الإستخبارات

مدير “إف بي آي” لا يخطط للاستقالة بعد اتهامات #ترامب بالتجسس

مدير “إف بي آي” لا يخطط للاستقالة بعد اتهامات #ترامب بالتجسس

كشفت تقارير صحفية أمريكية أن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “إف بي آي”، جيمس كومي، ليست لديه أي خطط لتقديم الاستقالة من منصبه، بعد اتهام الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الرئيس السابق، باراك أوباما بالتنصت على هاتفه قبيل فوزه بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.ونقلت شبكة “سي إن إن” الأمريكية عن شخص مقرب من كومي قوله: “هل هناك احتمالية أن تكون هناك مواجهة واعتراض كومي على التصريحات التي أطلقها الرئيس الأمريكي؟ هل ممكن أن يستقيل بسبب ذلك الأمر”، وأجاب مذيع شبكة “سي إن إن”، قائلا “لا لا يخطط مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي للاستقالة”.

وكان ترامب قد قال، يوم السبت الماضي، عبر تويتر إنه في أكتوبر/تشرين الأول 2016، أمر الرئيس الأمريكي السابق أوباما بالتنصت على هاتفه قبل الانتخابات، ثم طالب في اليوم التالي الكونغرس بالتحقيق في تلك القضية.وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي طالب وزارة العدل الأمريكية، بضرورة دحض مزاعم ترامب، خاصة وأنه في حال تأكيدها ستضع “إف بي آي” في موقف محرج، حيث أنها ستكون عملية تنصت غير قانونية من دون موافقة المحكمة.وقال كذلك وزير الأمن الداخلي، جون كيلي، إن ترامب ينبغي أن يكون لديه أدلة قوية على تلك الإدعاءات، ودعا بدوره كومي، لعدم معارضة التحقيق في تلك القضية لإيضاح الصورة كاملة.

 

سبوتنيك

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق