اختر صفحة

داعش ـ قواعد نظام المرتبات والمدفوعات. بقلم اللواء الركن المتقاعد الدكتور عماد

ديسمبر 14, 2020 | داعش والجهاديون, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اللواء الركن المتقاعد الدكتور عماد علو

اللواء الركن المتقاعد الدكتور عماد علو

اللواء الركن المتقاعد الدكتور عمــاد علـــوّمستشار المركز الاوربي لدراسات مكافحة الارهاب

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا  و هولندا

 

المقدمة

 

ظهر ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) مع تسلم (ابو بكر البغدادي) في مايو /أيار 2010، لزمام قيادة التنظيم الارهابي في العراق ، بعد مقتل ابي عمر البغدادي ، أمير تنظيم (دولة العراق الاسلامية) ، الذي كان مبايعا” لتنظيم القاعدة بزعامة الدكتور ايمن الظواهري .

بدا الامر مختلفاً تماماً، اذ أن الجيل العراقي من القاعدة بات يريد الانفصال عن التنظيم الام، ويحاول ترسيخ فكرة انتقال زعامة التنظيم من الحرس القديم اللذين يمثلهم الظواهري ، الى جيل شاب من القادة الميدانيين ، يمثلهم ابي بكر البغدادي ، فضلا عن شعور القيادات العراقية الميدانية للتنظيم بضرورة عدم السماح لقيادات اجنبية بالهيمنة على التنظيم ، خصوصا” بعد أن باتت تؤمن باستراتيجية مسك الارض واعلان الدولة([1])، فسارع ابو بكر البغدادي الى اعلان الدولة الاسلامية في العراق والشام في التاسع من نيسان 2013، في دلالة رمزية للذكرى العاشرة لاحتلال بغداد بعد ان دفع ابو محمد الجولاني الى تأسيس جبهة النصرة والتي تمثل قاعدة الجهاد في بلاد الشام.  تنظيم داعش واقع الترتيبات الميدانية و القدرات القتالية

و كان نظام الرواتب والاتعاب واحدة من الوسائل التي حاول تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) الارهابي التميّز عن تنظيم القاعدة لجذب و استقطاب الرجال والمراهقين لصفوفه، بتخصيص جاريات لهم، مع أنهار من ثروات العراق، والغنائم المستحوذ عليها من الأقليات والنازحين .

واذا ما قارنا داعش بالتنظيمات الارهابية السلفية الجهادية ، التي تمارس عملياتها في بيئات اقتصادية مختلة وظيفيًا بدرجة كبيرة مثل (حركة “الشباب” في الصومال أو جماعة بوكوحرام في نيجيريا، أو تنظيم القاعدة في افغانستان )، فان تنظيم داعش الارهابي واجه بيئة اقتصادية أقل تحديًا  نسبيًا ، بل أصبح بعد اجتياحه لمحافظات نينوى والانبار وصلاح الدين وديالى واستيلائه على موارد نفطية واثار و ودائع بنكية من أغنى التنظيمات الارهابية في العالم .. تنظيم داعش ـ نظام عمل المفارز، القواعد و التكتيك

الا أنه لم يكن خافيا” على أحد عدم تجانس وانسجام تركيبته البشرية من المقاتلين والموظفين والقادة الأمر الذي جعل من نظام الاجور أو الرواتب والاتعاب عاملا” مهما” وأساسيا” في تمكين قادة التنظيم من استحثاث محارِبيهم للمشاركة في أنشطة وعمليات ارهابية خطيرة للغاية وبما يحافظ على الروح المعنوية لعناصر التنظيم .

المساعدة الاجتماعية

قواعد الاتعاب أو نظام الرواتب في تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام ( داعش) الارهابي كان امتدادا” لقواعد الاتعاب في تنظيم دولة العراق الإسلامية . واستنادا” الى الوثيقة التي كانت بعنوان (قواعد للمساعدة الاجتماعية) ([2])، التي عثرت عليها القوات الامريكية والقوات العراقية في الأنبار في كانون الثاني / يناير 2007 ، كانت تدل على أن التنظيم لا يستخدم مصطلح الراتب أو الاجر على نظام أو قواعد المدفوعات المالية الى عناصره خصوصا” (العسكر) أو الجنود بل يطلق عليه مصطلح(مساعدة اجتماعية) باعتبار أن ما يقوم به الداعشي يقع بفعل دوافع ايمانية عقائدية دينية .

ثم اطلق عليه لاحقا” مصطلح (الكفالة) ([3]). وقد حددت وثيقة (قواعد للمساعدة الاجتماعية) ، الراتب الاسمي الشهري للعسكري(الجندي) في التنظيم بمبلغ (60 ألف) دينار عراقي، أي حوالي (41 ) دولارًا يضاف لها (30 ألف) دينار عراقي عن كل طفل وأن تلك الأجور تستمر لعائلة العسكري إذا قُتِل أو أُسِرَ .

رواتب المقاتلين العزاب

الراتب الاسمي الشهري للعسكري الأعزب  في التنظيم (60 ألف) دينار عراقي، أما اذا كان العسكري الأعزب معيلا” لوالديه فيضاف الى راتبه الاسمي (30ألف) دينار عراقي ، واذا كان له أخوات غير متزوجات (آنسات) يضاف (30ألف) دينار عراقي عن كل أخت ، كما يضاف (30ألف) دينار عراقي عن كل أخ أصغر من 15 عاما” .

رواتب المقاتلين المتزوجين

يمنح العسكري الداعشي (الجندي) مساعدة مادية عند زواجه عبارة عن مبلغ يتراوح بين (500-1000) دولار ، استنادًا إلى تقييم أمير القاطع، واستناداً إلى موقفه المالي، وعمله، وسمعته ، ولكن يبقى راتبه الاسمي (60 ألف ) دينار عراقي ، يضاف اليه (30 الف) دينار عراقي عن زوجته ، و(30 ألف ) دينار عراقي عن كل واحد من الاولاد الذكور دون (15) عام ،  و(30 الف) دينار عراقي عن كل بنت غير متزوجة.

أما اذا كان العسكري الداعشي هو الوحيد في عائلته فيضاف الى راتبه (30 ألف ) دينار عراقي عن والديه ، و(30 ألف ) دينار عراقي عن كل اخت غير متزوجة  و(30 ألف ) دينار عراقي عن كل اخ دون (15)عاما” ([4]).

رواتب عوائل القتلى والمعتقلين والجرحى

يولي تنظيم داعش أهمية لقواعد دفع وتوزيع الرواتب والاتعاب التي يستخدمها للإيحاء الى عناصره بأنه لا يغامر بأرواحهم في العمليات القتالية ، وكذلك يوحي لعناصره أن استمرار مواردهم المالية مرتبط ببقاء فاعلية وديمومة التنظيم ، لذلك فان مرتبات من يقتل أو يعتقل أو يجرح اثناء العمليات الارهابية والتي كانوا يحصلون عليها قبل ذلك يعطى ذاته إلى عائلته ، إذا كانت زوجته هي مَن تُدير المنزل ، وهو 60 ألفًا وكل من يعيله 30 ألفًا، بضمنهم الوالدين، والاخوة الذكور أصغر من 15 عامًا، وغير المتزوجات من شقيقاته يضاف الى ذلك دفع تكاليف علاج الجرحى . أما إذا كانت زوجته ذهبت  لتعيش  مع أقاربها فإن أموال زوجها ستُوقَف([5]).

ومن الجدير بالذكر أن الرواتب والاجور والاتعاب تختلف من منطقة الى اخرى ، حيث اشارت وثائق أخرى إلى 75 ألف دينار عراقي لكل جندي وإما 25 ألفًا أو 10 آلاف دينار عراقي لكل مُعال ، وهذا يدل على أن قواعد تنظيم داعش تظهر جليًا اكتراثًا قويًا لأتعاب منصِفة ولجعل المقاييس واضحة وقابلة للتكرار. هل تنظيم داعش يبقى فاعلا بعد مقتل زعيمه البغدادي ؟

قواعد رواتب الموظفين في نظام داعش

عندما اجتاح تنظيم داعش الاراضي العراقية والسورية وجد هيكلا” اداريا” يتألف من عدد كبير من الموظفين المسؤولين عن تقديم وادارة البنية التحتية مثل منظومات الماء  والمجاري   والشبكة الكهربائية والاتصالات والاعلام وتنظيم الاحوال الشخصية والتعليم و العقارات وادارة الموارد (الركاز) ، وجباية الضرائب وغيرها من الاعمال . وقد ابقى تنظيم داعش على هؤلاء الموظفين ولكنه اعاد تحديد رواتبهم فالموظف الذي يحصل على راتب يزيد عن المساعدة المقيَّم له الحصول عليها، فلن يُدفَع له، بينما سيُدفَع له فَرْق في حالة كان المدفوع له أقل من المساعدة، على سبيل المثال إذا كانت المساعدة 200 ألف والمدفوع له 150 ألفًا فسيُدفَع له مبلغ الفَرْق 50 ألفًا([6]).

قواعد نظام مساعدات المهاجرين 

يقسم أو يصنف داعش مجتمعه الى(أنصار ومهاجرين) ، الأنصار هم السكان المحليين المؤيدين لأفكار التنظيم والمهاجرين هم من وفد من الخارج أو من مناطق أخرى اجبر على الخروج منها بسبب أو لآخر ، وهؤلاء سيُدفَع لهم إيجار منزل في المنطقة التي يستقرون فيها وسيكون الأمر في تحديد قيمة الايجار المدفوع في يد أمير المنطقة حصريًا استنادًا إلى قيمة الإيجار الوسيط. كما يتم تزويد المهاجرين بأثاث إذا لم يكن لديهم وينبغي أن يكون ملكية للجماعة.

تفاضل الأتعاب والمدفوعات

تختلف الرواتب وإجمالي المدفوعات في تنظيم داعش حسب المنطقة وطبيعة أوضاعها الاقتصادية ومستويات المعيشة فيها ، فعلا سبيل المثال تتباين المدفوعات الاضافية للإيجار من مدينة أو منطقة الى أخرى فالإيجارات في مركز المحافظة هي ليست نفس الايجارات في القصبات أو النواحي . وكذلك تختلف رواتب العسكريين(الجنود) عن رواتب الامراء(الضباط أو القادة) .

ولكن الغريب في تنظيم داعش أن تفاضل الاتعاب لم يؤخذ به في نظام الرواتب والاتعاب بحسب مستويات العنف ودرجة خطورة وتكرار العمليات القتالية(الارهابية) التي ينفذها عناصر التنظيم في منطقة عن منطقة أخرى ، بعبارة أدق أن العسكريين من داعش اللذين نفذوا  عمليات  ارهابية  في منطقة أو محافظة أقل عنفًا مثل (نينوى) على سبيل المثال ، تحصَّلوا تقريبًا على ما يساوي أولئك الدواعش في منطقة أخرى أو محافظة أكثر عنفًا وأعلى خطرًا مثل (ديالى) ، وهذا معناه أن تنظيم داعش لا ينتهج اسلوب التفاضل بالأتعاب بحسب درجات الخطر والجهد المبذول.

وهذا يشكل علاقة تبادلية سلبية بين الرواتب والمدفوعات الاخرى من جهة  والقتال أو عدد ومستوى خطر العمليات الارهابية من جهة أخرى ، وهو امر قد يكون أثر على مستوى المعنويات والضبط من منطقة الى اخرى . والتفاضل بالمدفوعات بما يتعلق بقواعد المساعدة الاجتماعية ايضا” يتباين من منطقة الى اخرى بسبب تباين مستويات المعيشة والحالة الاقتصادية لتلك المنطقة أو المحافظة .

رد التكاليف

أحد الجوانب الأكثر إثارة للاهتمام في مدفوعات تنظيم داعش الارهابي لعناصره ، هو على ما يبدو تكبُّد خلايا أو مفارز وعناصر داعش نفقات العمليات الارهابية وبعض الجوانب اللوجستية نيابة عن التنظيم على أن تُرَدّ تكاليفها إليهم لاحقًا. وكثيرا” ما عثرت القوات العراقية على وثائق وسجلات تسجل مدفوعات لنفقات حسب الغرض، و كانت تقارير الرواتب المقدَّمة من قادة الخلايا إلى السُّلطات الأعلى([7])، تتضمن في كثير من الاحيان قوائم أسماء المقاتلين وأوجه النفقات الاخرى مثل شراء ثلاجة ونفقات المضافات، وكذلك العجلات، والإصلاحات في المنازل، لغرض رد تكاليف ما انفق من قبل المفارز أو المقاتلين . أما رد التكاليف لخلايا ومفارز وعناصر داعش ، مقابل  ما ينفقونه على نقل و زرع العبوات الناسفة وعمل الكمائن وغيرها من العمليات الارهابية فشائع ايضا” بحسب ما عثر عليه من وثائق من قبل القوات العراقية . ومن الجدير بالذكر أن الوثائق كانت تشير بوضوح الى أن التحويلات ورد التكاليف داخل التنظيم كانت تُوثَّق بدقة ، ويوقع عليه أكثر من مسؤول أو عنصر ، على مستوى الفصيل، والكتيبة، والقسم ، وتتم المطالب برد التكاليف ، بحسب نماذج قياسية .

نظام الرواتب بعد اعلان الخلافة

بعد أن اجتاح تنظيم داعش الارهابي اراضي شاسعة من سوريا والعراق ليحتل الموصل في 10/6/2014 و مدن عراقية اخرى سارع للإعلان من الموصل عن قيام دولة الخلافة بتاريخ 29 يونيو 2014 ، وأوحت الماكنة الدعائية لتنظيم داعش الارهابي بكثير من الغلو والمبالغة بان التنظيم قد تحصّل على غنائم تقدر بحوالي 2 مليار دولار ([8]).

والغرض من هذه المبالغة جذب المزيد من المجندين الى ارض التمكين من خلال الاغراء بوجود هذه الاموال الضخمة بحوزة التنظيم .. ولكن في تقرير لمؤسسة راندRAND  حدد قيمة الغنائم التي استولى عليها التنظيم الارهابي بعد حزيران 2014 بما قيمته (500مليون دولار) ([9]) ، الى جانب ذلك كان داعش يتحصل على ما قيمته(4ملايين دولار في الشهر ) من الضرائب ([10]) حتى نهاية عام 2016 .

على كل حال أعتبر تنظيم داعش واحد من أغنى التنظيمات المسلحة الإرهابية في العالم خصوصا وان هذه المناطق غنية بالكثير من الثروات والموارد المهمة، فضلا عن مصادر التمويل الاخرى التي استطاع التنظيم ان يوفرها لنفسه، ومنها السرقات والاتاوات وعمليات الخطف وغيرها من الامور الاجرامية الاخرى، يضاف اليها الدعم المالي والتسليحي الدولي والاقليمي([11]) .

يضاف الى ذلك موارد الحقول والمنشئات النفطية التي استولى عليها التنظيم في سوريا والعراق، والتي تعد اهم مصدر لتمويل نشاطات وعمليات داعش في العراق ، حيث سيطر تنظيم داعش على سبعة حقول للنفط ومصفاتين في شمال العراق([12])، وهذا أمن لتنظيم داعش مصدر تمويل يقدر بمليون دولار يوميا.

هذه الموارد المالية الضخمة لتنظيم داعش الارهابي انعكست على نظام الانفاق والرواتب بشكل واضح ، حيث خصصت قيادة تنظيم داعش (20) مليون دولار من أجل القوة القتالية الرئيسية ، وما بين 15 مليوناً إلى 20 مليون دولار أمريكيّ من أجل الجنود المساعدين والمقاتلين المحليين، وعشرات الملايين من أجل الذخائر، و 10 ملايين إلى 15 مليون دولار أمريكيّ لأقسامها الأمنية([13]).

أما بالنسبة لسلم رواتب تنظيم داعش في النصف الثاني من عام 2014 اي بعد اعلان خلافة داعش في 29 يونيو 2014 كما يلي([14]) :-

  1. رواتب القادة والامراء الاجانب أي المهاجرين (1300 ) دولار أمريكي ، مع بيت وسيارة وسبية تخصص لرغباته الجنسية، وبرميل من مادة زيت الغاز “الكاز” وقنينة غاز([15]).
  2. رواتب القادة والامراء العراقيين أي الانصار (600 ) دولار أمريكي، مع بيت وسيارة وسبية تخصص لرغباته الجنسية، وبرميل من مادة زيت الغاز “الكاز” وقنينة غاز.
  3. رواتب الجنود تراوحت بين 100 دولار أمريكيّ شهرياً، بالإضافة إلى 100 دولار أمريكيّ إضافيةٍ لكلٍّ من الوالدين و 40 دولار أمريكيّ لكلٍّ من الأشقّاء . يضاف اليها مبلغ 50 دولار أمريكيّ لكل زوجةٍ أو سبية من الرقيق الجنسيّ، و 35 دولار أمريكيّ لغيرهم من المُعالين.
  4. العمال المهرة والفنيين العاملين في حقول النفط التي استولى عليها التنظيم كانوا يتلقّون أكثر من675 دولار أمريكيّ شهرياً.

انهيار الخلافة وتدني الكفالات

بحلول شهر ديسمبر/كانون الأول 2015 ومُضِيّاً في عام 2016 ، كانت تشكيلات تنظيم داعش القتالية تنهار شيئا” فشيئا” أما تقدم حثيث للقوات المسلحة العراقية بإسناد التحالف الدولي ، وبدأت موارد التنظيم المالية تنحسر ايضا” ، الأمر الذي انعكس سريعا” على نظام الانفاق المالي و سلم الرواتب حيث خفض الى 50% . كما خفضت رواتب المهاجرين إلى 170 ألف دينار عراقي ما يعادل 130 دولارا، منذ بداية 2015، وانحدر أكثر ليصل إلى 80 ألف دينار بحدود 60 دولارا، وقنينة غاز للطبخ، دون المغريات المتمثلة بـ”سبية” وزوجة ، نتيجة تدمير خطوط إمداد التنظيم بخسائره للأراضي التي كان يسرق النفط منها ويهربه خارج البلاد عبر سوريا وتركيا ([16]).

وبعد سقوط دولة الخلافة الداعشية نهاية عام 2017 ، تدنت رواتب عناصر التنظيم التي يطلق عليها التنظيم مصطلح ”الكفالات” ([17]) التي بقيت تحتسب نسبة الى عدد الزوجات والاطفال وكما يلي :

  1. الجندي الأعزب، يتقاضى “كفالة” تصل الى 72 دولاراً، أي ما يعادل نحو 95 ألف دينار عراقي، من بينها 40 دولار بدل طعام، وبذلك يكون الراتب الاساس للجندي 32 دولارا فقطً.
  2. الجندي المتزوج يتقاضى 184 دولاراً، اي ما يعادل 214 ديناراً عراقياً بضمنها 40 دولار بدل طعام . وتصرف عن كل طفل دون 15 سنة 30 دولار أو من يعيله من والدين أو أشقاء ذكور أو اناث وكلما زاد العدد ارتفع الراتب شرط ألا يزيد عن 300 دولار.
  3. رواتب ما يُعرف بـ ”الأمراء”، تبلغ من(500 -1000) دولار، ولكنها خفضت الى النصف ثم تدنت في الايام الاخيرة حتى وصلت الى ما بين 30 الى 60 ألف دينار .

رواتب تنظيم داعش بعد سقوط خلافته

لابد أن يتبادر الى الذهن ما اذا كان تنظيم داعش الارهابي سيتمكن من تجاوز المصاعب المالية ؟ .. فما تبقى من داعش لاسيما بعد جملة الهزائم التي تلقاها في العراق وسوريا ومقتل ابو بكر البغدادي اجبر بالتأكيد على تقليص نفقاته ونظام مدفوعاته من الكفالات ..ولكن التنظيم بشكل عام يبدو قادر على موازنة نفقاته بما يسمح له بالتعامل مع الضغط العسكري الذي يتعرض له من قبل القوات المسلحة العراقية وقوات التحالف .

فالتجربة السابقة في تطور عمل تنظيم داعش الارهابي تؤشر على قدرة التنظيم على المرونة في التكيف مع التحديات والعقبات، حتى من دون وجود سيطرةٍ أُحاديةٍ على الأراضي والسبب في ذلك هو الهيكل التنظيمي لداعش المنظم بشكلٍ جيّد، مع بيروقراطية محددةٍ وتبعيات تنظيمية، ليست متحجّرة، فضلا” عن اللامركزية في عمل فروعها مما يجعلها شبيهة بتنظيم غير متكتل يسعى للاكتفاء الذاتي ، والبحث عن الموارد من خلال فرض الاتاوات عمليات الاختطاف والابتزاز وغيرها من الاعمال التي قد تسمح للتنظيم  بالاحتفاظ بمستوياتٍ متواضعةٍ من ايرادات من أجل دفع تكاليف رواتب

الجنود والحواضن الاجتماعية .

رابط نشر مختصر  https://www.europarabct.com/?p=73360

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات

المصادر والهوامش

([1])صحيفة الدستور ، صفاء خلف ، أسـرار صعـود الفـرع العـراقــي من تنظيــم القـاعـــدة ، https://bit.ly/32BPDcJ ..

([2]) باتريك بي چونستون (Patrick B. Johnston) و  آخرون ،  أُسُس تنظيم الدولة الإسلامية الإدارة، والمال، والإرهاب في العراق، من عام 2005 إلى 2010. مؤسسة ،RAND Corporation سانتا مونيكا كاليفورنيا ، مكتبة الكونجرس الرقم الدولي المعياري للكتاب: 978-0-8330-9178- 9 ،ص 162.

([3]) سلوى فاضل ، سر رواتب «الدواعش» المتدنيّة وتفضيل المهاجر ، على الرابط ، https://bit.ly/2JHjXNb.

([4]) وليد الراوي ، دولة العراق الاسلامية ، دار آمنة للنشر والتوزيع ، عمان الاردن 2017 ، ص323 .

([5])Aymenn al-Tamimi, “A Caliphate Under Strain: The Documentary Evidence,” CTC Sentinel, .Vol. 9, No. 4, April 2016, p. 3 .

([6]) وليد الراوي ، دولة العراق الاسلامية ، مصدر سبق ذكره ، ص323 .

([7]) باتريك بي چونستون  و  آخرون ،  أُسُس تنظيم الدولة الإسلامية ، المصدر السابق.  

([8]) مصادر تمويل داعش.. السلاح الأخضر والمال مقابل الجثث ، صحيفة العالم ، العدد 1438 ، بتاريخ 18 شباط ( فبراير ) 2016؛ كذلك ينظر ، أبو محمد العدناني، كلمة صوتية بعنوان “هذا وعد الله”، مؤسسة الفرقان للإنتاج الإعلامي، على الرابط: https://goo.gl/cFQcqX .

([9]) السيناريوهات المالية المستقبلية للدولة الاسلامية في العراق والشام ، نتائج من ورشة عمل لمؤسسة راند ، ص24  ، ومنشورة على الرابط ، https://bit.ly/33ZYaXT .

([10]) ينظر ، فيفيان سلامة ، مع تقلص الاراضي الدولة الاسلامية تبحث عن مصادر جديدة للمال ، مقال منشور في صحيفة سياتل تايمز ، بتاريخ 19 أكتوبر تشرين الاول 2016.

([11])National Commission on Terrorist Attacks Upon the United States (2004). Monograph on Terrorist Financing, Staff Report to the Commission, Washington DC., pp.20-21.

([12]) طارق العريبي ، داعش بالأرقام ، شبكة النبأ المعلوماتية على الرابط https://goo.gl/P6ePQG .

([13]) السيناريوهات المالية المستقبلية للدولة الاسلامية في العراق والشام ، مصدر سبق ذكره ، ص28 .

([14])المصدر نفسه ، ص28 .

([15]) سُلم رواتب “داعش” من الدولارات إلى الذبح ، على الرابط الالكتروني ، https://bit.ly/39BxhNz    .  

([16]) سُلم رواتب “داعش” من الدولارات إلى الذبح ، المصدر السابق    .  

([17]) سلوى فاضل ، سر رواتب «الدواعش» المتدنيّة وتفضيل المهاجر ، على الرابط ، https://bit.ly/2JHjXNb.

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...