تقاريرداعش والجهاديوندراسات

ماذا تريد قطر من استقبالها عادل الحسني عضو تنظيم القاعدة على أراضيها ؟بقلم جاسم محمد

إعداد : جاسم محمد، باحث في قضايا الإرهاب و الإستخبارات 

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا و هولندا

روجت قناة الجزيرة القطرية، الى، المدعو عادل الحسني، يوم 18 يناير 2019  بإعتباره احد قيادات تنظيم القاعدة في أبين، وادعائها بانه عضوا في المجلس العسكري للمقاومة الجنوبية، ومهما كانت حقيقة المدعو الحسني، فان لقاء مشايخ قطر مع عناصر تنظيم القاعدة، يتنافى مع قرارات الامم المتحدة الخاصة في مكافحة الإرهاب تحديدا، ذي الرقم 2178.

القناة البريطانية الرابعة البريطانية التقت المذكور عادل الحسن، ونشرت تحقيق عنه وأعتمدت على مايقوله من ادعاءات وافتراضات غير قائمة على دلائل او شواهد او ادلة، وهذا يتنافى تماما مع أخلاقيات العمل. التحقيقات الأعلامية الإستقصائية التي يجب ان تقوم على حقائق، غير ذلك تكون وسائل الاعلام قد تحولت الى منصات دعائية الى الجماعات المتطرفة.

المجتمع الدولي اليوم لايحتاج مزيد من الادلة على تورط قطر ومشايخها بعلاقات مع الجماعات المتطرفة وقيادات القاعدة  واستضافتهم بشكل علني على أراضيها، كونها اصبحت مكشوفة.

يفرض قرار مجلس الأمن 2178 على الدول الالتزامات التالية

يطلب من بلدان العالم أن تمنع وتكبح تجنيد، وتنظيم، ونقل، وإمداد المقاتلين الإرهابيين الأجانب وتمويل تنقلاتهم ونشاطاته ويطلب من الدول إصدار قوانين تسمح بالملاحقة القضائية لـ:

ـ مواطنيهم وغيرهم ممن يغادرون أراضيها أو يسافرون أو يحاولون السفر لأغراض إرهابية.

ـ  تعمّد مواطنيها توفير أو جمع أموال، أو غيرهم في أراضيها بنيّة، أو بمعرفة أنها ستُستخدم، لتمويل سفر أو تنقلات هؤلاء المقاتلين.

ـ تعمد مواطنيها، أو غيرهم ممن على أراضيها، تنظيم أو تسهيل مثل ذلك التنقل.

ـ يطلب من الدول منع دخول أو عبور أفراد يعتقد بأنهم يتنقلون لأغراض متصلة بالإرهاب.

إن وجود عادل الحسني على اراضيها، يدين مشايخ قطر كونه يتعارض مع نصوص القوانين الدولية المعنية في محاربة التطرف ومكافحة الإرهاب.

ربما ظهور عادل الحسني لايوازي شيء من ظهور ابو محمد الجولاني على قناة الجزيرة خلال شهر سبتمبر 2016 من عام ، لكن ظهور الحسني في هذا التوقيت يبعث إشارة الى المجتمع الدولي ، إن قطر ماضية في نهجها، بدعم التطرف والجماعات المتطرفة ومنها تنظيم القاعدة، رغم كل الجهود التي بذلها المجتمع الدولي والامم المتحدة.

من هو عادل الحسني

هوعادل سالم ناصر موفجة الحسني وكنيته ابو حذيفة ، مواليد 2 مايو 1983 ، بداية ارتباطه بتنظيم القاعدة عام 2010 من خلال قرابته بامام مسجد مودية  ابو بكر الحسني بعد ذلك التاريخ حضر لقاءات مع جلال بلعيد زعيم القاعدة في أبين ومصعب العدني.

وكان عادل الحسني يرتبط بعلاقة حميمة مع احد اقرابائه ، المدعو، الخضر الجذيب أحد أعضاء القاعدة. أدعى عادل الحسني انه كان في اللجان الشعبية في مدية أبين، لكن التحقيقات من داخل محافظة أبين نفت ذلك، بل بالعكس قاتل الى جانب القاعدة ضد قوات التحالف العربي. إن صدقية الوثائق الصادرة من امن محافظة عدن، تؤكد الدعم القطري لعادل الحسني وميليشيا الحوثي، التي كشفت بإن الدعم الذي كان يصل الى ميلشيات الحوثي والى تنظيم القاعدة في ان واحد كان يصل من قطر عبر “جمعية الحكمة اليمانية” الممولة بشكل مباشر من مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني القطرية، المعروفة بتمويلها للإرهاب.

ـ قاتل عادل الحسني الى جانب  بلعيد، تنظيم الشريعة، ذراع القاعدة في جنوب اليمن، ونظم مجموعات على غرار عصابات الكر والفر لمقاتلة قوات التحالف العربي، في أبين، وساهم بسرقة الذخيرة والاسلحة من مخازن الحكومة الشرعية وايصالها الى تنظيم القاعدة.

ـ أرتبط عادل الحسني ايضا في جمعية الحكمة اليمانية، وحصل على التمويل القطري من خلالها، أظهرت مواقع التواصل الاجتماعي، شريط فديو وهو ينشد نشيد”غرباء” الذي تتغنى به الجماعات “الجهادية” ومنها القاعدة. تحقيقات محافظة أبين ايدت علاقته في حزب الاصلاح وانتمائه الى تنظيم القاعدة.

ـ رتبت قطر وراء أوراق سفر عادل الحسني من جنوب اليمن، الى الخرطوم واستقبلته قيادات إصلاحية ابرزها وهيب الهائل ومحمد عبد الرب اليافعي، رتبت سفره الى ماليزيا ليلتقي بابو بكر الحسني، عضو القاعدة واحد أقربائه في ماليزيا، ومن هناك وصل الى قطر.

ـ كشفت، وثائق مسربة من شقيق البرلماني اليمني طارق العواضي تثبت تَواصل قطر مع رئيس المحكمة العليا، القيادي في حزب الإصلاح، حمود الهتار، من أجل الإفراج عن عادل الحسني بمقابل مالي . وتظهر وثيقة أخرى أن الهتار حصل على مبلغ مالي قدره 5 مليون دولار من دولة قطر مقابل التفاهمات الأخيرة مع الدوحة، التي أفضت إلى الإفراج عن عادل الحسني.

موقع عدن تايمز http://aden-time.info/NDetails.aspx?contid=69554  نشر على موقعه بعض تفاصيل الارهابي عادل الحسني، محذرة من تدخلات قبلية للافراج عن إرهابيين واعضاء تنظيم القاعدة المطلوبين للقضاء، كون ذلك له تداعيات سلبية على الاجيال وعلى النشا.

موقع تحديث نت ايضا نشر تفاصيل عن علاقة عادل بتنظيم القاعدة  http://tahdeeth.net/home . المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب،اجرى اتصال مباشر مع خبير الجماعات المتطرفة ورئيس مركز الجمحي للدراسات الدكتور سعيد عبيد من داخل مدينة عدن، وأكد للمركز صلة عادل الحسني بتنظيم القاعدة. الدكتور الجمحي اكد ان المركز، اكد قبل هذا الوقت صلة المذكور بتنظيم القاعدة.

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب ، اجرى اتصالات مع عدد من وسائل الاعلام والمراسلين لوكالات دولية، اكدوا ان عادل الحسني هو عضو في تنظيم القاعدة، مع طلبهم بعدم الكشف عن هويتهم لسلامتهم.

ماذا تريد قطر من أستقبال عادل الحسني

إن ظهور عادل الحسني على قناة الجزيرة في هذا الظرف، رغم وجود جهود دولية واقليمية لوقف تمويل الجماعات المتطرفة، يبعث برسالة الى تنظيم القاعدة في اليمن تحديدا، بإن الدوحة ترحب باعضاء التنظيم وممكن ان تعمل على ترتيب اوراق سفرهم الى قطر.

