داعش والجهاديون

مقاتلو المعارضة السورية يسيطرون على بلدة مورك إلاستراتيجية

018725301 30300مقاتلو المعارضة يسيطرون على بلدة إستراتيجية
سيطرت فصائل مقاتلة معارضة للنظام السوري على بلدة إستراتيجية على طريق يربط بين محافظة حلب في شمال البلاد وحماة في وسطها، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، في خطوة تعد ضربة للحملة الروسية في سوريا.

قال معارضون والمرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس (الخامس من نوفمبر/تشرين ثان 2015) إن مقاتلي المعارضة السورية سيطروا على معظم أنحاء بلدة تقع على طريق سريع رئيسي في غرب البلاد بعد معارك شرسة مع جماعات مسلحة موالية للحكومة.
وتقع بلدة مورك شمال من مدينة حماة على الطريق السريع بين الشمال والجنوب والذي يمر عبر مدن رئيسية سورية في الغرب تسيطر على قوات النظام السوري. وتعد السيطرة على البلدة ضربة قوية للحملة المدعومة من روسيا جوا وقوات إيرانية برا.
وقال فارس البيوش قائد جماعة فرسان الحق التي تشارك في القتال تحت لواء الجيش السوري الحر في تصريحات لرويترز “صباح اليوم تم التحرير بالكامل”، وهو ما أكده أيضا قائد ثان بالمعارضة المسلحة.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلين من جماعة جند الحق يدعمهم مقاتلون آخرون سيطروا على أجزاء واسعة من البلدة. وأضاف المرصد أن سيطرة المقاتلين على البلدة جاءت بعد شهور من القتال بينهم وبين مقاتلين من قوة الدفاع الوطني وجماعة مسلحة أخرى.
ع.خ/ و.ب (رويترز)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق