اختر صفحة

ألقى عشرة أشخاص زجاجات حارقة على سيارات شرطة في فيري-شاتيون قرب باريس، ما أدى إلى أصابة أربعة شرطيين، اثنان منهم إصابتهما خطيرة.
أصيب أربعة شرطيين بجروح السبت، اثنان منهم إصابتهما خطيرة، عندما ألقى عشرة أشخاص زجاجات حارقة على سيارتهم في المنطقة الباريسية.

وقال مصدر أمني إنه تم في البداية رمي زجاجات حارقة على سيارة مكلفة بمراقبة كاميرا فيديو في فيري-شاتيون التي تقع على بعد 30 كلم من باريس.
وأضاف المصدر أن شرطيين أصيبا بحروق بالغة.

وحين هرع شرطيون آخرون دعما لزملائهم في سيارة ثانية “تعرضوا بدورهم للرمي بزجاجات حارقة”، ما أدى إلى إصابات “طفيفة وصدموا بشدة”.
وتم حرق سيارتي الشرطة وأرسلت تعزيزات كبيرة للمكان.
وندد وزير الداخلية برنار كازنوف بشدة في بيان بهذه “الأفعال البالغة الخطورة لأنها تمس السلامة الجسدية لشرطيين أثناء أداء مهامهم في حماية السكان”.