اختر صفحة

“جهاديون” “عملاء ” ارتبطوا بأجهزة إستخبارات

يوليو 6, 2020 | أمن دولي, تقارير, داعش والجهاديون, دراسات

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

“جهاديون” ارتبطوا بأجهزة إستخبارات

إعداد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات ـ المانيا وهولندا

 وحدة التقارير والدراسات “ 3 “

كشفت أوراق الإستخبارات لبعض دول أوروبا وكذلك الولايات المتحدة، ارتباط عدد من القيادات ” الجهادية” بأجهزتها، من أجل تنفيذ مهام إستخبارية، وربما القيام بتجنيد عناصر “جهادية” من أجل أجندة سياسية “وطنية”  مثلما استخدمت بريطانيا والولايات المتحدة  وفرنسا وغيرها من الدول الجماعات المتطرفة ورقة سياسية “جيوبولتيك” للضغط على دول المنطقة أوموسكو.

الجماعات والقيادات المتطرفة فى هولندا وألمانيا وبلجيكا

ألمانيا

حزب التحرير: تم حظره فى ألمانيا، ورغم حظره ينشط في العاصمة الألمانية برلين وهامبورغ . يضم (35) عضوا وتصنفه المخابرات الألمانية على أنه يسعى لتحقيق أهدافه في ألمانيا عبر العنف. وتعتقد بأن الحزب يحاول جذب أعضاء جدد عبر استهداف الجاليات المسلمة بتنظيم نشاطات اجتماعية إضافة إلى طرح قضايا جذابة. ومن أبرز قياداته :  واقع التطرف والإرهاب في ألمانيا … تنامى  الجماعات المتطرفة  

  • عبد الله إمام أوغلو من أصول تركية .
  • عبد الرحيم تشين، من أصول تركية.

جماعة “كوزوم كيماتي” :  بحسب المخابرات  الألمانية لا تشكل منظمة بقدر ما هي منبر لعقد اجتماعات وندوات “حزب التحرير”. وبحسب المجموعة نفسها، فهي تضم “أكاديميين ورجال أعمال وسياسيين” كلهم من الأتراك.

خلية طاجيكستانية في ألمانيا : انضمت إلى تنظيم “داعش” فى يناير 2019 . أعضاؤها (5) أفراد من أبرز قياداتها “عزيزجون و محمد علي”. لها أنشطة متطرفة على الإنترنت ، حيث اشترت عبر الإنترنت “أسلحة ثقيلة” وذخائر وكذلك مكونات لإنتاج متفجرات. خططت  لاعتداءات ضد منشآت عسكرية أميركية وفق لـ”SWI” فى 16 مارس 2020.

 جماعة مرتبطة بـ”النواة الصلبة” لمسجد إسلاموي:  جماعة “حصلت على مساعدة اقتصادية بطريقة احتيالية قدمتها بلدية برلين”، بسبب انتشار كورونا وتتراوح المبالغ بين (50) ألفاً و(60) ألف يورو وفقا لـ”العربي الجديد” فى 7 مايو 2020.

بلجيكا

 أبو الفضيل البلجيكي : ‏أحد الإرهابيين الخطرين  المحكوم عليه بالإعدام، بلجيكي الجنسية من أصول مغاربية غادربلجيكا إلى ألمانيا ومن ثم تركيا ومن بعدها إلى سوريا ، درس  الهندسة في جامعة “انتوربن” في بلجيكا وأصبح  لديه ميول متطرفة. كان مطلع على بعض الكتب التي تحث على التشدد  للجماعات المتطرفة. مكافحة الإرهاب فى بلجيكا … خريطة الجماعات المتطرفة

هولندا

مجموعات لتصنيع المتفجرات: تضم المجموعة (7) أفراد يقود المجموعة شخص عراقي الأصل يبلغ من العمر 34 عاما من مدينة ارنهيم شرق هولندا وفقا لـ”صحيفة الشرق الأوسط” فى 19 مارس 2019. التطرف العنيف في هولندا … خارطة الجماعات المتطرفة

تقارير استخباراتية عن الجماعات المتطرفة فى بلجيكا وألمانيا-جهاديون

أصدرت المخابرات الداخلية الألمانية في ولاية “بادن فورتمبيرغ” تقريرها السنوي حول المنظمات التي تشكل خطراً على الأمن الداخلي للولاية. وضم التقرير جماعة الإخوان المسلمين التي بلغ عدد المنتمين لها في الولاية (190)  شخصاً وفقا لـ”العربية” فى 16 يونيو 2020.ذكرت مسؤولة في مكتب حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية) أن نحو (2080 ) شخصا داخل ألمانيا يشتبه في توجهاتهم الإسلاموية المتطرفة. وشددت المسؤولة وفق ما نشرته شبكة “ريداكسيون ترنسفير عدد النساء والرجال المنتمين إلى الأوساط السلفية المتطرفة يبلغ حاليا (12 ) ألفا و(150) عنصرا.

كشف تقرير لوزارة الداخلية أن عدد السلفيين في ألمانيا ارتفع عام 2019 إلى (11500)  شخص. فيما كان العدد في 2017 وصل إلى (10800 ) شخص.وحسب وزارة الداخلية في ولاية شمال الراين ويستفاليا التي تمثل معقلاً للسلفيين في ألمانيا منذ سنوات، فإن عدد السلفيين في هذه الولاية ظل عند (3100) شخص.

ذكرت السلطات الأمنية البلجيكية أن هناك  حوالي (100) منظمة إسلاموية سلفية في البلاد، وفق ما ذكرته صحيفة ” De Tijd ” فى 18 أبريل 2020. ولفتت الأجهزة الأمنية البلجيكية الأنتباه إلى  إلى توسع الجماعات السلفية المتطرفة فى بلجيكا. وأن أعضاء هذه الحركة  ترفض وجود المؤسسات الديمقراطية وأدائها، بالإضافة إلى حقيقة أن المتطرفين الإسلاميين الذين يدعون إلى العودة إلى ما يسمى بـ “الإسلام النقي”، يزيدون من نفوذهم على السكان المسلمين في بلجيكا.

لماذا تحتفظ الدول الأوروبية بعلاقات مع المتشددين-جهاديون

تعاونت بعض أجهزة الاستخبارات الأوروبية مع المتطرفين واستخدامهم كورقة ضغط على  بعض الحكومات حيث أوردت  صحيفة “ذا تايمز البريطانية” فى 22 يوينو 2020 أن بريطانيا منحت حق اللجوء لعدد من المتشددين الليبيين. وحينما وصل “ديفيد كاميرون” إلى رئاسة الوزراء في بريطانيا، دعم الجماعات الساعية إلى إطاحة نظام القذافي فى ليبيا ، وتم السماح بسفر المئات من المهاجرين الليبيين ببريطانيا .

ويرى منتقدو السلطات البريطانية، أن لندن تساهلت مع هؤلاء المتشددين، تحت ذريعة تقديم الحماية لأشخاص فروا من الحكومات إلى الخارج وصوروا أنفسهم بمثابة معارضين ونشطاء، بينما يقول الواقع إنهم غير ذلك، لأنهم لم يمارسوا العمل السياسي يوما، بل تحركوا في إطار تنظيمات متشددة تحض على الكراهية والعنف.

لعب “طارق جدعون”  دوراً كبيراً في تدريب المقاتلين الجدد، ثم لعب دور المخطط والمهندس لعدة هجمات في أوروبا. وعرض “جدعون” التعاون مع السلطات الأمنية البلجيكية، وقال إن لديه معلومات يمكن أن تؤدي إلى نتائج كبيرة. ويقول “شارل ميشال” رئيس الوزراء البلجيكي السابق “لن تتفاوض الحكومة البلجيكية تحت أي ظروف مع المقاتلين، الذين سافروا للانضمام إلى صفوف تنظيم داعش ويرغبون في العودة من جديد إلى بلجيكا” وفقا لـ”صحيفة الشرق الأوسط” فى 7 يناير 2018 .

تقييم للجماعات المتطرفة فى أوروبا-جهاديون          

أوضحت دراسة أجريت لمدة عامين تحت إشراف الدكتور “مايكل كيفر” مدرس بمعهد اللاهوت في جامعة “أوسنابروك” الألمانية نشرت فى 9 مايو 2020. أن قادة التيارات المتطرفة يظهرون للشباب أنهم يمثلون مخرجًا لهم من الأوضاع المتأزمة، وأن الانتماء لدين وحده كافٍ، وهو ما يعتبره المراهقون تقديرًا مباشرًا يخول لهم استخدام العنف باسم الدين. وتروج دائماً الجماعات الإسلاموية المتطرفة لنظريات المؤامرة ، فعلى سبيل المثال حفزت الجماعات المتطرفة الإسلاموية في ألمانيا على التفاعل والترويج لنظريات المؤامرة. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية فى 11 أبريل 2020 أن هناك بين هذا الوسط في ألمانيا مجموعات تشكك في حقيقة خطورة انتشار فيروس كورونا المستجد من الأساس.

الخلاصة

لم تعد اليوم الجماعات المتطرفة، مجرد مجموعات”جهادية” تحمل السلاح، بل تحولت إلى تنظيمات، تقوم على ركائز امنية وعسكرية، اكثر من غيرها، ويبدو أن تنظيم داعش خير من استثمر موضوعات “الأمن” في مواجهة الحكومات من خلال مكتبه “أمنيات” الذي نجح في بعض الاحيان باحداث خروقات داخل حكومات بعض دول المنطقة وبشكل ممنهج.

ولم تكن دول أوروبا واجهزة إستخباراتها بعيدة عن تلك الخروقات، فقد سبق أن كشفت الإستخبارات الألمانية والفرنسية، عن وجود عملاء إلى تنظيم داعش داخل منظوماتها الأمنية والعسكرية، وكأن المشهد تحول الى مواجهة أمنية وإستخباراتية اكثر ماتكون مواجهات عسكرية او إعلامية.

الخطر يكمن أن الحكومات، استغلت هي الاخرى التنظيمات المتطرفة، كورقة “جيوبلتيك”، القتال بالوكالة، ضمن الجيل الرابع من الحروب، فلم تعد هناك حروب تقليدية. ماتقوم به هذه الجماعات الإرهابية، تحت إشراف إستخبارات خارجية، هي إستنزاف قدرات الدول، الامنية، الاستخبارية، العسكرية والاقتصادية،وتعطيل التنمية، ونشر الفوضى، وهذا يعادل أكثر ماتقوم به جيوش دول في الحروب التقليدية، ويبدو هذا المشهد سوف يستمر في دول المنطقة.

التوصيات

الحوكمة: وتعزيز الامن القومي، بدون شك هي الخيار الوحيد، بدون وجود نظام سياسي مستقر، يعني مزيد من التنظيمات المتطرفة، واستغلال للفراغ السياسيي.

رابط مختصر…https://www.europarabct.com/?p=70256

*جميع حقوق النشر محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الإستخبارات

الهوامش

إحباط مخططات لتنفيذ اعتداءات باسم تنظيم الدولة الإسلامية في ألمانيا … SWI

https://bit.ly/2Zf3Gmj

أبو الفضيل.. من الهندسة إلى داعش واعترافات صادمة … العربية

https://bit.ly/2Vnn27m

عُرف بـ “الجهادي الإلكتروني”.. السجن 5 سنوات لألماني تونسي  .. DW

https://bit.ly/3g62EQ6

خطر التطرف الإسلامي لا يزال قائما “بشكل مرتفع” في ألمانيا .. DW

https://bit.ly/386dJOk

السلفية تغزو بلجيكا … روسيا اليوم

https://bit.ly/3iaOVJG

رغم حظره في ألمانيا… «حزب التحرير» يتوسّع … الشرق الأوسط

https://bit.ly/2YD7A9d

مصادر: متطرفو ألمانيا يستغلون أزمة كورونا لنشر نظريات المؤامرة .. DW

https://bit.ly/31mRW3G

«كابوس أوتريخت» ينتهي باعتقال تركي مشتبه به … الشرق الأوسط

http://bit.ly/2lUmrLE

حملات أمنية واسعة في ألمانيا ضد أوساط إسلامية “متطرفة” .. DW

https://bit.ly/2Zetz5v

أصدقاء أم أعداء؟ علاقة “شائكة” بين بريطانيا ومتشددي ليبيا … سكاى نيوز عربية

https://bit.ly/3eAPmuJ

بروكسل: «أبو حمزة البلجيكي» يدلي باعترافات مغايرة أمام المحققين الأميركيين … الشرق الأوسط

https://bit.ly/384VJUK

الشرطة الألمانية تداهم شقق إسلاميين مشتبه بهم بعملية احتيال … العربي الجديد

https://bit.ly/3eASrLj

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك