اختر صفحة

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

قدرات سفينة #التجسس_الروسية القريبة من سواحل #أمريكا

فبراير 18, 2017 | الإستخبارات

قدرات سفينة #التجسس_الروسية القريبة من سواحل #أمريكا

كشف مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية أو ما يُعرف بـ”البنتاغون” أن سفينة تجسس تابعة للبحرية الروسية تتواجد على بعد 30 ميلا (نحو 48 كيلومترا) عن الشواطئ الأمريكية، وبالتحديد عن قاعدة غواصات أمريكية في كونيكتكيت.وبحسب المعلومات المتوفرة فإن سفينة التجسس الروسية تدعى SSV-175 فيكتور لينوف، ويبلغ طولها 310 أقدام (نحو 94 مترا) وتحمل طاقما مكونا من 146 شخصا، أما فيما يتعلق بالتسليح، فالسفينة مجهزة بصواريخ أرض جو بالإضافة إلى قاذفات وأسلحة رشاشة.وقال مسؤول في تصريح للزميلة باربرا ستار لـCNN إن السفينة الروسية محملة بمعدات تجسس وقادرة على اعتراض الإشارات الاستخباراتية، لافتا إلى أن السفينة ذاتها اقتربت من شواطئ فلوريدا عامي 2014 و2015.ويشار إلى أن اقتراب سفينة التجسس الروسية تأتي بعد أيام قليلة من استقالة مايكل فلين، مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب، في حين سبقت هذه الحادثة قيام طائرات مقاتلة روسية بالتحليق بصورة قريبة جدا من مدمرة أمريكية في بحري البلطيق والأسود في حادثتين مفصليتين، وهو ما نفته السلطات الروسية.

CNN

ذات صلة

أكد الرئيس فلاديمير بوتين على ضرورة استئناف الحوار بين هيئات الاستخبارات في روسيا من جهة والولايات المتحدة والدول الأخرى الأعضاء في حلف الناتو من جهة أخرى.وأكد بوتين خلال كلمة ألقاها، الخميس 16 فبراير/شباط، أثناء اجتماع لقيادات هيئة الأمن الفدرالية الروسية، أن استئناف هذا الحوار سيصب في المصالح المشتركة.وأوضح قائلا: “يجب رفع التعاون في مجال مكافحة الإرهاب مع الشركاء الأجانب إلى مستوى جديد، على الرغم من الصعوبات التي نواجهها على مختلف الأصعدة في الحياة الدولية”. كما أشار إلى ضرورة إيلاء الاهتمام بالدرجة الأولى لتعزيز التعاون مع الشركاء في إطار الأمم المتحدة ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون.وفي الوقت نفسه، أكد بوتين أن أنشطة الاستخبارات الأجنبية ضد روسيا لم تتراجع، إذ تسعى تلك الاستخبارات قبل كل شيء، لجمع معلومات عن القدرات العسكرية والصناعة الحربية الروسية.وذكر بوتين، نقلا عن معلومات عملياتية، أن الأجهزة الروسية المعنية تمكنت العام الماضي من إحباط نشاط 53 موظفا و386 عميلا لوكالات استخبارات أجنبية.كما أوعز الرئيس بمواصلة جهود محاربة الإرهاب، معيدا إلى الأذهان أن هيئة الأمن الفدرالية بالتعاون مع أجهزة أخرى، تمكنت العام الماضي من إحباط 45 مخططا إرهابيا.

وتابع قائلا: “يجب مواصلة العمل بشكل مكثف للكشف وإحباط أنشطة المجموعات الإرهابية، وقطع قواعدها المالية عنها، ووضع حد لأنشطة مبعوثي التنظيمات الإرهابية الدولية الذين يصلون من الخارج”. وشدد على ضرورة منع عمليات هؤلاء الإرهابيين التخريبية في شبكة الإنترنت.وفي هذا السياق أعاد بوتين إلى الأذهان اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف في ديمسبر/كانون الأول الماضي بهجوم إرهابي في العاصمة التركية، داعيا إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان أمن المواطنين الروس في البعثات الدبلوماسية الروسية في الخارج.وعلى الرغم من دعوته إلى استئناف التعاون الاستخباراتي مع الدول الغربية، أكد بوتين للمشاركين في الاجتماع أن حلف الناتو بخطواته الأخيرة، يستفز روسيا ويحاول جرها إلى المواجهة.وأعاد إلى الأذهان أن الحلف قد أعلن أن ردع روسيا مهمة جديدة له. ولتنفيذ هذه المهمة، يستمر توسيع الحلف، بالإضافة إلى نشر مزيد من الأسلحة الاستراتيجية والتقليدية خارج حدود الدول الرائدة في الحلف. وأشار أيضا إلى استمرار محاولات التدخل في شؤون روسيا الداخلية من أجل تأجيج الوضع الاجتماعي السياسي.

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك