اختر صفحة

خريطة حواضن التطرف والإرهاب عام 2018 … شمال أفريقيا

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات ـ المانيا وهولندا-وحدة الدراسات والتقارير  “3”

تواجه القارة الأفريقية تحديات نامية من بينها  التطرف والإرهاب . و يشكل التطرف والإرهاب هاجسا للأجهزة  الأمنية الإفريقية ، حيث تتنافس كثير من الجماعات المتطرفه في السيطرة على أفريقيا لتكون قبلتها في المنافسة لتتخذها منطقة لتجنيد عناصرجديدة، وتثير تلك التحديات مخاوف الدول الأوروبية من أن تكون دول شمال إفريقيا حاضنة للمقاتلين الأجانب ، لذلك لابد من تكثيف الجهود الأفريقية الشاملة لمكافحة التطرف والإرهاب في القارة الأفريقية ،وفيما يلى الجماعات المتطرفه الموجودة ببعض دول شمال افريقيا:

كتيبة عقبة بن نافع” تونس

  • النشأة والتكوين : تعد كتيبة عقبة بن نافع الموالية لتنظيم ” القاعدة” في بلاد المغرب الإسلامي اول مجموعة إرهابية ناشطة في تونس بعد 2011، وأخطر جماعة سلفية جهادية تهدد الأمن والاستقرار في تونس ،فهى مجموعة جهادية مسلحة تتحصن منذ نهاية 2012 بجبل الشعانبي من ولاية القصرين (وسط غرب) على الحدود بين تونس والجزائر حيث يصعب مراقبته أمنيا ،  وخططت لإقامة “أول إمارة إسلامية” في شمال أفريقيا بعد “الثورة” التي أطاحت مطلع 2011 بنظام الرئيس زين العابدين بن علي، في سبتمبر 2014 أعلنت مبايعة تنظيم “داعش” ودعته إلى التحرك خارج سوريا والعراق، كوّنها أمير تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي “أبو مصعب عبد الودود” تترأسها في الغالب قيادات جزائرية وفي فترة وجيزة نجحت في تعزيز صفوفها بمقاتلين من جنسيات مختلفة أغلبهم من الجزائر ، وتضم مايقارب من “175” مقاتل
  • القيادات: “أبو مصعب عبد الودود زعيم التنظيم، ” بلال القبي” هو مساعد عبد الودود ، قتل في كمين بتونس في جبل سمامة فى يناير 2018 ، “حمزة النمر” واسمه الحقيقي البشير بن الناجي، أمير سرية عقبة بن نافع، ، التحق بالجماعات الإرهابية الجزائرية في 2003، كان الدليل لكتيبة عقبة في تنقلاتها بين تونس والجزائر لمعرفته الواسعة بالمسالك الجبلية بين البلدين، القبادى “خالد الشايب” المكنى “بلقمان أبو صخر” ومراد الغرسلي المكنى “بأبو البراء”.
  • التمويل: تتلقى الدعم والتمويل من بعض الدول الخليجية ،ودول مغاربية عن طريق أفراد وجمعيات داعمة للإرهاب.
  • العمليات: هجوم إرهابي بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية على بعد أمتار من مقر وزارة الداخلية التونسي فى أكتوبر 2018، تبنت الكمين الإرهابي على عناصر الحرس الوطني التونسي بمحافظة جندوبة (شمال غرب) فى يوليو 2018، الهجوم على مدينة بن قردان على الحدود الجنوبية مع ليبيا فى مارس 2016، ومقتل عناصر الأمن والجيش، و تركز عملياتها بدرجة أولى على قوات الأمن والجيش لأنهم في نظرها “طواغيت”، كذلك على السياح والمؤسسات الغربية في البلاد.

“جند الخلافة” تونس

  • النشأة والتكوين : ظهرت جماعة “جند الخلافة” عام 2014 في الجزائر حين انشقت قيادة المنطقة الوسطى عن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وبايعت تنظيم داعش وزعيمه أبو بكر البغدادي، واتخذت من الجبال الحدودية بين الجزائر وتونس مجالا لنشاطها وتركز نشاط هذا التنظيم في تونس في جبال المغيلة وسمامة والسلوم غرب تونس ، تتخذها عناصره مجالا للتنقل والتخطيط والتدريب، وقد نجحت هذه المجموعة في في استقطاب عدد من العناصر الجهادية من تونس والجزائر، ولا يعرف العدد الحقيقي لهم لكن التقديرات الأمنية تشير إلى أنهم بين (20 و35 )عنصرا.
  • القيادات : مؤسسها سيف الدين الجمالي، المكنى “أبو القعقاع”، هو المتورط الرئيسي في مقتل 14 جنديا خلال عام 2014.
  • العمليات : في بداية عام 2015 عندما تبنت عملية ذبح أحد أعوان الأمن بمحافظة زغوان خلال عودته إلى منزله.

“تنظيم القاعدة” في بلاد المغرب الإسلامي

  • النشأة والتكوين : كان تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” وهو المعروف اختصارا بـ”AQMI”، أول تنظيم إرهابي عالمي بشمال أفريقيا ودول الساحل،امتداد للجماعة السلفية للدعوة والقتال، التي انشقت عن الجماعة الإسلامية الجزائرية المسلحة عام 1997 بزعامة حسان حطاب، وجاء هذا الانشقاق اعتراضا على استهدافها للمدنيين، وتركزت أعمال الجماعة السلفية في البداية على المواقع العسكرية، ولكن منذ عام 2003 وفى أعقاب الاحتلال الأميركي للعراق، تحولت للقيام بأعمال خطف الأجانب إلى جانب ضرب المواقع العسكرية، واتخذت أعمالها أبعادا إقليمية بعد أن أصبح عناصرها يجوبون فى الصحراء الكبرى، وأعلنت في يناير 2007 انضمامها إلى تنظيم القاعدة وغيرت اسمها إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، عرف التنظيم تطورا مفصليا في سبتمبر 2014 بإعلان عدة كتائب مرتبطة به انشقاقها عنه ومبايعتها داعش وزعميه أبو بكر البغدادي، يقول التنظيم إنه “يسعى لتحرير المغرب الإسلامي من الوجود الغربي والموالين له وحماية المنطقة من الأطماع الخارجية.
  • القيادات: “أبو مصعب عبد الودود”، أمير القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي ، “جمال عكاشة” ، “يحيى أبو الهمام” ، “إياد أغ غالي” زعيم القاعدة، الذى قاد الوحدة الاندماجية بين فصائله الأربع القوية بشمال أفريقيا ودول الساحل ،أما القيادي “مختار بلمختار” فأشرف على الجماعة في منطقة الصحراء الكبرى على الحدود مع كل من مالي والنيجر، ثم انشق عنها.
  • التمويل: نقل السلاح، وغسيل أموال المخدرات، التي تتكسب من السيطرة على تهريبها مجموعات مسلحة تابعة للتنظيم.
  • العمليات: تبنى تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” مسؤولية هجمات 2016على ثلاثة فنادق في شاطئ منتجع مدينة “غراند بسام” في دولة ساحل العاج الإفريقية، وأعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن “إطلاق صواريخ” على محطة للغاز الطبيعي في جنوب الجزائر فى مارس 2016، بمبرّر أن “هذه المحطة الصليبية تسرق ثروات منطقة عين صالح، اختطاف أربعة سياح بريطانيين في مالي فى يناير 2009 .

تنظيم ” داعش” في الجزائر

  • النشأة والتكوين : شهدت الجزائر فى سبتمبر 2014، الإعلان عن تنظيم جديد باسم “جند الخلافة في أرض الجزائر”، وأسسه قياديون منشقون عن القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، والذي أعلن مبايعته “داعش” أبو بكر البغدادي ، يتخذ من مناطق شرق العاصمة الجزائر معقلا لنشاطه، محدود القوة وعدد عناصره لا يتجاوز 20 إرهابيا، في وقت تقول السلطات الرسمية إنه لا وجود لتنظيمات موالية لداعش في الجزائر.
  • العمليات :إعدام الرهينة الفرنسي بعد 3 أيام من اختطافه في محافظة تيزي وزو (شرق)، كاشفة عن ولائها لأمير تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي.

جماعة “حماة الدعوة السلفية” فى الجزائر

  • النشأة والتكوين : تنظيم مسلح نسب نفسه إلى التيار الجهادي، ونشاطه قليل ولا يتوفر تقدير واضح لعدد المسلحين التابعين له، تأسس في 1997، غرب الجزائر، وكانت تسمى “كتيبة الأهوال”، وهي إحدى المجموعات الرئيسية في الجماعة المسلحة آنذاك.
  • القيادات : “سليم الأفغاني” شارك في حرب أفغانستان ، واسمه الحقيقي محمد بن سليم، ترجع أصوله إلى سيدي بلعباس غرب الجزائر، ويرجح أنه قتل خلال مواجهات مع الجيش الجزائري ، الضابط الشرعي للتنظيم “بليل منصور”.
  • التمويل : الاختطافات مقابل طلب فدية لتمويل التنظيم الذي يواجه عجزا فادحا في التمويل، خاصة بالمئونة والسلاح، وذلك بناء على
  • العمليات : استهداف قوات الجيش والشرطة، كما رفض في المقابل الانخراط في مسعى المصالحة الوطنية الذي أطلقه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفيلقة في عام 2006.

“المرابطون” الجزائر

  • النشأة والتكوين : ثاني التنظيمات التي تتوجّس منها السلطات الأمنية الجزائرية خيفة، وتابعة لتنظيم “القاعدة في المغرب الإسلامي” .
  • القيادات: بقيادة المطلوب دوليًا الجزائري مختار بلمختار المعروف بـ”خالد أبو العباس“، وهو أحد أبرز قادة تنظيم القاعدة في الصحراء.
  • التمويل: خطف رعايا غربيين والفنيين الأجانب والمحليين، ومساومةللحصول على فديه ماليه.
  • العمليات: أعلنت كتيبة “المرابطون” ، تبني الهجوم الانتحاري فى يناير 2017 في غاو بشمال مالي، القيام بعملية استعراضية مطلع 2013، تمثّلت بالهجوم على منشأة عين أميناس، التي هي المنشأة الغازية الأكبر في صحراء البلاد واحتجز العشرات من الفنيين الأجانب والمحليين، ويومذاك تدخّلت القوات الخاصة الجزائرية لفك أسر الرهائن، وانتهت العملية بمجزرة رهيبة .

كشف تقرير لرئاسة الوزراء الجزائرية فى يوليو 2018 عن احتضان الجماعات الإفريقية لـ (5 )آلالاف مقاتل أفريقي من جنسيات مختلفة في القارة السمراء، نتيجة انخراط الشباب الإفريقي في مناطق النزاع المختلفة

“جماعة الاعتصام”  السودان

النشأة والتكوين : تعدّ آخر التنظيمات المنضوية تحت لواء داعش، وهي جماعة صغيرة منشقة أيضا عن تنظيم الإخوان المسلمين في السودان، أعلنت في بيان نشرته، مؤخّرا عن تأييدها ونصرتها إلى إعلان “دولة الخلافة”.

القيادات : سليمان أبو نارو، وهو أحد قادة التنظيم التاريخيّين، وقد بايعته هذه الجماعة أميرا مدى الحياة، قياسا على الإمامة الكبرى،. هذه الجماعة

توصيات                                            

يجب أن تنتهج  الحكومات فى دول شمال إفريقيا وسائل متعددة فى  إطار مكافحة التطرف والإرهاب  ، في طليعتها سن تشريعات وقوانين جديدة لمواجهة التنظيمات والجماعات المتطرفة ، تكثيف المواجهات الأمنية والعسكرية، وقطع طرق الإمداد والتمويل والدعم اللوجستي لهذه الجماعات سواء أكان من دول أو منظمات أو أفراد،التنسيق بين الأجهزة الاستخبارية ،وتبادل المعلومات بين دول الجوار، ولابد بذل جهود إضافية لإدراج المشتبه بهم الجدد ضمن سجلات المتهمين بالإرهاب،  عمل برامج معالجات فكرية للإرهابيين لتحليل الأسباب التي دفعتهم للانتماء للجماعات المتطرفة.

الهوامش     

france24

alarabiya

aawsat

sputniknews

sputniknews

aawsat 

aljazeera

cnn

cnn

.france24

alhayat

رابط مختصر :https://www.europarabct.com/?p=48447

* حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والإستخبارات