تقاريرداعش والجهاديوندراسات

مؤشر الإرهاب لعام 2019 ..كيف سيكون ؟ بقلم حازم سعيد

مؤشر الإرهاب لعام 2019 ..كيف سيكون ؟ بقلم حازم سعيد

حازم سعيد ، باحث مختص بقضايا الإرهاب الدولى-المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات 

خسر تنظيم داعش معظم معاقله خلال عام 2017 التي كان يسيطر عليها في سوريا والعراق وكذلك في ليبيا ودولا اخرى . ونراجعت كثيرا قدرات التنظيم على التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية نوعية واسعة في سوريا والعراق، وتحددت عمليات “الذئاب المنفردة” في أوروبا، وتحول التنظيم الى اللامركزية. هذا هو شكل الإرهاب خلال عام 2018، لكن الاهم هو كيف سيكون شكل الإرهاب لعام 2019، وهل يستطيع تنظيم داعش والجماعات المتطرفة إستعادت قدراتها وامكانياتها من جديد  ؟

رؤى مستقبلية  لتنظيم “داعش” العراق وسوريا

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية فى مارس 2018 أن تنظيم داعش يتطوّر ويتكيّف مع الهزائم التي مني بها في كل من العراق و سوريا. وحذرت من تحول التنظيم إلى اللامركزية فى المستقبل. وذلك يجعله أكثر انتشاراً وخطورة. و يرى  مركز “جين” الألماني أن هزيمة داعش في العراق وسوريا لن تُنهي وجوده، وإنما ستؤدي إلى انحسار عملياته على الأرض. و سيفقد وجوده ككيان جغرافي، وأن التنظيم في هذه الحالة سيتجه إلى تشكيل ما يُسمى بـ “دولة الظل” داخل المناطق التي فقدها في البلدين؛ أي سيظل يعمل كجماعة مسلحة لا ترتبط بمنطقة مركزية محددة. وهناك عدة رؤى مستقبلية لداعش فى سوريا والعراق تتلخص فيما يلى  :

  •  تمكن التنظيم فى المستقبل من إعادة شن عبر  هجمات نوعية تتميز بالفر و الكر في بعض الجيوب . وذلك سيؤدي إلى إعاقة عملية فرض الأمن والاستقرار على المدى الطويل في المناطق المحررة.
  • اتجاه التنظيم للانتقال إلى دول أخرى غير العراق وسوريا، وتحديدا أفغانستان وليبيا. وهنا سيفقد تنظيم “داعش” مسماه الذي ارتبط بدولة الخلافة في العراق والشام. هذا التصور يبرهن على أن نهاية التنظيم جغرافيا لا يلغي نهايته عقائديا وأيديولوجيا.
  • يتلاشى “داعش” إلى حد كبير في سوريا عبر انضمام مقاتليه لجماعات أخرى متطرفة لاتزال تعمل في الأراضي السورية، لاسيما تلك المتمركزه في مناطق الشمال الغربي وتحديدا في إدلب وريف حلب الجنوبي.
  • يبقى داعش إلى حد كبير قابعًا في العراق عبر الخلايا النائمة مع تراجع فعاليته
  • تسارع التنظيم إلى مبايعة خليفة جديد للبغدادي، ومن المرجح أن يكون من القيادات الإرهابية فى المنطقة العربية. فى ظل احتمالية مقتل البغدادى او القبض عليه فى المستقبل.
  • سعى فروع “داعش” إلى إيجاد “عاصمة جديدة” للخلافة المزعومة، والتي سيتم اختيارها غالبا فى إحدى المناطق التي يتواجد فيها التنظيم بشكل قوي من الناحية العسكرية والتنظيمية، حتى يتمكن من توفير الحماية للازمة لها لأطول فترة ممكنة من الوقت.

أكد ” الدكتور إياد علاوي ” رئيس وزراء العراق السابق و زعيم ائتلاف الوطنية، فى ديسمبر 2018 أن عالمنا العربي يواجه  فى المستقبل الجيل الثالث من الإرهاب والإرهابيين.وأكد على استمرار الأزمة القطرية ما لم تغيّر الدوحة سياستها الداعمة للإرهاب . وأضاف أنه يجب من الآن العمل على تقييد الجيل الثالث من الإرهاب. وهو نموذج مختلف عن “القاعدة” و”داعش” ، حيث يحاول الإجهاز على اقتصادات المنطقة العربية وتنفيذ عمليات نوعية في المنطقة العربية.

رؤى مستقبيلة لتنظيم “داعش” فى الغرب

أوضح تقرير “حواضن داعش… منابع الإرهاب” فى نوفمبر 2018 تزايد مخاوف أنظمة الدول من كارثة اسمها “حواضن داعش”، لأنهم يشكلون “قنابل موقوتة” قد تنفجر في أي وقت مستقبلاً. محذرين من خطورة الإيقاع بالنساء واستغلالهن كحواضن لتخريج أطفال “إرهابيين”. ويسعى “داعش” من سعيه لتجنيد الصغيرات تدريبهن على كيفية استخدام السلاح والقيام بعمليات انتحارية مستقبلية خاصة في الغرب، بعد أن يتم تعريفهن بفنون القتال. وذلك ضمن مسعى التنظيم لخلق جيل جديد من الانتحاريات يتخذن من فكره ومنهجه الضال عقيدة ومنهاجا.

رؤى مستقبلية  لتنظيم “داعش” فى غرب أفريقيا

أعرب ” كالا موتاري”  وزير دفاع النيجر فى ديسمبر 2018 عن تخوّفه من شن جماعة بوكو حرام هجمات ضد قوات بلاده مطلع عام 2019. وتلك الفترة التي يبدأ فيها انحسار مياه نهر “كومادوغو” الذي يشكل حدودا طبيعية بين النيجر ونيجيريا ورادعا لتسلل المتمردين النيجيريين إلى أراضي النيجر. وأبدى أمله بتشكيل قوات خاصة لمواجهة “الجهاديين”. وشدد الوزير على أن مقاتلي بوكو حرام حصلوا على معدات جديدة واستعادوا نشاطهم . واعتبر الوزير أن “الجيش التقليدي قد لا يتمكن من القضاء على “بوكو حرام” وأعلن أن بلاده “اتّخذت قرارا بتشكيل قواتها الخاصة” بمساعدة من جيوش “فرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة”.

كشف تقرير “داعش والقاعدة… من الافتراق إلى الاندماج” فى ديسمبر 2018 أن المجموعات المرتبطة بـ”القاعدة” في غرب أفريقيا وفي جنوب آسيا، تشكل خطورة أكبر من مقاتلي تنظيم “داعش” العاجزين حالياً عن فرض أنفسهم في موقع قوة، ويحذر من احتمالات حدوث تعاون فى المستقبل  بين مجموعات مرتبطة بتنظيم “داعش” وأخرى تابعة لـ”القاعدة” في بعض المناطق، ما يمكن أن يشكل تهديداً جديداً وجدياً حول العالم.

رؤى مستقبلية لتنظيم “داعش” فى مصر

توقع  “مصطفى زهران” الباحث المصري في شؤون الحركات الإسلامية أنه بعد العمليه الشاملة فى سيناء 2018 تزايدت احتمالية دخول تنظيم القاعدة في خط الصراع مع “داعش” ضد مصر . و إن التنظيم لديه خطة المسارات البديلة طوال الوقت، وهذه الخطة تعتمد على استكمال خطته بالانتقال من منطقة لأخرى ، متوقعًا أن يتم تنفيذ عمليات مسلحة في إطار نوعي كبير.وأضاف أن هذا يتوقف على الدعم المعلوماتي الذي يحصل عليه عناصر التنظيم من أجهزة استخباراتية معروفة ومحددة، ومسؤول اللجان النوعية المسلحة القيادي الهارب “علاء السماحي”.

رؤى مستقبلية لمنصات “داعش” الإعلامية.

أفاد تقرير  “إفلاس منصات داعش ” فى ديسمبر 2018 أن خبراء أمنيون ومختصون في الحركات الأصولية أكدوا أن إعادة بث الإصدارات القديمة لـ”داعش” تحمل مجموعة من الدلالات الأساسية التي سوف تمثل مستقبل الأذرع الإعلامية للتنظيم. منها ضعف إمكانيات التنظيم المادية في إعداد وإنتاج إصدارات جديدة، وفقدان كثير من الكوادر البشرية التي كانت تعمل على إدارة وإنتاج المحتوى الإلكتروني. وتراجع حجم ونوعية العمليات التي كان ينفذها التنظيم. وسوء الحالة المعنوية للمقاتلين، ومن ثم تزايد حالات الهروب.

التوصيات

التبادل المعلوماتي عبر القنوات العسكرية والاستخباراتية والأمنية و تشكيل لجان مشتركة بهدف ملاحقة تنظيم “داعش” للحد من نشاطاته الإرهابية. ضرورة اتخاذ إجراءات جادة  لمواجهة “داعش” ومصادر تمويله. الاعتماد على تقنيات مراقبة أفضل و تطهير جيوب تنظيم داعش، وعدم ترك ملاذاته الجديدة في المناطق التي يتم تطهيرها. مواجهة العودة المحتملة للمقاتلين الاجانب إلى أوروبا وتعزيز التعاون مع دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وغرب البلقان والساحل والقرن الأفريقي، من خلال المزيد من التنمية وتعزيز برامج وسياسات مكافحة الإرهاب والتطرف.

الهوامش

يورونيوز

https://arabic.euronews.com/2018/11/15/report-says-us-war-on-terror-cost-to-reach-six-trillion-by-2019

سبوتنيك

https://arabic.sputniknews.com/world/201809041035076091-%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA-%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A-%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8/

فرانس 24

https://www.france24.com/ar/20181209-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D8%AC%D8%B1-%D8%AA%D8%AA%D8%AE%D9%88%D9%91%D9%81-%D9%85%D9%86-%D9%87%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%84%D8%A8%D9%88%D9%83%D9%88-%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D9%85-%D9%85%D8%B7%D9%84%D8%B9-2019

أ ف ب عربى ودولى

https://www.swissinfo.ch/ara/afp/%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7-%D8%AA%D8%B6%D8%B9-%D8%AE%D8%B7%D8%A9-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%84%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8-%D8%AA%D8%AA%D8%B5%D8%AF%D9%89-%D9%84%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84%D9%8A-/44256414

الشرق الأوسط

https://aawsat.com/home/article/1399006/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%B6%D8%A7%D8%B9%D9%81-%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%81%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8

https://aawsat.com/home/article/1478231/حواضن-«داعش»-منابع-

العربية

https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/2018/03/01/%D9%88%D8%A7%D8%B4%D9%86%D8%B7%D9%86-%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%B1%D9%83%D8%B2%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%AC%D8%B9%D9%84%D9%87-%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%8B.html

رابط مختصر… https://www.europarabct.com/?p=49203

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الباحث حازم سعيد

hazemsaeed008@gmail.com

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى