تقاريردراساتمكافحة الإرهاب

لماذا أوروبا تعتبر المقاتلين الأجانب خطر على أمنها القومي ؟ … بلجيكا

لماذا أوروبا تعتبر المقاتلين الأجانب خطر على أمنها القومي ؟ … بلجيكا

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا و هولندا-وحدة الدراسات والتقارير  “3”

تسعى الأجهزة الأمنية البلجيكية لحل معضلة تتعلق بكيفية التعامل مع المقاتلين الأجانب وأسرهم الساعين للعودة من مناطق النزاع في العراق وسوريا. وذلك من خلال اتخاذ عدة إجراءات وتدابير إستباقية كإسقاط الجنسية مثلاً، أو الامتناع عن إعادتهم للمحاكمة. وإخضاعهم للمراقبة وتقديم المساعدات النفسية والاجتماعية اللازمة للقصّر و الأطفال.

مقدمة

كشف تقرير عن  جهاز أمن الدولة البلجيكى وفقا لـ”روسيا اليوم”  في نوفمبر 2018، أن بلجيكا قياساً بنسبة السكان ، كانت إحدى أكثر الدول المصدرة لمن يقاتلون في سوريا مع أكثر من (400) شخصا منذ 2012. وقد عاد ثلثهم تقريباً، فيما قُتِل كثير منهم. لكن التقرير أشار إلى أن نحو (150) قد لا يزالون “نشطين”. وأفاد تقرير لـ “مرصد الأزهر” تحت عنوان ” بِلْجيكا بَيْنَ رَحى الإرْهابِ ” فى نوفمبر 2018 ، بأن مكتبُ وزيرِ الداخلية البلجيكي “جان جامبون” أكد إ وجود نحو (275) مقاتلًا بلجيكيًّا في العراق وسوريا. ويشملُ هذا العدد (220 رجلًا و 55 امرأة) وفقًا لـ “الهيئة التنسيقية لتحليل التهديد الإرهابي” ( l’OCAM). وأعلن وزير العدل “كوين جينس” فى مايو 2018 انه عاد من (26) امرأة إلى بلجيكا.

وتُقَدِّرُ الحكومةُ البلجيكية عددَ الأطفالِ البلجيكيين، والذين تَقِلُّ أعمارُهُم عن 12 عامًا، المتواجدين في “سوريا” بنحو (100) طفل على الأقل. ذلك بالإضافة إلى (14) طفلًا عادوا إلى “بلجيكا”، من بينهم (11) طفلًا دون الست سنوات. وصرح المتحدثُ باسمِ وزيرِ الداخلية “جان جامبو”، في اعقاب ذلك في نوفمبر 2018 بأنَّ جميعَ المقاتلين البلجيكيين في صفوفِ تنظيم “داعش” قد تَمَّ تصنيفُهُم جنائيًّا على المستوى الدولي، فحال عودتِهِم سيكونُ مصيرُهُم السجن.

كيف تتعامل الحكومة البلجيكية مع المقاتلين الأجانب

أعلنت “ماغي دي بلوك” وزيرة الهجرة البلجيكية فى ديسمبر 2018  وفقا لـ”يورونيوز”. إن الحكومة ستستأنف ضد قرار محكمة ألزمها بإعادة مواطنتين أدينتا بالانتماء لتنظيم “داعش” وأبنائهما الستة من سوريا. وإنه ينبغي التمييز بين الأمهات والأطفال.قضت محكمة بلجيكية فى نوفمبر 2018  بالسجن لمدة (8) سنوات، وغرامة مالية قيمتها 8 آلاف يورو. وسحب الجنسية البلجيكية من إمام مسجد يدعى “يوسف” كان يعيش في مدينة “أنتويرب”. وعاقبت (3) آخرين بالسجن 5 سنوات وغرامة مالية (8) آلاف يورو. وً سحب الجنسية البلجيكية منهم. ولم يعودوا جميعاً يحملون الآن سوى الجنسية المغربية.وصدرت الأحكام صدرت غيابياً ضد الأشخاص الأربعة و هناك حالة من عدم اليقين بشأن وجود الأشخاص الأربعة في مناطق الصراعات حتى الآن، أو أنهم قتلوا في العمليات القتالية ضمن صفوف تنظيم داعش.

شدد مفوّض الشؤون الداخلية”ديميتريس أفراموبولوس” في بيان تناوله موقع “العربية” فى ديسمبر 2018 ،أنه “ينبغي من الآن فصاعداً ألا يتمكن أيّ شخص يشكّل تهديداً من المرور دون أن يتم رصده. وبفضل التفاعل في العمليات بين نظام شنغن للبيانات وأنظمتنا الأخرى للمعلومات المتعلّقة بالأمن والحدود والهجرة، فإنّ الصورة ستتشكّل كاملة في ما بينهما على راداراتنا”.

نشرت صحيفة “الشرق الأوسط”  تقرير عنوانه  “الكشف عن تفاصيل عودة أول طفلة من أبناء الدواعش إلى بلجيكا” فى نوفمبر 2018 أكدت خلاله أن الموقف الحكومي المعلن بالنسبة لإمكانية عودة زوجات وأطفال المقاتلين من مناطق الصراعات، يتضمن ضرورة دراسة كل حالة على حدة . وجمع أكبر قدر من المعلومات عنهم بناء على اتصالات مع الحكومة العراقية أو غيرها وبعدها يتخذ القرار.

تقديم الدعم النفسى وإعادة التأهيل

قدم “خيرت لوتس” البروفسور النفسانى فى نوفمبر 2018 تقريرا أعده مع بعثة طبية بلجيكية. وذلك خلال نقاش حول هذا الملف، تحت عنوان عائلات الدواعش من الأوروبيين في روجافا… أين الحكومات الأوروبية؟. وفي تصريحات لـ”الشرق الأوسط”  أكد أن الأمر يتعلق بأطفال وأرامل في معسكرات احتجاز. وتقريرنا يؤكد على أنهم يعيشون في ظروف صعبة للغاية . وينتظرهم شتاء قارس ويعيشون في أماكن لا تسمح للأطفال أن يكبروا في ظروف طبيعية . ويجب إعادتهم بسرعة لدمجهم بشكل طبيعي في المجتمع البلجيكي، إنه الوقت المناسب الآن لإعادة هؤلاء ودون تأخير.

وأشار “جيكوب بندسغارد” ناشط بارز في برنامج “إعادة تأهيل الجهاديين” فى أغسطس 2018 وفقا لصحيفة “العرب اللندنية ” إلى ضرورة قيام السلطات المختصة بفتح حوار مع الجهاديين العائدين. وذلك لمعرفة ما إذا كان الشخص قد ارتكب جرائم. وما نوعها حتى يتم التعامل مع حالته ومحاكمته. وإن تعذّر إثبات قيامه بجرائم ولم يعترف بذلك، فإن على السلطات أن تبذل ما بوسعها لإعادة دمج ذلك الشخص.

تجربة أحد المقاتلين الأجانب العائدين إلى بلجيكا

أوضح تقرير “مشكلة الدواعش العائدين إلى بلجيكا” نشرته “DW” فى فبراير2018. أن “يونس ديليفورتي” أحد العائدين البارزين ألف كتابا حول تجربته. وأعطى مقابلات تلفزيونية حول اعتناقه الإسلام ومشاركته في القتال في سوريا. وعندما عاد ديليفورتي في 2014 مع زوجته إلى بلجيكا، ألقي القبض عليه بتهمة العضوية في منظمة تجنيد راديكالية محظورة. وحُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ، لكنه لم يندم على التحاقه بتنظيم داعش.

الخلاصة

تواجه الحكومة البلجيكية  بقلق عودة مواطنين قاتلوا في مناطق الصراعات  مع تنظيم “داعش”،في الوقت الذي يخسر التنظيم من نفوذه. وبلجيكا هي البلد الأوروبي الذي توجد فيه النسبة الأعلى من “الجهاديين” مقارنة بعدد السكان. وهؤلاء  المقاتلين مدربين على القتال وتنفيذ العمليات الإرهابية فور عودتهم . ومشحونين  بإيديولوجيا متشددة يمكنهم من خلالها استقطاب وتجنيد الشباب والقصر  . فلذلك ينبغى أن تتخذ السلطات البلجيكية إجراءات صارمة  للتعامل مع ظاهرة العائدين. ويتعين على السلطات المحلية والفيدرالية اتخاذ التدابير اللازمة للتعامل مع النساء والأطفال العائدين كل حالة على حدة .

الهوامش

روسيا اليوم

https://arabic.rt.com/world/986140-%D8%A8%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D9%86%D8%AD%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%AF%D8%B1%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B7%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7/

مرصد الأزهر

http://www.azhar.eg/observer/details/%D8%A8%D9%90%D9%84%D9%92%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D8%A8%D9%8E%D9%8A%D9%92%D9%86%D9%8E-%D8%B1%D9%8E%D8%AD%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%92%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%90

يورونيوز

https://arabic.euronews.com/2018/12/30/belgian-government-appeals-against-court-order-to-return-families-of-isis-members

الشرق الأوسط

https://aawsat.com/home/article/1484336/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%B7%D9%81%D9%84%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A8%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7

سكاى نيوز عربية

https://www.skynewsarabia.com/world/1204320-%D8%B9%D8%AF%D9%88%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%B1%D9%81-%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%AF-%D8%A8%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%B1-%D9%8A%D9%83%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AC%D9%88%D9%86

العرب اللندنية

https://alarab.co.uk/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%B9-%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D9%8A-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%B1-%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D8%AE%D8%B1%D9%89-%D9%86%D8%A7%D8%B9%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%AF%D9%85%D8%AC-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B5%D9%81%D8%AA%D9%8A%D9%86

DW

https://www.dw.com/ar/%D9%85%D8%B4%D9%83%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A8%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7/a-42382991

 رابط مختصر… https://www.europarabct.com/?p=49421

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى