اختر صفحة

في الوقت الذي تواصل فيه القوات العراقية تقدمها نحو الموصل القديمة التي تضم المنارة والجامع التاريخي للمدينة، وتطويق داعش من جميع الجهات داخل مربع ضيق لا يتجاوز 12 كيلومترا مربعاً، أعلن مصدر في الجيش العراقي في مدينة الأنبار اليوم السبت، إحباط هجوم لداعش في منطقة الكيلو 130. وأكد مقتل 11 عنصراً من التنظيم، وتدمير 3 عجلات مفخخة.وقال المصدر للعربية.نت إن “داعش شن هجوماً على قاطع اللواء الرابع الفرقة الأولى من الجيش في منطقة الكيلو 130، إلا أن قطعات الفرقة الأولى والقطعات المساندة لها تمكنت وبإسناد قوات التحالف الدولي من صد الهجوم وتدمير 3 عجلات للتنظيم وقتل 11 عنصرا.”إلى ذلك، أوضح المصدر أن “عناصر داعش تسللوا من المنطقة الصحراوية في قضاء القائم نحو الرمادي في منطقة الكيلو 130، من أجل فتح ثغرات جديدة لتخفيف الضغط على عناصره في الموصل”.

من جانبه، أكد اللواء الركن معن السعدي لـ”العربية.نت” أن عمليات تحرير الجانب الغربي مستمرة ولم تتوقف. وأشار إلى أن القوات الأمنية تقتحم الآن حيي العامل الأولى والثاني في الجانب الغربي من المدينة.وعن شراسة المعركة، قال السعدي لـ”العربية.نت” إن داعش يقاتل بشراسة وإن أغلب المقاتلين المتواجدين الآن في أحياء الموصل، هم مقاتلون أجانب لايعرفون طريقاً للهرب أو قد رضوا بالموت عاجلاً أم آجلاً.يذكر أن الحكومة العراقية وبمساندة قوات التحالف الدولي كانت قد شنت في السابع عشر من أكتوبر/تشرين الأول عام 2016 ، هجوماً واسعا لتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش . وبعد ثلاثة أشهر من القتال تمكنت من تحرير الساحل الأيسر، وقسم كبير من الساحل الأيمن.

العربية