اختر صفحة

لماذا أوروبا تعتبر المقاتلين الأجانب خطر على أمنها القومي ؟ … إسبانيا

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا-وحدة الدراسات والتقارير  “2”

لا يزال عودة المقاتلين الأجانب وذويهم يعتبر الشاغل الرئيسي لمسؤولي مكافحة الإرهاب فى أوروبا. وتواجه أوروبا موجة ثانية من االعائدين المرتبطين بتنظيم “داعش”بهدف نقل المعركة من الشرق إلى الغرب. وذلك انتقاما للهزائم التي تعرض لها التنظيم في الشرق الأوسط. وتحسبت  الدول الأوروبية للخطر الذي يشكله العائدون من جبهات القتال وتحاول أن تتفاداه بشتى السبل عسكريا وأمنيا واستخباريا.

مقدمة

ذكر تقرير تناوله المركز الأوروبى لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات فى 31 مايو 2018 أنه التحق من إسبانيا والدنمارك والنرويج وإيطاليا وفنلندا مجتمعة حوالى (635) شخصا بالتنظيمات المتطرفة وعاد منهم (212) شخصا.وأشار إلى أن هناك (21) امرأة من بين (216) مقاتلا إرهابيا إسبانيا سافروا إلى سوريا والعراق.و نحو (23) امرأة في إسبانيا ينتظرن المحاكمة في المحكمة العليا بتهمة الانضمام إلى “داعش”.وهناك(8) من أصل (10) حالات متطرفة تم تجنيدهن على الأراضي الإسبانية.

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي “جان ايف لودريان” فى 11 سبتمبر 2018 وفقا لـ”مونت كارلو”، أن هجوم النظام السوري على محافظة إدلب قد تكون له تداعيات مباشرة على الأمن في أوروبا.ذلك  بسبب الخوف من تفرق آلاف “الجهاديين” المنتشرين في هذه المنطقة، وانتقالهم إلى أوروبا.وشدد “جارغون ستوك” سكرتير عام جهاز الـ”إنتربول” فى 21 ديسمبر 2018 وفقا لـ”الشرق الأوسط” على أن تنظيم “داعش” لا يزال يشكل خطرا من الناحية التنظيمية لكن الإعداد لذلك يجري تحت الأرض. وأضاف “ستوك” كما رأينا في الاعتداءات الإرهابية الكبيرة في أوروبا.وسيحاول كثيرون استخدام وثائق مزورة، وهنا يأتي دور الـ(إنتربول). فقد صادفنا كثيرا من الحالات التي استخدم فيها الإرهابيون أوراقا ثبوتية كثيرة مزورة، وهو ما شكل تحديا كبيرا لأجهزة إنفاذ القانون.

كيفية التعامل  مع المقاتلين الأجانب

أفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية فى 14 فبراير 2018 وفقا لتقرير عنوانه ” “دواعش أوروبا”.. ثلاثة سيناريوهات تنتظرهم تناولته ” الجزيرة” .أن الدول الأوروبية  لديها مخاوف من أن يطلق صراح هؤلاء المقاتلون بعد فترة قصيرة من اعتقالهم، وأن المخاوف تتركز على أنه يصعب الحصول على أدلة من أرض الميدان الذي عاش وقاتل فيه هؤلاء لإدانتهم أمام القضاء بالدول الأوروبية.و التحدي الذي يتحدث به خبراء بشأن هذه الفئة يتمثل في وجود تحذيرات من فصل الأطفال عن عائلاتهم لما في ذلك من آثار خطيرة عليهم مستقبلا.إضافة للمخاوف من العودة لتاريخ آبائهم الذين قاتلوا بصفوف تنظيم “داعش” عندما يكبرون ويسألون عن ماضٍ يراد له أن يمحى من ذاكرتهم.

طردت الحكومة الإسبانية  شاب يبلغ من العمر 31 عامًا وفقا لمرصد الأزهر فى 11 يونيو 2018 .وذلك على ‏خلفية انضمامه إلى جماعة “بوكو حرام” الإرهابية، وكذلك مشاركته في قتل العديد من الأشخاص في ‏نيجيريا. وألغت لجوء هذا الشاب حيث حذرت من الخطر الجسيم الذي يسببه هذا الشاب على أمن إسبانيا ‏القومي نظرًا لاستمراره لعدة سنوات في صفوف جماعة بوكو الحرم.

وذكرت المصادر أن الشاب قد تم تجنيده في إحدى القرى في بلده الأصل قبل سبع سنوات، حيث تلقى تدريبًا ‏على استخدام الأسلحة والعبوات الناسفة والتعامل معها وكذلك القتال المتلاحم، الأمر الذي ساعده ‏على تنفيذ عددٍ من الأعمال الإرهابية بحق مدنيين وشرطيين وسياسيين في نيجيريا. وأوقفت السلطات الإسبانية “الجهادى شرف دعماش” في برشلونةعام  2015 وفقا لروسيا اليوم فى 24 يوليو 2018، وتم ترحيله إلى  ترحيله إلى إيرلندا أو الجزائر بعد انقضاء عقوبته.

تعاملت بعض الدول الأوروبية، مثل بلجيكا وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا، بشدة مع الموضوع وفقا لتقرير  تناولته صحيفة العرب اللندنية31 أغسطس 2018 تحت عنوان  ” التعامل مع عائدي داعش.. تدابير صارمة وأخرى ناعمة ودمج بين الوصفتين” . ولجأت بعضها إلى التجريم أو اتخاذ تدابير من شأنها أن تلغي المواطنة المزدوجة من أجل منع عودتهم مثل المملكة المتحدة التي كانت قد مررت قانونا يلغي الجنسية المزدوجة عن جميع المقاتلين العائدين.ومن جهة أخرى، لجأت دول أوروبية مثل السويد للتدابير “الناعمة” حيث ركزت حكومات هذه الدول على إعادة دمج المقاتلين العائدين، من خلال تقديم المشورة لهم، وتوفير فرص العمل، وإقامة وتعزيز روابطهم الاجتماعية، ليصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعاتهم مرة أخرى.

قصة أحد المقاتلين الأجانب

نشرت  “CNN” تقرير “مكافحة الإرهاب” الأمريكي  فى 20سبتمبر 2018 مفاده أن “داعش” و”القاعدة” واتباعهما مازالوا قادرين على  على المقاومة والتصميم و التكيف. حيث تكيفوا للضغط المتزايد لمكافحة الإرهاب في العراق وسوريا والصومال وغيرها. ويتوجه المقاتلون الإرهابيون الأجانب إلى بلادهم من منطقة الحرب في العراق وسوريا او يسافرون على بلدان ثالثة لينضموا إلى فروع داعش في ذلك المكان.وأضاف نشهد زيادة في الهجمات التي يشنها إرهابيون محليون – أي الأشخاص الذين يستوحون الإلهام من داعش من دون أن تطأطأ أقدامهم في سوريا أو العراق

غادرَ “حمزة أحمد” َ مدينة “فيلفورد” البلجيكية من أجل الانضمام لصفوف تنظيم “داعش” في “سوريا” في عام 2013 وفقا لمرصد الأزهر فى 22 نوفمبر 2018 ، ووصف مغادرته بأنها اتصالٌ خاطئ مع مجموعة متطرفة، ولكن كان لديه حُسن نية في الذهاب إلى “سوريا”؛ لأنه شاهَدَ العديد من مقاطع الفيديو المنتشرة على موقع “يوتيوب”، وأضافت أنه مثل غيره، يريد  الآن العودة إلى “بلجيكا” مع زوجته وطفليه، حيثُ أعلنَ عن رغبتِهِ في التعاون مع أجهزة الاستخبارات البلجيكية، وكذلك عن رغبته في فعل أيّ شيء لينأى بنفسه عن تنظيم “داعش” الذي يشعر نحوه بـ “الكراهية”، مضيفًا “أنا أكره نفسي، كيف أصبحت غبيًّا بانضمامي لصفوف داعش”.

الخلاصة

تصاعدت مخاوف الدول الأوروبية من عودة المقاتلين الأجانب  من مناطق الصراعات .وتزايد قلق أجهزة الاستخبارات الأوروبية  من سعى تنظيم “داعش”  إلى تكوين تنظيمات محلية قوامها العائدين من سوريا والعراق، وبحيث يكون أولئك العائدين حلقة وصل بين التنظيم بالخارج والخلايا “داعش” النائمة فى أوروبا.  كذلك توجد إشكالية كبيرة تتمثل فى  صعوبة وجود أدلة  لإدانة العائدين أمام القضاء بالدول الأوروبية. وعاد بعض  المقاتلين الأجانب بهدف شن هجمات إرهابية على وجه التحديد.أو كمصدر إلهام لعدد متزايد من الهجمات داخل الدول الأوروبية. لاسيما من الفئة عالية التدريب التي تشكل تهديدا محتملا للأوروبيين ، مما يؤدى إالى زعزعة استقرار التكتل الأوروبى.

الهوامش

المركز الأوروبى لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات

https://www.europarabct.com/45620-2/

مونت كارلو

https://www.mc-doualiya.com/articles/20180911-%D8%AC%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%8A%D9%81-%D9%84%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85-%D8%A7%D8%AF%D9%84%D8%A8-%D8%AE%D8%B7%D8%B1-%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7-%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7-%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%8A%D9%86

الشرق الأوسط

https://aawsat.com/home/article/1513391/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84-%D9%8A%D8%AD%D8%B0%D9%91%D8%B1-%C2%AB%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-2%C2%BB-%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%81%D8%B0-%D9%87%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9

الجزيرة

https://www.aljazeera.net/news/reportsandinterviews/2018/2/14/%D8%AF%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7-%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D8%A9-%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%D9%87%D9%85

العرب اللندنية

https://alarab.co.uk/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%B9-%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D9%8A-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%B1-%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D8%AE%D8%B1%D9%89-%D9%86%D8%A7%D8%B9%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%AF%D9%85%D8%AC-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B5%D9%81%D8%AA%D9%8A%D9%86

مرصد الأزهر

http://www.azhar.eg/observer/details/%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B7%D8%B1%D8%AF-%D8%A3%D8%AD%D8%AF-%D8%A3%D8%B9%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%A8%D9%88%D9%83%D9%88-%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D9%85

روسيا اليوم

https://arabic.rt.com/world/959132-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%8A-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%B5%D9%84-%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D9%8A-%D8%AF%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%B4-%D9%8A%D9%82%D8%B1-%D8%A8%D8%B0%D9%86%D8%A8%D9%87/           

CNN

https://arabic.cnn.com/world/article/2018/09/20/us-state-department-terrorism-report-iran-europe

مرصد الأزهر

http://www.azhar.eg/ArticleDetails/%D8%A8%D9%90%D9%84%D9%92%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D8%A8%D9%8E%D9%8A%D9%92%D9%86%D9%8E-%D8%B1%D9%8E%D8%AD%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%92%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%90

رابط مختصر …https://www.europarabct.com/?p=49501

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات