وأشارت قناة روداو التلفزيونية إلى أن مراسلين تابعين لها كانوا داخل القاعدة لحظة الهجوم، مضيفة أن اثنين على الأقل من المهاجمين الانتحاريين دخلوا القاعدة وأطلقوا الذخيرة التي كانت بحوزتهم.وقال ضابط بالشرطة الفيدرالية، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالتحدث للصحفيين، إن ضابط شرطة قتل في الهجوم.

سكاى نيوز عربية