اختر صفحة

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

النمسا … كيف تعاملت مع الاتهامات الموجهة الى قطر بدعم وتمويل الجماعات المتطرفة ؟

يونيو 12, 2019 | تقارير, دراسات, مكافحة الإرهاب

النمسا … كيف تعاملت مع الاتهامات الموجهة الى قطر بدعم وتمويل الجماعات المتطرفة ؟

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا  وحدة الدراسات والتقارير  “3”

فشلت الدوحة في الحصول على موقف داعم لها من العواصم الأوروبية ، بسبب دعمها للجماعات المتطرفة ،ومازالت تسعى الدوحة إلى للتأثير على بعض صناع القرار في الدوائر السياسية والأكاديمية والثقافية فى أوروبا كورقة ضغط لصالحها في محاولة لزيادة نفوذها وتأثيرها بين أوساط الجاليات العربية والإسلامية.

نشر مدير برنامج دراسات التطرف في جامعة جورج واشنطن، المؤلف والخبير الأمريكي البارز، لورينزو فيدينو، دراسة يتحدث فيها عن تغلغل الإخوان المسلمين في المجتمع النمساوي، وتأسيسها شبكات مؤسساتية مؤثرة، تدير العمليات المالية والفكرية الإخوانية في دول أوروبا، بغرض دعم نشاطات الجماعة في الشرق الأوسط.

العلاقات الاقتصادية

التقى  علـي بن جاسم آل ثاني سفير دولة قطر لدى النمسا مع الدكتور” راينهولد لوباتكا”  نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الاتحادي النمساوي، والسيد” أندرياس شيدر” رئيس الكتلة الاشتراكية في البرلمان خلال شهر مايو 2018، وتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر بشأن العلاقات الثنائية القائمة بين دولة قطر وجمهورية النمسا، وبحث سبل دعم وتطوير هذه العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، ولا سيما تعزيز الاتصالات البرلمانية بين مجلس الشورى في دولة قطر والبرلمان النمساوي، كما جرى التطرق لتطورات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط.

أكد ويليى كامبل، سفير جمهورية النمسا لدى قطر أن العلاقات التي تربط النمسا بدولة قطر عميقة ومتعددة في المجالات الرياضية والثقافية والسياسية وحتى الاقتصادية، وأوضح السفير أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغت قيمته (250) مليون دولار عام 2015، مشيراً إلى وجود مشاريع وقضايا اقتصادية مهمة تتم مناقشتها بين البلدين،وتشمل صادرات النمسا إلى قطر الآلات والأجهزة الميكانيكية، وأن أكثر من (10) شركات تعمل في قطر مع شركاء قطريين وأكثر من (200) شركة تورد منتجاتها إلى قطر، مباشرة من النمسا .

تورط قطر فى دعم الارهاب

دعت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قطر إلى وقف تمويل التنظيمات الإرهابية  ، وكشفت عن رسائل إلكترونية تفضح العلاقات الودية بين الدوحة والجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط، وعبر مسؤولون أمنيون في الولايات المتحدة عن قلقهم إزاء صلات قطر بعدد من المليشيات التي ترعاها إيران والتي تصنف واشنطن العديد منها كمنظمات إرهابية، وأنه تم دفع مبلغ (50) مليون جنيه إسترليني لقاسم سليماني في أبريل 2017، بينما تشير رسالة أخرى إلى أن (25)مليون جنيه إسترليني تم دفعها لمنظمة إرهابية في العراق .

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، مراسلات حصرية  تكشف أن قطر دفعت مبالغ طائلة بمئات ملايين الدولارات لإرهابيين في العراق، من أجل الإفراج عن عدد من مواطنيها وأفراد من الأسرة الحاكمة اختطفوا في العراق 2015،ووافقت الدوحة  في أبريل على دفع(275) مليون دولار على الأقل، لأجل الإفراج عن مواطنين تعرضوا للاختطاف ،وأوضحت أن صفقة تحرير الرهائن، كانت تقوم على دفع 150 مليون دولار نقدا للأشخاص والجماعات الذين لعبوا دور الوساطة لتحرير الرهائن.

أشار “كايل أورتون” الباحث بمركز الاستجابة للتطرف والإرهاب فى ديسمبر 2017 إلى علاقة الدوحة مع جبهة النصرة، ومنحها مبالغ كبيرة ومهمة خلال دورها المحوري في إطلاق سراح الرهائن، ومنح جماعات إرهابية مبالغ مهمة، بالإضافة إلى دعمها العديد من المتطرفين في الداخل والخارج، وتمويل منظمات وأشخاص يمكن تصنيفهم كـ”إرهابيين” بشكل عادل.

موقف الحكومة النمساوية من تمويل قطرى لللارهاب

أكدا “سباستيان كورتس” وزير الخارجية النمساوي ونظيره السعودى فى فبراير 2018 أن قطر لم تغير من سلوكها الداعم للإرهاب، ومازالت تعمل على نشر فكر الكراهية والإرهاب في عدد من الدول.

نظم مركز بروكسل للأبحاث  فى فبراير 2018 مؤتمرا في البرلمان الأوروبي، حول أزمة قطر وتمويل الإرهاب، بمشاركة عدد من خبراء مكافحة الإرهاب ،وناقش الخبراء وصانعو القرار الاستراتيجيات ذات الصلة لمكافحة التحديات العالمية مثل آليات الشفافية ومكافحة الفساد والتوجيه الأوروبي الجديد لمكافحة غسل الأموال.

حذّرت الاستخبارات الأوروبية فى ديسمبر 2017  من أن محاربة تمويل الجماعات المُتطرفة والإرهابية في أوروبا، لن يكتمل دون التطرق إلى الأموال القطرية ودورها في دعم التنظيمات ،وأن قطر ساهمت وتُساهم في دعم الإخوان في أوروبا مالياً، عن طريق تمويل المساجد والمدارس والجمعيات والمؤسسات ذات الطابع الخيري الظاهري، والتي تُساهم جميعها في نشر الفكر المتطرف.

أكد المجمع النمساوى لتحليل السياسات دعم قطر للإرهاب فى سبتمبر 2017 ، وأن التقارير الأمنية والمالية الأوروبية تُشير إلى أن قطر ضخت خلال السنوات القليلة الماضية أكثر من 125 مليون يورو لتنظيمات إسلامية في أوروبا تحت عناوين مُختلفة أبرزها دعم بعض المؤسسات الدينية والخيرية التي تُديرها جماعة الإخوان المسلمين في أوروبا”، كما اكد ” زيغورد باخر” سفير النمسا لدى الكويت  فى يوليو  دعم بلاده الكامل للجهود لرأب الصدع في العلاقات الخليجية بعد الأزمة،إضافة إلى متابعة  تطورات الأوضاع على الساحتين الاقليمية والدولية.

قرارت مجلس الأمن فى مكافحة الإرهاب

أصدر مجلس الأمن  قراره(1388) لعام 2001، ونص القرار على عزم المجلس محاربة مهددات السلم والأمن الدوليين التي تتسبب فيها الأعمال الإرهابية بكل الوسائل ،أصدر المجلس قراره (1373) الذي فعَّل فيه آليات لمكافحة الإرهاب، حيث دعا الدول الأعضاء فيه إلي منع وقمع تمويل الإرهاب، والامتناع عن تقديم أي شكل من أشكال  الدعم للكيانات أو الأشخاص الضالعين في الأعمال الإرهابية، وعدم توفير الملاذ الآمن لمن يمولون الأعمال الإرهابية.

يعمل الأفراد والمنظمات المرتبطون بالإخوان منذ عشرات السنين في النمسا،والتي تربط هي الاخرى جميعها بدولة قطر، وخلقوا شبكة معقدة من الهيئات والجمعيات والمشاريع التجارية والأكاديميات التعليمية، وتمكنوا من استقطاب المسلمين في هذا البلد.  تعتمد المنظمات النمساوية المرتبطة بقطر والتنظيم المركزي للاخوان على شبكة ضخمة من المناصرين في الدوائر السياسية والإعلامية والمؤسساتية النمساوية، إلا أن بعض الأصوات النمساوية السياسية والإعلامية شرعت بتحذير الناس من خطر تلك الجماعات المتطرفة على التناغم الاجتماعي النمساوي.

توصيات

يفترض على الحكومة النمساوية الضغط على قطر لوقف تمويل الإرهاب، من خلال  قيام قطر بتحييد الإرهابيين المصنفين على قائمة الإرهاب، سواء عن طريق القبض عليهم أو طردهم ، وتنفيذ القرارت الأممية وقرارت المفوضية الأوروبية المتعلقة بالإرهاب ، بضرورة وقف خطاب الكراهية والتحريض الذي تنهجه المنصات الإعلامية القطرية الجزيرة، واعتبارها جزء من السياسة الخارجية القطرية، و التزام قطر  باتفاقيتي الرياض المبرمتين في 2013 و2014.

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

رابط مختصر:https://wp.me/p8HDP0-bVm

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك