شكل الإرهاب في أوروبا 2018 ..الربط بين السجل الجنائي و سجل الإرهاب

يونيو 17, 2019 | الاستخبارات, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

شكل الإرهاب في أوروبا 2018 ..الربط بين السجل الجنائي و سجل الإرهاب

 إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا-وحدة الدراسات والتقارير  “3”

يعمل تنظيم “داعش” على استقطاب أصحاب السوابق الجنائيه والسجل الجنائى الذين  لديهم القدرة بالتعامل مع قضايا الأمن والأفلات من أجهزة الأمنية، فمعظم منفذى الهجمات الارهابية في أوروبا لديهم سجل جنائي سابق ،و لاسيما تتَزايُد وتيرة الاستقطاب والتطرف داخل السجون، فغالبية  منفذى العمليات الأرهابية يتم تجنيدهم  داخل السجون الأوروبية.

الربط بين السجل الجنائي و سجل الإرهاب فى بلجيكا

  • يوم 29 مايو 2018: طعن “بنجامين هيرمان”بالغ من العمر (36) عاما، بلجيكي الأصل شرطيتين، ، ثم دخل مدرسة ثانوية ، ولدى وصول قوات الأمن خرج وراح يطلق النار فأصاب (4) من رجال الأمن ، وهو صاحب سوابق جنائية تشمل جرائم سرقة وضرب وإيذاء واتجار بالمخدرات، وقد أُدخل بسببها السجن مرات عديدة أولها في2003 ، ورصدت الشرطة تقربه من سجناء متشددين اعتنق على يد أحدهم الفكر المتطرف، أثناء وجوده في سجن “لانفين” شرقي بلجيكا فأدرجت الأجهزة الأمنية اسمه في قائمة المتطرفين.

الربط بين السجل الجنائي و سجل الإرهاب فى فرنسا

  • يوم 14 مايو 2018 : طعن” حمزة عظيموف” بالغ من العمر (21) عاما عدد من المارة في باريس قرب حي الأوبرا، وأطلقت الشرطة النار عليه وأردته قتيلا ، عظيموف فرنسي الجنسية ، ومولود في إقليم الشيشان، وحصل على الجنسية الفرنسية في عام 2010 و مصنف من قبل على أنه يشكل خطرا أمنيا محتملا، و مدرج على القائمة ” S” للتطرف دون أن يكون لديه سوابق قضائية ، وأدرج اسم عظيموف ضمن سجلات “الوقاية من التطرف الاسلامي”، لكن ذلك “أساسا” بسبب “علاقاته” أكثر منه “سلوكه وتصرفاته ومواقفه”، وحققت معه شعبة مكافحة الارهاب لانه كان على اتصال بشخص سافر الى سوريا”.
  • يوم 23 مارس 2018 : قُتلت الشرطة “رضوان لقديم” برصاص في تبادل لإطلاق النار في مدينة تريب ،يبلغ “رضوان” من العمر (25) عاما وولد “لقديم” في المغرب وحصل على الجنسية الفرنسية عام 2004 ،وذلك لقيامه بقتل عدد من الأشخاص وأصيب آخرون في ثلاثة حوادث منفصلة بدأها”لقديم” في مدينة كركاسون القريبة من بلدة تريب،وتقول الشرطة إنه كان يسرق أشياء صغيرة، قبل أن يتم وضعه ضمن قائمة الشخصيات المتشددة عام 2014، أكد “لقديم” انتماءه لتنظيم “داعش” خلال الهجوم،وكان” رضوان لقديم”، ضمن قائمة المتطرفين الخاضعين للمراقبة، غير أنه لم يُكن ينظر إليه على أنه يشكل تهديدا.

كشفت دراسة أجراها مركز البحث السلوفاكي “غلوبسك”، فى يونيو 2018 عُنونت بـ”من هم الجهاديون الأوروبيون؟”، وركز القائمون عليها على “افتراض وجود رابط بين العمل الإجرامي والإرهابي”،وتعتبر الدراسة أن “العديد من الأشخاص المحوريين في الهجمات الإرهابية في فرنسا وبلجيكا لهم أيضا سوابق جنائية”. ،وبعد دراسة حالات (225) إرهابيا من (11) بلدا أوروبيا، وخلصت إلى أن عدد البلجيكيين والفرنسيين الذين لديهم قناعات مسبقة، يمثلون ضعف العدد بالنسبة للبلدان الأوروبية.

أكدت الدراسة التابعة للمركز الدولي لدراسة التطرف والعنف السياسي فى يونيو 2018 ، بعد تحليل شخصية ما يقرب من( 79 )إرهابيًّا أوروبيًّا،أن أغلبهم لهم ماض إجرامي، ومعظمهم من بلجيكا وبريطانيا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وهولندا، وجمعيهم إما سافر للقتال أو تورط في مخططات إرهابية بأوروبا ، وأشارت الدراسة، إلى أن( 57% ) ممن شملتهم الدراسة كانوا في السجون قبل أن يتجهوا إلى التطرف.

أفادت دراسة بعنوان “التطرف والهجمات الإرهابية في الغرب ” فى يوليو 2017 عن أن معظم منفذي العمليات الإرهابية في أوروبا والولايات المتحدة هم في أواخر العشرينات ولديهم سجل جنائي سابق، وبلغت نسبة الذين كانوا معروفين لدى السلطات الأمنية قبل ارتكاب اعتداءاتهم فى عام 2017 ،( 82%) بينهم( 57 %) لديهم سجل جنائي سابق، و(18%) سبق وإن تعرضوا للسجن، كان( 73%) من المنفذين من حملة جنسيات البلدان التي ارتكبوا فيها اعتداءاتهم و(14% )منهم لديهم إقامة قانونية و(5% ) منهم كانوا لاجئين أو طالبي لجوء، وكان( 6%) منهم يقيمون في البلدان التي نفذوا فيها الاعتداءات بشكل غير قانوني أو ينتظرون الترحيل، أكدت الدراسة أن( 18% )فقط من منفذي العمليات الإرهابية كانوا أجانب، وفي( 8%) فقط من الهجمات صدرت الأوامر مباشرة من تنظيم داعش.

التوصيات

تشديد المراقبة على ذوى السوابق الجنائية والمدرجين غلى قوائم الإرهاب ، تعزيز تبادل البيانات والمعلومات بين دول الاتحاد الأوروبى ، وضَعُ هؤلاء المتطرفون “الخارجون” من السجون، على قوائمِ الأشخاص الذين يُمَثِّلونَ خطرًا ، عدم الفصل بين النشاط الإرهابي والجريمة، وجود قائمة شاملة ومشتركة بالمتطرفين المشتبه بهم، حتى لايتمكن الإرهابيون من التنقل بحرية وبشكل متكرر عبر حدود الاتحاد الأوروبي.

هوامش

euronews

bbc

.skynewsarabia

arabic.rt

skynewsarabia

france24

رابط مختصر   :   https://www.europarabct.com/?p=47920

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...