اختر صفحة

ikhwanداعش يدعو للمرة الثانية “الاخوان المسلمين” لمبايعته
تنظيم داعش يدعو للمرة الثانية “الاخوان المسلمين” لمبايعته: الإخوان أمامهم فرصة ذهبية للانضمام إلى صفوف المجاهدين بتفخيخ أنفسهم وتفجير الأجهزة الأمنية وإلا فليرتضوا بالوضع الحالي

والانسحاب من المشهد كله
بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف August 15, 2015
جدد تنظيم “الدولة الإسلامية”، الجمعة، مطالبة جماعة الإخوان المسلمين في مصر إلى ‹مبايعة› التنظيم وإعلان ‹ولاية› تابعة لهم في مصر تحت راية تنظيم الدولة، “والسعي إلى إسقاط نظام عبد الفتاح السيسي”.
جاء ذلك في ذكرى فض قوات الجيش والأمن المصرية لميداني رابعة العدوية والنهضة من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013.
أبو أسامة القاهري، أحد قيادي تنظيم “الدولة الاسلامية”، وخلال بيان له دعا الإخوان المسلمين إلى مبايعة التنظيم قائلاً: «الإخوان أمامهم فرصة ذهبية للانضمام إلى صفوف المجاهدين، بتفخيخ أنفسهم وتفجير الأجهزة الأمنية، وإلا فليرتضوا بالوضع الحالي والانسحاب من المشهد كله.
كما أوضح القاهري «على أنصار مرسي التوقف عن تنظيم المظاهرات الكافرة، التي ينظمونها يومياً ضد السيسي ولا فائدة منها سوى سقوط القتلى، عليهم إعلان الجهاد وحمل السلاح، والتخلص من تبعية الغرب.
ويحاول تنظيم الدولة  التمركز في مصر، وإنشاء ولايات تابعة له، وجذب جماعات إسلامية إليه، كجماعة الإخوان المسلمين، بعد أن أعلن (ولاية) سيناء شمالي مصر، ومبايعة ما يسمى جماعة أنصار بيت القدس المتطرفة له.
تنظيم الدولة الإسلامية كان قد دعا جماعة الإخوان المسلمين في مصر إلى مبايعته منتصف شهر تموز/ يوليو الماضي، والانضمام إلى ‹ولاية القاهرة›، التي أطلقها التنظيم في مصر. حين قال أبو محمد الجيزاوي، أحد قياديي التنظيم وقتها عبر مواقع التنظيم الإلكترونية على شبكة الانترنت «هذا هو الوقت المناسب حتى ينضم الإخوان إلى الدولة الإسلامية، ويجب عليهم حل الجماعة، والمشاركة في تحركات الدولة، لتأسيس ولاية القاهرة ومبايعة البغدادي.