إن ظهور عادل الحسني، إعلاميا،هو محاولة من مشايخ قطر، لإيجاد ضغوط دولية ضد التحالف العربي في اليمن لدعم الشرعية، بإن المذكور سبق ان تعرض للتعذيب في اليمن من قبل الحكومة الشرعية وبمعرفة قوات التحالف العربي. لكن فات قطر ان تحسب، ان استضافتها الى عادل الحسني وترتيب اوراق سفره من داخل اليمن، يعكس حجم تورط قطر بدعم تنظيم القاعدة في اليمن الى جانب فروع التنظيمال اخرى.

هذه التفاصيل يجدر بالمجتمع الدولي تحديدا، لجنة مكافحة الإرهاب التابعة الى الامم المتحدة، والانتربول الدولي، بمطالبة قطر ان تقدم مزيد من التوضيحات حول علاقتها بعادل الحسني وبتنظيم القاعدة في اليمن ومحاسبتها دوليا وفق القرارات الدولية الصادرة من مجلس الامن.

الولايات المتحدة، وزارة الخزانة ودول اوروبا والانتربول الاوروبي، ايضا، ينبغي عليها ان لا تحتفظ بالصمت امام ممارسات قطر وعلاقاتها بتنظيم القاعدة، واستقبالها الى امراء الدوحة في عواصمها.

القاعدة في اليمن هي الأخطر وهي تختلف تماما عن بقية فروع التنظيم، فأن لم تكن اقواها فهي الأكثر تجذر في تعاليم القاعدة المركزي وهي الإكثر قربا ايدلوجيا وروحيا من زعاماتها. فألحديث عن القاعدة في اليمن يعني الحديث عن تنظيم يعتبر إمتدادا للتنظيم المركزي وممكن أن يكون بديلا لمعقله في افغانستان.

الخلاصة

إن ماقامت به القناة الرابعة البريطانية من نشر فيديو حول اعضاء تنظيم القاعدة بهذه الطريقة، هو مخالف الى اخلاقيات المهنة والى طبيعة عمل التقارير والتحقيقات الإستقصائية، التي يجب ان لا تقوم على رواية الشخص المعني بقدر ماتقوم على ماتقدمه من شواهد وادلة من اطراف اخرى.

نشر هذه الموضوعات على القناة البريطانية يتعارض مع سياسات مكافحة الإرهاب والتطرف والوقاية منه، خاصة ان بريطانيا الان لاتحتاج مزيدا من سوء السياسات في مجال الوقاية من التطرف.  السياسات البريطانية في محاربة التطرف والارهاب توجه لها الكثير من الانتقادات، وشيء خطير ان تتحول بعض وسائل الاعلام البريطانية مثل القناة الرابعة الى منصة لنقل  روايات الجماعات المتطرفة ابرزها عادل الحسني.

إن ظهور عادل الحسني، احد اعضاء تنظيم القاعدة على قناة الجزيرة القطرية ومن الدوحة، يعتبر سقوط إعلامي جديد لقناة الجزيرة القطرية وكذلك الى القناة الرابعة البريطانية كونها اعتمدت على رواية شخص واحد، وهي تتعارض مع سياسات وقوانين مكافحة الإرهاب. القرارات الاممية تدعو الدول الاعضاء كافة الى منع سفر اعضاء التنظيمات الإرهابية وتسلط الضوء على حاجة البلدان لأن تتقيد بالتزاماتها والتعاون في التحقيقات الجنائية والإجراءات القضائية التي تشمل محاربة الإرهاب والتطرف. ويشجع منظمة الإنتربول على تكثيف جهودها للردّ على تهديدات التنظيمات المتطرفة .

رابط مختصر… https://www.europarabct.com/?p=49738

*حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق