اختر صفحة

أعلن تنظيم “ولاية سيناء” التابع لما لتنظيم “الدولة الإسلامية” تبنيه إطلاق صواريخ على منتجع إيلات جنوب إسرائيل دون وقوع خسائر، حيث تمكنت منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية من إسقاط بعضها في الجو فيما سقط آخر خارج المدينة.

وقال التنظيم، في بيان تناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي اليوم الخميس (التاسع من فبراير/شباط)، بأن “مفرزة عسكرية قامت يوم امس باطلاق عدة صواريخ” على ايلات.
وكان متحدث باسم الجيش الإسرائيلي قال أمس الأربعاء إن مسلحين في شبه جزيرة سيناء أطلقوا نحو سبعة صواريخ صوب جنوب إسرائيل، مضيفا أن منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية اعترضت ثلاثة صواريخ.

وقالت متحدثة باسم الجيش إن “بعضا من هذه الصواريخ تم تدميره في الجو بواسطة بطاريات القبة الحديدية”، في إشارة إلى المنظومة الدفاعية الصاروخية. من جهته قال مسؤول في بلدية إيلات للإذاعة العامة إن “القبة الحديدية” اعترضت ثلاثة صواريخ في الجو، في حين انفجر صاروخ رابع خارج المدينة.
وتشهد سيناء معارك دامية بين قوات الشرطة والجيش من جهة وعناصر تنظيم ما يسمى بـ”تنظيم ولاية سيناء”، الفرع المصري لتنظيم “الدولة الاسلامية” الجهادي، من جهة اخرى.

وفي 18 آب/اغسطس 2011، قامت مجموعة مسلحة قادمة من سيناء بقتل ثمانية اسرائيليين في ثلاث هجمات شمال ايلات. وعلى الاثر طاردت القوات الاسرائيلية المهاجمين وقتلت سبعة منهم، كما قتل خمسة من قوات الامن المصرية في تبادل لاطلاق النار على الحدود.
وفي 9 اب/اغسطس 2013 قتل أربعة مسلحين كانوا يستعدون لاطلاق صاروخ على اسرائيل في ضربة جوية نفذها الجيش المصري، على ما أعلنت قوات الأمن المصرية.
وفي تموز/يوليو 2015 سقطت في جنوب اسرائيل صواريخ اطلقت من شبه الجزيرة المصرية ولكنها لم تسفر عن اصابات، في هجوم تبناه يومها “تنظيم ولاية سيناء”.

ح.ع.ح/ع.ج.م(أ.ف.ب/د.ب.أ)