داعش والجهاديون

#معارك عنيفة بين “#جفش” والحر في #حلب #وادلب

أستانا تفجر معارك عنيفة بين “جفش” والحر شمال سوريا

الجبهة: الفصائل المشاركة في محادثات كازاخستان “تتآمر” علينا
اندلعت معارك عنيفة شمال غرب سوريا بين جفش من جهة وفصائل من الجيش السوري الحر على عدد من المحاور في غرب حلب ومحافظة إدلب.واتهمت فصائل الجيش الحر “جفش” بشن هجوم مفاجئ على مواقعها، كما دعت بقية الفصائل إلى الوحدة في مواجهة الجبهة وفتح حرب شاملة عليها، بحسب فصائل الجيش الحر.فيما تتهم “جفش” فصائل المعارضة التي شاركت في محادثات أستانا بالاتفاق على “عزلها” وقتالها.

العربية.نت

قال مسؤولون من المعارضة السورية الثلاثاء، إن جماعة متطرفة هاجمت وسيطرت على بعض مواقع جماعات تابعة للجيش السوري الحر في شمال غرب سوريا، وتشارك في محادثات السلام في كازاخستان.
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من جبهة “فتح الشام” التي كانت تعرف من قبل باسم “جبهة النصرة” قبل أن تغير اسمها.كما أضاف مسؤول من إحدى جماعات المعارضة وهي الجبهة الشامية، لرويترز أن الهجوم الذي نُفذ في مناطق ريفية غربي حلب بدأ أثناء الليل، وكان الأول الذي تهاجم فيه جبهة فتح الشام جماعات الجيش السوري الحر في المنطقة.وقال قائد آخر إن “فتح الشام” استهدفت القضاء على الثورة، مضيفاً أنها سيطرت على بعض المناطق البعيدة عن مقرها.

مقتل أكثر من 40 عنصراً من “جفش” في غارات بشمال سوريا
بيروت – فرانس برس

قتل أكثر من 40 عنصراً من جبهة فتح الشام ليل الخميس في غارات نفذتها طائرات لم تحدد هويتها بمحافظة حلب في شمال سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لـ”فرانس برس”: “استهدفت طائرات لم يعرف ما إذا كانت روسية أو تابعة للتحالف الدولي ليل الخميس معسكراً لجبهة فتح الشام في جبل الشيخ سليمان في ريف حلب الغربي”. وارتفعت بذلك حصيلة قتلى “جفش” جراء غارات استهدفت مقار لها في شمال سوريا الشهر الحالي إلى 100 عنصر، بينهم قياديون، وفق المرصد.

الحدث نت

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى