مسؤولة اشتراكية تصف مؤسس “بيغيدا بـ”الفاشي المجنون”

مسؤولة اشتراكية تصف مؤسس “بيغيدا بـ”الفاشي المجنون”

مسؤولة اشتراكية تصف مؤسس “بيغيدا بـ”الفاشي المجنون”017387831 30300
فيما أعرب الحزب الاشتراكي من صدمته بعد أن شبه مؤسس حركة بيغيدا اليمينية الشعبوية وزير العدل الاشتراكي بأنه “محرض بارد” مثل وزير الدعاية النازي غوبلز، أعلن الوزير أنه لا يعتزم

وزير العدل الألماني تحرير بلاغ ضد مؤسس الحركة
أعربت الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا عن صدمتها إزاء التصريحات الأخيرة لمؤسس حركة بيغيدا “أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب” لوتس باخمان التي شبه فيها وزير العدل الألماني هايكو ماس بجوزيف غوبلز، مدير الدعاية السياسية إبان حكم الزعيم النازي أدولف هتلر.
وقالت ياسمين فهيمي لموقع “شبيغل أونلاين” الألماني الإخباري اليوم الثلاثاء (الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015): “فاشي مجنون يشبه إنساناً محترماً تماماً مثل هايكو ماس بالمنظر الأيديولوجي لألمانيا النازية”.
جدير بالذكر أن ماس ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي. وأضافت فهيمي أن من الواضح تماماً أن الأمر يتعلق بـ”انحراف متعمد من جانب بيغيدا – ليست زلة لسان، وليس خطأ”.
وكان باخمان قد شبه ماس خلال مظاهرة لبيغيدا في دريسدن مساء أمس الاثنين بمدير الدعاية السياسية للنظام النازي جوزيف غوبلز، ووصفه بـ”المحرض البارد”. وفي الوقت نفسه، وصف باخمان وزير العدل أمام 8 آلاف فرد من أنصار بيغيدا بأنه “أسوأ محرض فكري” منذ عهد غوبلز وكارل-إدوارد فون شنيتسلر، كبير معلقي تليفزيون ألمانيا الشرقية سابقاً، والذي حرض على مدار عقود ضد حكومة وإعلام ألمانيا الغربية.
وطالب الحزب الاشتراكي بعدها مباشرة بإجراء تحقيقات ضد باخمان. ولكن متحدثاً باسم وزارة العدل صرح اليوم في برلين رداً على استفسار بأن ماس لا يعتزم تقديم بلاغ ضد مؤسس الحركة المناهضة للإسلام. وذكر المتحدث باسم الادعاء العام لورنتس هاسه اليوم أنه رغم بدء الادعاء العام في مدينة دريسدن الألمانية تحقيقات ضد باخمان بتهمة الإهانة، ورصده أدلة على ذلك، فإن اتخاذ المزيد من إجراءات الملاحقة الجنائية بتهمة الإهانة تتطلب بلاغاً من المتضرر، وهو الأمر الذي لم يفعله حتى الآن وزير العدل.
ع.ع/ ح.ز (د ب أ)

اخر المقالات