف هجمات وتهديدات الحرس الثوري على دول المنطقة. وتعد هذه القضية من أكثرالقضايا التي تقف عثرة في إتمام المحادثات حول إحياء الاتفاق النووي. وتراقب دول الخليج الجهود الغربية المبذولة لإحياء الاتفاق النووي. وترى نقاط ضعف في المفاوضات وأنها لاتضمن وضع حدل مساعي طهران لامتلاك قنبلة نووية، ما يرسخ أدوارها فب المنطقة ويوسع نفوذها الإقليمي.

الحرس الثوري الإيراني – مكافحة الإرهاب

تأسس الحرس الثوري الإيراني في عام 1979، ويُقدَّرعدد أفراد الحرس الثوري بنحو (125) ألف عنصر، ويُعتقد أن الحرس يسيطر على حوالي ثلث الاقتصاد الإيراني، وذلك من خلال تحكمه بالعديد من المؤسسات والصناديق الخيرية والشركات التي تعمل في مختلف المجالات. وهو ثالث أغنى مؤسسة في إيران ما يمكنه من استقطاب وتجنيد الشبان المتدينين بمنحهم رواتب مغرية ويضم تحت لوائه.

البسيج: تتبع الحرس الثوري وتضم حوالي (90) ألف رجل وامرأة ومن أولى مهام البسيج التصدي للأنشطة المناهضة للنظام.

فيلق القدس: هو ذراع التجسس الخارجية وشبه العسكرية للحرس الثوري الإيراني الذي يسيطر على الميليشيات المتحالفة معه في الخارج.

التمويل والميزانية:  تضمن مشروع قانون الميزانية المقدم إلى البرلمان الإيراني في 12 ديسمبر 2021 وفقاً لـ”Defensenews” تخصيص مبلغ لعام 2022 أكثر من ضعف المبلغ المخصص في عام 2021  لميزانية الحرس الثوري لإيراني. حيث يحصل الحرس الثوري الإيراني في عام 2022 على (930) تريليون ريال مقابل ميزانية قدرها (403) تريليون ريال حصل عليها عام 2021. ملف أمن دولي – النووي الإيراني و إنعكاساته على أمن الخليج العربي و البحر الأحمر

مخاطر وتهديدات الحرس الثوري لدول الخليج

جاء في تقرير”Defensenews” أن هذه المخصصات المالية توفر لطهران القدرة على الإنفاق على ميليشياتها في المنطقة من أجل الاستمرار بالهجمات و توسيع نطاق نفوذ إيران. وحذر التقرير من أن زيادة الميزانية الدفاعية تعني زيادة  قدرات الحرس الثوري الإيراني على استخدام الصواريخ الباليستية وتطوير طائرات من دون طيار.

أعربت دول الخليج والولايات المتحدة الأمريكية، عن قلقها بعد وضع قمراصطناعي عسكري ثانٍ في المدار، معتبرة أنه يساهم في تعزيز برنامجها للصواريخ البالستية الذي يثير أيضاً انتقادات دول الغرب. ويعد “نور 2” هو قمر استطلاع عسكري وهي المرة الثانية يعلن فيها الحرس نجاحه في إطلاق قمر اصطناعي عسكري، بعدما وضع “نور 1” في المدار. كذلك إعلان القوة الجوفضائية للحرس إجراء تجربة “ناجحة” على صاروخ يعمل محركه الأساسي بالوقود الصلب، وقادر على نقل أقمار اصطناعية وفقاً لـ”فرانس24″ في 8 مارس 2022.

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على أعضاء شبكة تمويل حوثية دولية بإدارة “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني ساهمت في المساعدة على زيادة الهجمات الإرهابية في اليمن والسعودية والإمارات، وشملت العقوبات (3) أشخاص، و(8 )كيانات، وشركات، من بينها ناقلة شحن بحري. حيث تم تحويل عشرات الملايين من الدولارات إلى اليمن، عبر شبكة دولية معقدة من الوسطاء لدعم هجمات الحوثيين، وفقاً لـ”الشرق الأوسط” في 23 فبراير 2022. وكانت قد صنّفت واشنطن كيانات وأعضاء يعملون في شبكة مالية تقوم بتمويل حزب الله، بالإضافة إلى أعضاء شبكة دولية من الميسّرين الماليين وشركات وهمية تعمل لدعم حزب الله وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني. وفقاً لـ”DW” في 17 سبتمبر 2021. أمن دولي ـ رفع الحرس الثوري من قوائم الإرهاب، النتائج والتداعيات

إصرار إيراني برفع الحرس الثوري من قوائم المنظمات الإرهابية – مكافحة الإرهاب

يعني وضع الحرس الثوري على قوائم المنظمات الإرهابية بالنسبة لإيران السماح  لإضفاء الشرعية لشن حرب أو هجوم محتمل ضد طهران،  بالإضافة إلى استهداف قياداته وعناصره. لاسيما بعد إعلان الحرس الثوري الإيراني في مارس 2022 مقتل اثنين من ضباطه  بقصف استهدف مواقع قرب دمشق.  لذلك تصر طهران على أن رفع العقوبات الأمريكية عن الحرس الثوري الإيراني من بين المطالب الرئيسية في محادثات إحياء الاتفاق النووي، معتبرة إياها من “الخطوط الحمراء”.

وتؤكد الولايات المتحدة الأمريكية في 21 أبريل 2022 وفقاً لـ”اندبندنت عربية” إنه إذا أرادت إيران تخفيف العقوبات بما يتجاوز المنصوص عليها في الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015، في إشارة واضحة إلى استبعاد الحرس الثوري من القائمة الأميركية للإرهاب، فعليها التصدي لمخاوف أميركية تتجاوز التي تناولها الاتفاق. أمن دولي ـ  التسلح الإيراني و مخاطره على الأمن الإقليمي والدولي

مقترحات أمريكية لإزالة الحرس الثوري الإيراني من القائمة السوداء – مكافحة الإرهاب

تم تداول مقترح جديد في الكونغرس الأميركي يكشف أن إدارة الرئيس “جو بايدن” تفكر بإلغاء العقوبات المفروضة عن الحرس الثوري وإبقاء “فيلق القدس” بدلاً عنه على قائمة الإرهاب.و أشارت التقديرات التي تم تداولها إلى إسقاط العقوبات عن حوالي (80) ألفا إلى (180) ألفا من الحرس، فيما ستشمل فقط “فيلق القدس” المكون من (20) ألف مقاتل إيراني، بحسب ما نقل موقع “واشنطن فري بيكون” وفقا لـ”العربية” في 20 أبريل 2022.

وكان أحد المقترحات التي طرحتها الولايات المتحدة في المفاوضات هو أن تقوم إدارة “بايدن” بإزالة الحرس الثوري الإيراني من القائمة السوداء لـ FTO مقابل التزام علني من إيران بخفض التصعيد في المنطقة وفقا لـتقرير موقع ” Axios” الأمريكي في 23 مارس 2022.  لم توافق طهران على الطلب الأمريكي واقترحوا إعطاء الولايات المتحدة خطابًا جانبيًا خاصًا بدلاً. وتشيرالتقديرات حسب “Axios” أنه قد تحتفظ واشنطن  بالحق إذا تم رفع الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية  في إعادة تصنيف الحرس الثوري إذا وجدت أن إيران لم تف بتعهدها بوقف التصعيد في المنطقة.

أوضحت “اربارا سلافين” المتخصصة بملف إيران ضمن مجلس “أتلانتيك كاونسل” البحثي في واشنطن وفقاً لـ”DW” في 19 مارس 2022 أن رفع الحرس من القائمة سيكون له “الحد الأدنى” من المفاعيل عملياً، وأضافت: “هذا وضع تبدو فيه السياسة أهمّ من المضمون. سيبقى الحرس الثوري تحت العقوبات، بما يشمل فيلق القدس التابعة له (الموكلة العمليات الخارجية)، تحت سلطات مختلفة”، معتبرة أن رفعه من القائمة أمر يجدر القيام به في حال كان يؤدي الى تراجع الأنشطة النووية الإيرانية، في إشارة الى القيود التي سيعاد فرضها على برنامج طهران بحال إحياء اتفاق العام 2015.

التقييم

تتشبث إيران برفع الحرس الثوري من على قائمة المنظمات الإرهابية الأمريكية ويرجع السبب إلى، أولاً مخاوف طهران من استهداف قيادات وعناصر الحرس الثوري مثلما حدث مع ” قاسم سليماني” قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري. ثانياً أن يكون تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية هو المبرر لشن حرب على إيران أو على أقل تقدير تنفيذ ضربات ضدها.

الهجمات المدعومة من إيران على البنية التحتية الاقتصادية في المملكة العربية السعودية ، وناقلات النفط في بحر العرب، والقواعد العسكرية التي تستضيف القوات الأمريكية تؤكد مخاوف دول المنطقة خصوصاً دول الخليج لمثل هذه الخطوة، كون محاولة إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية سيتسبب في تنامي مثل هذه الهجمات بالتزامن مع تجاوز قدرات الحرس الثوري الصاروخية والطائرات بدون طيار قدرات جميع دول الجوار الإقليميين تقريباً.

تسود حالة من تراجع العلاقات بين واشنطن ودول الخليج وعدم ارتياح لسياسات واشنطن الخارجية خاصة في مجالي الدفاع والأمن والتزامها بأمن شركائها وتقليص التزامها حيال دول المنطقة. ولا تزال هناك إشكالية تثيرالتوترمع إدارة “بايدن”  بشأن الحرب في اليمن ورفع جماعة “الحوثي” من قائمة الإرهاب وبطء وتيرة تنفيذ صفقات الشراء لمقاتلات أمريكية.

تقليص الالتزامات الأمريكية تجاه دول الخليج، دفع الدول الخليجية إلى توطيدعلاقاتها بموسكو وبكين و تنويع العلاقات معهما في مجالات أخرى. وذلك من أجل  إحداث لتوازن القوى مع إيران وتعزيز القدرات الدفاعية. وأصبحت الروابط الأمنية لدول المنطقة مع روسيا والصين في تنامي شأنها شأن العلاقات الاقتصادية ما قد يؤثر على القرارات الخليجية المستقبلية تجاه الأحداث العالمية.

رابط مختصر.. https://www.europarabct.com/?p=81533

*جميع الحقوق محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات 

الهوامش

هل يرضخ بايدن للضغوط بشأن رفع الحرس الثوري من “قائمة الإرهاب”؟
https://bit.ly/3KmnidP

واشنطن تربط تصنيف الحرس الثوري بمخاوف تتجاوز الاتفاق النووي
https://bit.ly/3K2Y0kA

طهران تشترط رفع العقوبات عن الحرس الثوري الإيراني لإحياء المحادثات النووية
https://bit.ly/3MrAP5e

تعرف على الحرس الثوري الإيراني
https://bbc.in/3v6tfai

عقوبات أميركية على شبكة تمويل للحوثيين يديرها «الحرس الثوري»
https://bit.ly/3MtsrSr

Iran hasn’t agreed to U.S. conditions for removing IRGC from terror list
https://bit.ly/36E7ogP

Iran more than doubles Revolutionary Guard’s budget in FY22 bill
https://bit.ly/3Kmten7

الحرس الثوري الإيراني يعلن وضع قمر اصطناعي عسكري في المدار (اعلام رسمي)
https://bit.ly/37FbOEO

عقوبات أمريكية على شبكات مالية “تدعم” حزب الله والحرس الثوري
https://bit.ly/3v6AfnA

فيلق القدس بدلاً من الحرس الثوري.. اقتراح جديد لإحياء فيينا
https://bit.ly/3k2ZmBh

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...