اختر صفحة

5622222222222داعش يعدم ثمانية من مقاتليه الهولنديين في شمال سوريا
ذكرت حملة “الرقة تذبح بصمت” أن تنظيم ما يسمى “بالدولة الإسلامية” أعدم ثمانية مقاتلين هولنديين في صفوفه بعد اتهامهم بمحاولة “الانشقاق الجماعي” والتحريض ضده، كما تم اعتقال 65 آخرين يحملون الجنسية الهولندية أيضا.


أعدم تنظيم ما يسمى “بالدولة الإسلامية” في شمال سوريا ثمانية مقاتلين هولنديين في صفوفه بعد اتهامهم بمحاولة “الانشقاق الجماعي” والتحريض ضده، واعتقل أكثر من 65 آخرين يحملون الجنسية ذاتها، كما أفادت حملة “الرقة تذبح بصمت” اليوم الاثنين (29 شباط/فبراير 2016).
وقال “أبو محمد” أحد مؤسسي الحملة المناهضة للتنظيم لفرانس برس عبر الانترنت إن “تنظيم داعش أعدم ثمانية مقاتلين هولنديين في صفوفه يوم الجمعة في مدينة معدان في محافظة الرقة” أبرز معاقل التنظيم في سوريا “بعد اتهامهم بمحاولة الانشقاق الجماعي والتحريض ضد التنظيم”.
وتنشط مجموعة “الرقة تذبح بصمت” سرا منذ نيسان/ابريل 2014 في الرقة، حيث تعمل على توثيق انتهاكات التنظيم الجهادي بعدما باتت المدينة محظورة على الصحافيين إثر عمليات خطف وذبح طالت عددا منهم.
وبحسب بيان نشرته الحملة على موقعها الالكتروني، فإن نحو 75 مقاتلا هولنديا بينهم مقاتلون من أصول مغربية يحملون الجنسية الهولندية كانوا قد أنشأوا تجمعا خاصا بهم في الرقة، وكانوا على علاقة متوترة مع القيادات العراقية في التنظيم.
وأوضحت الحملة أن الإشكال بدأ قبل شهر تقريبا بعد توقيف المكتب الأمني التابع للتنظيم والذي تديره قيادات عراقية ثلاثة مقاتلين هولنديين إثر الاشتباه بتخطيط أحدهم للهروب، ثم وفاة واحد منهم خلال التحقيق معه جراء الضرب المبرح.
وأفادت عن توتر حصل بين الطرفين إثر ذلك وتخلله تبادل إطلاق النار وسقوط قتلى، ما دفع قيادة التنظيم في الرقة لإرسال مندوب إلى المقاتلين الهولنديين لحل الخلاف معهم، لكنهم أقدموا على قتله “ثأرا” لزميلهم الذي قضى خلال توقيفه.
وعلى خلفية ذلك، صدر أمر من قيادة التنظيم في العراق، وفق الحملة، باعتقال جميع المقاتلين الهولنديين الذين اقتيدوا إلى سجني مدينة معدان ومدينة الطبقة في الرقة، قبل أن يتم إعدام ثمانية منهم يوم الجمعة في معدان. ولا يزال 66 مقاتلا هولنديا آخر معتقلين، وفق أبو محمد.
وفي حين لم يؤكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن خبر إعدام ثمانية مقاتلين هولنديين في الرقة، أشار إلى معلومات عن “إعدام ثلاثة مقاتلين ينحدرون من المغرب العربي ويحملون جنسيات أوروبية الجمعة في ما يسمى بولاية الفرات التي تضم مدينة البوكمال السورية ومناطق عراقية أخرى” من دون أن يحدد المكان أو السبب.
وتحدث عبد الرحمن عن خلافات بين عناصر التنظيم في الأسابيع الأخيرة في الرقة. وبحسب الاستخبارات الهولندية، فإن أكثر من 200 هولندي، بينهم خمسون امرأة، التحقوا بصفوف التنظيم المتطرف في سوريا والعراق.
ح.ع.ح/ع.ج (أ.ف.ب)