قضايا ارهاب

قتلى في هجوم انتحاري على فندق في العاصمة الصومالية

Shabab 09072013 660x330قتلى في هجوم انتحاري على فندق في العاصمة الصومالية
أفاد الشرطة الصومالية وشهود عيان أن هجوما انتحاريا استهدف فندقا شهيرا في العاصمة الصومالية مقديشو في وقت مبكر من اليوم الأحد أسفر عن مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص. وقد نسبت العملية لحركة الشباب الإسلامية المتشددة.

قالت الشرطة وشهود إن قنبلتين انفجرتا في فندق في وسط العاصمة الصومالية مقديشو صباح اليوم الأحد (01 نوفمبر/تشرين الأول 2015) وأن الشرطة اشتبكت مع مسلحين يشتبه بأنهم إسلاميون داخل المبنى. وقُتل شخصان على الأقل. وأفادت تقارير إخبارية أن جماعة “الشباب” الإسلامية المتشددة أعلنت مسؤوليتها عن الحادث. وقال مراسل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه رأى خمس جثث ملقاة على الأرض، ولم يتضح ما إذا كانوا على قيد الحياة أم لا.
من جهته، قال ضابط الشرطة الرائد أحمد نور لرويترز بعد الانفجار الأول إن”سيارة ملغومة اقتحمت بوابة فندق الصحافي. حتى الآن رأيت قتيلين مدنيين.” وأعقب هذا الانفجار انفجار آخر عند مدخل الفندق. واستمرت الشرطة تتبادل إطلاق النار مع المهاجمين داخل الفندق بعد مرور نحو ساعة على بدء الهجوم.
وقال ضابط الشرطة الرائد عثمان علي لرويترز بعد الانفجار الثاني: إن “مقاتلين معهم مدافع آلية يطلقون النار علينا من سطح الفندق.” وهذا الفندق كثيرا ما يرتاده أعضاء البرلمان ومسؤولو الحكومة ويقع في منطقة مزدحمة في مقديشو تُعرف باسم كيه-4. وقال نور “عدد القتلى ربما يرتفع. نعتقد أن جماعة الشباب تقف وراءه.”
ورأى شاهد من رويترز حطام سيارات ودراجات نارية مدمرة في المنطقة بالإضافة إلى قتيلين مدنيين ممددين في الخارج. وأصيب ما لايقل عن ثلاثة آخرين .ودُمرت بعض أجزاء الفندق. وعكس هذا الحادث أساليب استخدمتها من قبل جماعة الشباب تفجر خلالها قنابل لاختراق الأمن عند أهداف ثم ترسل مقاتليها بعد ذلك. وتريد جماعة الشباب إسقاط الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب ووعدت بشن مزيد من الهجمات.
ش.ع/ ط.أ (د.ب.أ، رويترز)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق