حزب الله في ألمانيا ـ أسباب وتداعيات الحظر بجناحيه السياسي والعسكري

نوفمبر 10, 2021 | تقارير, دراسات, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات ـ ألمانيا وهولندا

وحدة الدراسات والتقارير ” 2″

حزب الله في ألمانيا ـ أسباب وتداعيات الحظر بجناحيه السياسي والعسكري

تتمحور أنشطة وشبكات حزب الله في ألمانيا حول المساجد والجمعيات لجمع التبرعات التي تعزز وضع في وتمويل عملياته. ما دفع السلطات الألمانية إلى تضييق الخناق على أنشطة حزب الله اللبناني المدعومة من إيران. ولعبت الضغوط البرلمانية دورا أساسيا في التغيرحيال حزب الله اللبناني، ولطالما أبدت الطبقات السياسية في برلين غضبها حيال التعاطي الأوروبي مع الحزب الذي يشكل ذراع إيران العسكرية الضاربة في المنطقة.

حظر حزب الله في ألمانيا وتداعياته

قضت المحكمة العليا في ألمانيا بأن حزب الله كان منظمة عطلت السلام العالمي، ودعا البرلمان الألماني الحكومة في ديسمبر 2019  إلى إعلان حزب الله بأكمله منظمة إرهابية، لكن الحكومة رفضت الاقتراح في ذلك الوقت. وفي أبريل 2020 حظرت السلطات الألمانية أنشطة حزب الله وبناء على الحظر المفروض على الأنشطة يمكن مصادرة أصول الحزب، كما لم يعد مسموحا بإظهار رموز وشعارات تخص حزب الله.

أوضحت الحكومة الألمانية أن مرسوم الحظرالمفروض على أنشطة حزب الله في البلاد، لم يسفرعن عواقب سياسية تنموية أو خارجية أو أمنية تمس العلاقات مع لبنان. ويقول “جوش ليبوسكي” الباحث البارز في مشروع مكافحة التطرف (CEP) ومقره واشنطن في 6 مايو 2020: “تصنيف ألمانيا هو اعتراف بالطبيعة الوحدوية لحزب الله – أنه ليس له أجنحة عسكرية أو سياسية منفصلة كما أعلن الاتحاد الأوروبي في تصنيفه لعام 2013″.

وتراجع التعاطف مع الحزب إلى حد ما منذ قرار وزير الداخلية الألماني”هورست زيهوفر” بحظر أنشطتها، إلا أن السلطات الأمنية لم تلاحظ أي انسحاب ناشطين من بعض الجمعيات. ويزال أنصار حزب الله يواصلون “التماسك التنظيمي والأيديولوجي”. وأنهم لا يتشابكون في بنية موحدة على مستوى ألمانيا، بل يقصدون نقاط لقاء إقليمية معزولة، على الأرجح. حظر حزب الله في ألمانيا.. النتائج و التداعيات 

أفاد تقريرلوزارة الداخلية الألمانية  الداخلية الألمانية في 13 مايو  2020 أن من أسباب حظر حزب الله في البلاد

  • تخزين نترات الأمونيوم : استطاع حزب الله في ألمانيا تخزين كميات ضخمة من نترات الأمونيوم في مباني شركة شحن جنوبي البلاد.
  • التجسس: عبر خادم (سيرفر) في ألمانيا خزن برامج تجسس ضارة استخدمها في التجسس على الهواتف المحمولة في لبنان وإسرائيل والولايات المتحدة.

عديد عناصر الحزب في ألمانيا: صنفت الأجهزة الأمنية الألمانية  (1050) شخصا كأصحاب ميول متطرفة. وبحسب التقرير الاستخباراتي لولاية ساكسونيا الألمانية ارتفع عدد المؤيدين والأعضاء من (1050) في عام 2019 إلى (1250) في عام 2020. ويبلغ عدد أعضاء وأنصار حزب الله في ولاية ساكسونيا فقط نحو (180) عضوا، بزيادة (20) عضوا عن (160) في عام 2019. في هامبورغ، راقبت السلطات الأمنية حوالي (30) من أنصار ميليشيات حزب الله يترددون على المركز الإسلامي في هامبورغ، من بين أماكن أخرى.

مصادرتمويل الحزب في ألمانيا

تحدثت العديد من التقارير الإعلامية الألمانية في 2 أكتوبر 2020 عن أن حزب الله يستغل البلاد لجمع الأموال لتمويل عملياته العسكرية. وعادة ما يستخدم حزب الله اللبناني الجمعيات الخيرية كغطاء لأنشطته في الخارج وتحركات أمواله المشبوهة التي عادة ما تكون مصادرها غير قانونية من تجارة المخدرات والسلاح. فمنذ عام  2016 تتنامي أنشطة حزب الله في ألمانيا ، إذ اكتشفت الجمارك في مدينة إيسن غربي ألمانيا عملية غسل أموال  قام بها لبنانيون لصالح حزب الله اللبناني. تشمل هذه العملية شراء  سيارات و ساعات وحلي فاخرة.

أبرز منظمات وجمعيات حزب الله

حظرت وزارة الداخلية الألمانية  في 1 نوفمبر2021 (3)جمعيات متهمة بالتبرع لجماعات حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران. وتعد هذه الجمعيات منظمات وهياكل بديلة لجمعية “مشروع اليتيم” التي حُظرت في ألمانيا عام 2014 وأعيد تسميتها فيما بعد بألوان للأيتام. وهذه الجمعيات تعمل عبر الهياكل ذاتِها والقيادات والموارد البشرية والمادية وتخاطب ذات الفئات المستهدفة. وتؤكد الداخلية الألمانية أن هذه الجمعيات وتحت ستار أغراض دينية وإنسانية في ألمانيا تجمع التبرعات لصالح “مؤسسة الشهيد” أي أسر قتلى حزب الله. حزب الله في أوروبا ـ لماذا تصنفه الحكومات خطراً قائماً ؟

حظرت وزارة الداخلية الألمانية (3) منظمات متهمة بجمع أموال لصالح حزب الله اللبناني في 19 مايو 2021. وتعتقد السلطات أن المجموعات الثلاث جمعت تبرعات لـ “عائلات الشهداء” في لبنان – بما في ذلك عائلات القتلى في هجمات حزب الله.

الألة الإعلامية لحزب الله: أعلنت محطة “دبليو دي آر” الألمانية  في 14 سبتمبر 2021 وقف برنامج للمذيعة “نعمة الحسن” بهدف إجراء مراجعة دقيقة. على خلفية مشاركتها قبل أعوام في “مسيرة القدس”. وكانت مسيرات القدس السنوية في برلين شهدت في الفترة الماضية تكرار إطلاق شعارات تحض على الكراهية  ورفع رموز مؤيدة لحزب الله اللبناني. ونأت الحسن بنفسها عن المسيرة، وقالت إن مشاركتها فيها كانت “خطأ”. وكانت قد منعت الحكومة الألمانية قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله من البث في ألمانيا في عام 2008  ويعد هذا أول إجراء حقيقي اتخذته الحكومة الألمانية .

ومن أبرز المراكز المرتبطة بحزب الله في ألمانيا

  • مركز “الإمام رضا” الإسلامي.
  • مركز المصطفى المجتمعي.
  • مسجد الإمام مهدي زينتروم.
  • جمعية الإرشاد.
  • المركز الإسلامي في هامبورغ

تقول” جينيفر جاسبرغ”زعيمة فرع حزب الخضر الألماني في ولاية هامبورغ، سينتظر تقييم المعاهدات التي عقدتها الحكومة المحلية مع المركز الإسلامي في هامبورغ ، مذكرة بأن حزبها يسعى للتأكد من مدى التزام المركز هذا ببنود وأعراف تلك المعاهدة.وأضافت جاسبرغ “المركز الإسلامي في هامبورغ ليس وحيداً في توجهاته، ودون مواجهة المشكلة فإن ثمة خطر فقدان السيطرة بالكامل، وتالياً تشكيل مجموعات متطرفة سرية من أجل تطرف المسلمين في هامبورغ”.

التقييم

تتسم تركيبة حزب الله في ألمانيا بعدم الوضوح، فالحزب ليس لديه تنظيم هرمي أوحزبي ويعتمد الحزب على  واجهات ينشط من خلالها. ولاتقتصر أنشطة حزب الله في ألمانيا فقط على جمع التبرعات ونشر الدعايا الحزبية، بل تمتد أنشطة حزب الله في ألمانيا إلى غسيل وتبييض الأموال وتجارة المخدرات عبر وكلاء ووسطاء  يعملون بشكل أساسي في عدة قطاعات كتجارة السيارات والحلي.

تعد ألمانيا على العكس من العديد الدول الأوربية، لا تفرض أية قيود ومعايير مانعة ومراقبة لأشكال التمويل والتواصل بين مختلف المؤسسات الدينية والجماعات والجهات السياسية، الأمر الذي يسمح بممارسة نشاطات سياسية ودعائية. لكن في السنوات الأخيرة بدأت هذه السياسة تتغير شيئا فشيئا، فصار هناك حملات على مراكز مرتبطة بحزب الله، بعد ان صنفته منظمة إرهابية.

أحدث حظر حزب الله اللبناني  بفرعيه السياسي والعسكري حالة من الانقسام داخل ألمانيا يعتقد البعض أن هذه الخطوة ضرورية بينما أكد أخرون إنها لن يكون لها تأثير يذكر على أنشطة حزب الله . يرى المحللون أن القرار الألماني جاء بعد ضغوط خارجية، بينما رأى آخرون أن القرار يأتي بعد صعودالأحزاب اليمينية في ألمانيا.

 

رابط مختصر. https://www.europarabct.com/?p=78183

*جميع الحقوق محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات

الهوامش

ألمانيا: حظر أنشطة حزب الله لم تترتب عليه أية عواقب حتى الآن

https://bit.ly/3qer6Hg

Germany carries out raids on Hezbollah-linked groups

https://bit.ly/2ZRzxgA

Experts Split on Impact of Germany’s Hezbollah Ban

https://bit.ly/3H4y5bO

ألمانيا: وقف برنامج مذيعة بسبب مشاركتها في “مسيرة القدس”

https://bit.ly/3kgVblI

ألمانيا بصدد إغلاق مراكز دينية إيرانية.. ما الحكاية؟

https://bit.ly/3ETieeh

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...