داعش والجهاديون

مصادر #باكستانية #إسلام_آباد أطلعت #واشنطن بموقع ##الملا #منصور

مصادر باكستانية إسلام آباد أطلعت واشنطن بموقع الملا منصور
أفادت مصادر استخباراتبة باكستانية أن إسلام آباد زودت الولايات المتحدة الأمريكية بمعلومات حول موقع زعيم تنظيم طالبان الذي قتل على ما يبدو في غارة أمريكية في باكستان، كما أكد ذلك رسميا الرئيس الأمريكي باراك أوباما.
ذكر تقرير إخباري اليوم (الاثنين 22 مايو/ أيار 2016) أن مصادر أمنية باكستانية أكدت في تصريحات لصحيفة “عكاظ” السعودية، أن الاستخبارات الباكستانية زودت نظيرتها الأمريكية بمعلومات عن موقع تواجد الملا أختر منصور، الذي قتل أمس الأول السبت، بمنطقة صحراوية نائية. وأفادت المصادر الأمنية الباكستانية لـ”عكاظ”، بأن منصور كان خاضعا للمراقبة منذ فترة وقتل بغارة لطائرة بدون طيار في ضربة بإقليم بلوشستان في جنوب غرب باكستان.
وقالت الصحيفة إنه بتأكيد بمقتل الملا أختر منصور، فإن تغيرا متوقعا ربما تشهده استراتيجية الحركة خلال المرحلة المقبلة. ويتوقع مراقبون سياسيون أن مسار العنف الذي انتهجته الحركة ونما بشراسة في ظل قيادة منصور سوف يأخذ منحى مختلفا، وأنه ليس مستبعدا أن تضرب الخلافات أوساط الحركة وتضع عملية السلام مع أفغانستان في مهب الريح.
في الصورة طالبتان في كلية الطب بجامعة كابول مع مدرستهما وهي تتحدث معهما عن قالب جبس لعضو بشري. الصورة تعود إلى عام 1962 حيث كانت المرأة الأفغانية تشارك في الحياة العامة ويسمح لها بمتابعة تحصيلها العملي الجامعي.
من جهته أكد الرئيس الأميركي باراك اوباما اليوم أن غارة جوية أميركية في باكستان أدت بالفعل إلى مقتل الملا اختر منصور. ولم تعترف الحركة الإسلامية رسميا بعد بمقتله، لكن عددا من كوادرها والحكومة الأفغانية أعلنوا الأحد مقتل زعيم حركة التمرد. وقال الرئيس الأميركي في بيان إن مقتل الملا منصور يشكل “محطة هامة في مجهودنا البعيد الأمد لإعادة السلام والازدهار إلى أفغانستان”.
ح.ز/ و.ب (رويترز/ أ.ف.ب)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق