اصداراتغير مصنفمكافحة الإرهاب

كتاب صناعة الإرهاب والإرهاب السياسي: العراق، اليمن وأفغانستان

رابط  قراءة في كتاب صناعة الارهاب والارهاب السياسي

قراءة في كتاب  صناعة الارهاب والارهاب السياسي. جاسم محمد

الكتاب يقدم الحقائق والمعلومات بأسلوب بحثي يتماشى مع متغيرات التقنية الحديثة في علم الاستخبار والاعلام والسياسة.

عمان ـ يمثل كتاب “صناعة الارهاب والارهاب السياسي في العراق واليمن وافغانستان” للكاتب العراقي جاسم محمد، دراسة موضوعية علمية حيادية مستقلة حيث لا يقف مع أي طرف من الأطراف، ولا يمثل أي ترويج لأي جهة.

اعتمد الكاتب المتخصص في قضايا الارهاب والاستخبارات، منهج التحقق في ذكر المعلومات، فأغلب ما ورد في الكتاب من معلومات كانت مسندة بالعودة الى مراكز الدراسات الدولية والمواقع المعتمدة للقاعدة والمجموعات الإسلامية المسلحة ووكالات الاعلام الموثوقة، بعيدا عن السرد أو الدخول في المواضيع الفقهية والشرعية او التاريخية، لذا ما جاء في هذا الكتاب يصلح لأن يكون ورقة بحثية موثوقة الى المؤسسات الحكومية ومراكز الدراسات الجامعية، تساعد في الوصول الى مصادر الارهاب والارهاب السياسي في الدول الثلاث والمنطقة بشكل عام استخباريا وتنظيميا وميدانيا عن قرب، وهو تقييم استخباري ودراسة مقارنة ما بين المؤسسات الامنية من جانب والمجموعات المسلحة والقاعدة من جانب اخر.

كذلك يتناول الكتاب الصادر حديثا عن دار الياقوت للطباعة والنشر والتوزيع في العاصمة الأردنية عمان، المواجهة الاسخبارية والعملياتية ما بين وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وتنظيم القاعدة المركزي.
ويستعرض عمليات القاعدة كتنظيم مركزي وشبكة بعين كاتب متخصص والتركيز على: تقنيتها الاستخبارية، قياداتها الجديدة من الجيلين الثاني والثالث، تمددها الجغرافي، تنظيماتها الاقليمية والمحلية وحروبها مع وكالة الاستخبارات الاميركية. المجموعات المسلحة والمليشيات في العراق وعملياتها وموقفها من المصالحة الوطنية في العراق، كذلك المجموعات التي تعمل تحت مظلة القاعدة في اليمن وافغانستان، ومنها تنظيم “دولة العراق الاسلامية” وانصار الشريعة في اليمن.

كما يستعرض السياسة الخارجية للولايات المتحدة ووكالة مخابراتها المركزية الـ سي اي ايه وتواجدها في الدول الثلاث ومواجهتها مع شبكة القاعدة والمجموعات الاسلامية الاصولية المسلحة وعملياتها الاستخبارية وتعاونها المشترك مع حكومات الدول الثلاث.

ويتناول المؤسسات الاستخبارية والمخابراتية في الدول الثلاث، ومكامن ضعفها وقوتها وقدرتها على مواجهة الارهاب وحماية مواطنيها.

الكتاب لم يتوقف عند عرض الاحداث، بل يتضمن تحليلا للوضع الامني في الدول الثلاث وقراءة مستقبلية للنتائج. لذا يعتبر ورقة بحثية ودراسة مقارنة ما بين تنظيم القاعدة والمؤسسات الحكومية الاستحبارية من جانب والمخابرات المركزية من جانب آخر.

إنه مجموعة معلومات ميدانية حديثة وبحوث مختصرة حول الارهاب والارهاب السياسي في الدول الثلاث ما بين عامي 2010 و2012، وهو يقدم الحقائق والمعلومات بأسلوب بحثي ينقل وجهة نظر الطرف والطرف الاخر، ويتماشى مع متغيرات التقنية الحديثة في علم الاستخبار والاعلام والسياسة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق