داعش في سوريا والعراق ـ هل من عودة محتملة؟

فبراير 4, 2022 | الجهاديون, تقارير, دراسات, محاربة التطرف, مكافحة الإرهاب

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

آخر المشاركات التلفزيونية

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات ـ المانيا  و هولندا

 إعداد وحدة الدراسات والتقارير “3”

داعش في سوريا والعراق ـ هل من عودة محتملة؟

أثارهجوم تنظيم “داعش” على سجن بمدينة الحسكة في سوريا التساؤلات حول عودة  تنظيم داعش، وتأثيره على الساحة الإقليمية والدولية مرة أخرى. وبالرغم من الخسائر الكبيرة التي لاحقت التنظيم، إلا أنه بات يشكل تهديداً استراتيجياً إقليمياً ودولياً، بالتزامن مع وجود عدة اتهامات لأطراف كثيرة باستثمار تنظيم  داعش لتحقيق أجندتها.

أفادت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الثاني من فبراير 2022 أنها نفذت مهمة ناجحة لمكافحة الإرهاب بشمال غرب سوريا مدينة أدلب، في عملية “تبدو الأكبر” منذ غارة البغدادي،  العملية أنتهت بمقتل زعيم تنظيم داعش.

جغرافية انتشار تنظيم داعش، وأبرز العمليات الإرهابية في في سوريا

ينتشر تنظيم داعش في عمق البادية السورية، والمناطق المحيطة بعشرات القرى في ريف السلمية الشرقي بريف حماة، ومحيط منطقة الرصافة وطريق أثريا خناصرعند باديتي الرقة وحماة، وجبل البشري بريف محافظة دير الزور. وتُعد الصحراء السورية الوسطى مركزاً رئيسياً لإعادة هيكلة تنظيم داعش ومباشرة عملياته. فمنذ عام 2021 وحده ، نفذ تنظيم “داعش” أكثر من (300) عملية في سوريا ومن أبرز العمليات الإرهابية التي نفذها تنظيم “داعش” في سوريا.

  • 20 يناير 2022: هاجم تنظيم “داعش” سجن ” غويران” بمحافظة الحسكة السورية، واشتبكوا مع عناصر الحراسة ما أدى إلى فرار عدد من الجهاديين.
  • 13 يناير 2022 : قتل المسعف في مخيم الهول على يد مقاتلين تابعين لتنظيم “داعش” تمكنا من دخول النقطة الطبية باستخدام هويتين مزورتين.
  • 16 نوفمبر 2021 : قامت خلايا تنظيم داعش بشن هجمات كبيرة على السجون في مناطق شمال شرقي سوريا باستخدام أسلحة متوسطة وسيارات مفخخة.
  • 18 سبتمبر 2021: أعلن تنظيم “داعش”، مسؤوليته عن هجوم على خط للغاز في محطة كهرباء “ديرعلي” في سوريا، الهجوم أدى إلى انقطاع الكهرباء عن العاصمة دمشق وضواحيها ومناطق أخرى.
  • 7 أغسطس 2021 : نفّذ تنظيم “داعش” هجوماً في إدلب تسبب في مقتل (6) عناصر على الأقل من قوات النظام السوري ومسلحين مواليين له شمال غرب البلاد.
  • 28 يوليو 2021: شن تنظيم داعش هجوماً على قوات النظام السوري في بادية “دير الزور” وتصدى لها الجيش السوري و المقاتلات الحربية الروسية و تسبب الهجوم بمقتل (7) عناصر في قوات النظام
  • 13 يوليو 2021 : استطاع تنظيم “داعش” تنفيذ هجوم على مواقع ونقاط عسكرية للقوات السورية في “بادية الرصافة”. وأسفر عن مقتل (3) عناصر في الجيش السوري كما أدى إلى إصابة(5) آخرين واستطاع الجيش السوري لجيش السوري أن يحبط الهجوم..

تسلح وتمويل داعش 

يستغل التنظيم في الفترة الحالية عمليات التهريب بشكل أساسي لجني الأموال،  حيث يوجد شبكات تهريب في المناطق التي تسيطر عليها تركيا في شمال سوريا. ويدعم فصيل “أبو القعقاع” أنشطة داعش، فيعمل الفصيل على تسهيل تهريب الأشخاص إلى تركيا واستخدام الأموال لتمويل عمليات التنظيم. وتشكل الأنشطة الإجرامية مصدراً رئيسياً لتمويل التنظيم، وذلك عبر: جرائم الخطف، وتهريب المخدرات، وعمليات تهريب وبيع الآثارالسورية المنهوبة، والدخول بقوة نحو سوق العملات المشفرة لإيجاد مجال جديد لنقل وتبيض الأموال. الخلايا النائمة عند تنظيم داعش ـ تعريفها ـ مخاطرها ومعالجاتها

حجم التنظيم وطرق تسلله عبر الحدود السورية العراقية

كشف تقرير عن الأمم المتحدة في 25 يناير 2022 أن عدد عناصر التنظيم النشطين في سوريا والعراق بنحو (10) آلاف في حين تقول قوات سوريا الديمقراطية إن السجون التي تسيطر عليها تضم نحو (12) ألف جهادي من نحو (50) جنسية.

