داعش والجهاديون

خلافة” البغدادي تسعة اخطاء فقهية قاتلة

12195773 1689749734574407 70خلافة” البغدادي  تسعة اخطاء فقهية قاتلة
اجمع عليها (١٢٠) عالم سني
الخطأ الاول .. البغدادي نصب نفسه خليفة للمسلمين


يقول العلماء ان اعلان الخلافة من دون اجماع عليها تعتبر فتنة , وليس من حق زعيم كل تنظيم ان ينصب نفسه خليفة على من لايبايعه .
الخطأ الثاني .. الجهاد
مسلحو البغدادي يشنون حربا ضد المستضعفين في الدول العربية والاسلامية ويقتلون الابرياء في سوريا والعراق فأين هو الجهاد ؟؟
الخطأ الثالث .. القتل والتعذيب
يؤكد العلماء ان التمثيل بالجثث محرم شرعاً. وما يبثه المتشددون يسيء للاسلام في العالم لانه يربط هذا الدين بالوحشية والغلظة والاسلام بريء من هذه الاعمال
الخطأ الرابع .. الاقليات
المسيحيون حاربوا الى جانب المسلمين في عهد البيزنطيين وهم اهل البلاد حتى قبل ظهور الاسلام , فلماذا تعاملهم جماعة تدعي الاسلام كاعداء
الخطأ الخامس .. النساء والاطفال
اعتبر البغدادي نساء بعض المناطق سبايا في خدمه عناصره واختطف الايزيديات ووزعهن على المسلحين كما منع عنهن العمل والتعليم ، وقد جاء في سورة النساء ( وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا )
الخطأ السادس .. الحسبة
يقوم تنظيم البغدادي باكراه الناس على الاخذ بأرائه المتشدده في موضوع اللباس والعمل والعبادة ووضع جهاز يرهب الناس بأسم الحسبة ، وقد جاء في صوره الغاشية ( لست عليهم بمسيطر ) وفي سورة البقرة ( لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي )
الخطأ السابع .. الحدود
أجمع علماء المسلمين على ضرورة توفر شروط معينة لتطبيق الحد وأهمها الا يطبق في ظروف المجاعة والقسوة .
الخطأ الثامن .. قتل الرسل (الصحفيون والسفراء)
تحرم الاديان قتل الاشخاص الذين يرسلون من قوم لاداء مهمة نبيلة كالصلح والابلاغ والبحث عن الحقيقية .
الخطأ التاسع .. تدمير قبور الانبياء والاولياء
قام مسلحو البغدادي بتدمير قبور الانبياء والاولياء في بعض المناطق بسوريا والعراق وموضوع القبور فيه خلاف شديد بين علماء المسلمين غير انهم يحرمون بالاجماع نسف القبور ونبشها والاضرار باجساد اصحابها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق