تعرّف على خطة داعش لمنع انطلاق معركة جنوب سوريا

بادر تنظيم داعش بمحاولة منه لعرقلة انطلاق معركة من #جنوب_سوريا على غرار العمليات العسكرية التي خاضتها المعارضة في الشمال، إلى مهاجمة #معبر_التنف_الحدودي مع #العراق والذي يسيطر عليه مقاتلو #المعارضة بتفجير انتحاري أعقبه بهجوم بري، إلا أن محاولته باءت بالفشل.وتزامن هجوم داعش الذي أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 7 آخرين مع عودة الحديث عن قرب تحريك الجبهة الجنوبية، حيث أفاد مصدر مخابرات غربي لرويترز بأن #قوات_أميركية وبريطانية خاصة تعمل على توسعة قاعدة التنف لتصبح منطلقاً للعمليات العسكرية ضد داعش.

من جانبه، أكد مصدر عسكري آخر أنه بدأ العمل على خطة بالتعاون مع #التحالف_الدولي لتحريك الجبهة الجنوبية لقتال داعش بالتوازي مع المعركة التي أطلقها عدد من فصائل المعارضة في تلك المنطقة ضد التنظيم.وستشارك في المعركة كل من فصائل جيش المغاوير وأسود الشرقية وشهداء القريتين والمجلس العسكري في المنطقة الجنوبية وكتائب الشهيد أحمد العبدو.إلى ذلك، عمل داعش في الأيام الأخيرة على إعادة تنظيم صفوفه ومقاتليه في المنطقة الجنوبية، وذلك لتدعيم معقلهم الرئيسي في #الرقة بعد الانتكاسات التي تعرض لها التنظيم في سوريا والعراق.

العربية