وهناك قضايا خطيرة تتعلق بتهريب سجناء “داعش”، فهناك قيادات في “الإدارة الذاتية” متورطة في تهريب مساجين من عناصر تنظيم داعش، عن طريق “السماسرة”. ويتلقى “السماسرة” مبالغ مالية بـ (20) ألف دولارأميركي لقاء تهريب كل عنصر من التنظيم، و(15) ألف دولار منها تذهب إلى المسؤولين و(5000) دولار للسماسرة”. وتم تهريب مالا يقل عن (19) عنصرا من التنظيم إلى وجهات مختلفة، أولا إلى البادية السورية، ومن ثم إلى الحدود التركية.

ويتم تهريب “عناصر داعش من السجون، ومن ثم توصيلهم لمنطقة تسمى “عون الدادات” شمالي منبج، ثم عن طريق مهربين إلى مناطق سيطرة الجيش الحر”. كشفت التحقيقات في 31 يناير 2022 عن وجود شبكات تهريب يديرها أوزبكي مقرها تركيا ، تبيع جوازات سفر مزيفة عالية الجودة تصل قيمتها إلى (15) ألف دولار يزعم أنها من دول مختلفة. في 10 حالات على الأقل استخدم الأشخاص الذين عبروا الحدود السورية بشكل غير قانوني إلى تركيا جوازات سفر للمغادرة عبر مطار إسطنبول. المقاتلون الأجانب في صفوف داعش ـ تحديات إستعادة دول أوروبا لرعاياها. بقلم جاسم محمد

في الوقت ذاته شددت القوات الأمنية العراقية من إجراءاتها في 20 يناير 2022 على الحدود  السورية لإسناد الشريط الحدودي مع سوريا، وتحركت وحدات من الجيش وبعض مفارز الطائرات المسيرة من الاستخبارات العسكرية لتشدد المراقبة على الحدود. وأعلنت الحكومة العراقية في 22 أكتوبر 2021 من إنجاز ساتر أمني يبلغ طوله أكثر من (650) كلم على الحدود مع سوريا؛ إضافة إلى أبراج المراقبة والكاميرات الحرارية والأسلاك الشائكة،  ما يعزز الحصار على نشاط فلول تنظيم “داعش”.

التحالف الدولي في سوريا والعراق

تتمركز قوات التحالف الدولي لاسيما القوات الأميركية في عدة مواقع في سوريا، أبرزها قرب حقول الغاز كحقل” كونيكو” في دير الزور. بالإضافة إلى حقول النفط كحقل ” العمر”. كما تعد قاعدة ” التنف” من أهم القواعد الرئيسية التي تتمركز بها قوات “التحالف الدولي” منذ تأسيسها عام 2016، وتقوم بعدة مهام منها  تدريب قوات المعارضة السورية المحلية على القيام بدوريات لمواجهة عناصر تنظيم داعش، كلفت القاعدة جزءاً صغيراً من الميزانية المخصصة لقوة التدريب والتجهيز لمكافحة داعش البالغة (200) مليون دولار. ويقدر عدد القوات الأمريكية في التحالف الدولي لمجابهة تنظيم داعش حوال (5200) جندي، بالإضافة إلى  أيضاً (400) من المملكة المتحدة، و(200) من فرنسا، و(120)من ألمانياً.

التقييم

تمثل خريطة جغرافية انتشار تنظيم داعش في سوريا عاملاً مهماً، يتمكن من خلاله إعادة تنظيمه وهيكلته. كما تساهم التضاريس الوعرة والبيئة الصحراوية في إنشاء معسكرات التدريب لمقاتليه و سهولة التمويه والاختباء. ويُعد مخيم الهول للاجئين في سوريا مثالاً واضحاً على قدرة داعش على نشر أيديولوجيتها وتلقين عقيدة جيل من المقاتلين الجدد خاصة بعد .

لا يزال تنظيم داعش قادراً على “شن هجمات عديدة في سوريا” وسيحاول “توسيع” قدراته، على الرغم من خسائره الإقليمية. وهذا بالضبط ما حاول داعش فعله في أكبر عملياته منذ عام 2019،  حيث هاجم مقاتلو داعش سجن “الغويران” في محافظة الحسكة السورية لإطلاق سراح الآلاف من مقاتليه داخل السجون، خاصة وأن هذه السجون أصبحت أرضاً خصبة لتفريخ المتطرفيين.

تُظهرالهجمات الإرهابية التي نفذها التنظيم حقيقة أنه ليس لديه نية للتراجع. وقد يزيد من حدة الهجمات الإرهابية في المستقبل. ومن المتوقع تزايد قدرات تنظيم داعش على حشد التمويل ونقل االمقاتلين والأموال عبر الحدود السورية العراقية والتركية. والتأسيس لعلاقات وطيدة مع جماعات إرهابية إخرى.

الأكثر إثارة للمخاوف، هو ظهورعناصر تابعة لداعش في العديد من المناطق في أوروبا والعالم. ومن المرجح أن يزيد تنظيم داعش من استخدامه لوسائل التواصل الاجتماعي والشبكة العنكبوتية للجذب واستقطاب مؤيدين ومقاتلين جدد من الشباب.

يجب على الدول ألا تستخف الدول بتهديدات تنظيم داعش. ومعالجة الأسباب الجذرية للتطرف العنيف وتبني استراتيجيات أكثر دقة لمنع التطرف. كذلك دعم الجهود والتنسيق بين الدول في مختلف الجوانب العسكرية والمالية والسياسية وتتبادل الخبرات العسكرية لمكافحة التنظيمات الإرهابية. وتوسيع التعاون الأمني والاستخباراتي على المستويين الإقليمي والدولي. ووضع آليات لتجفيف منابع تمويل تنظيم “داعش”.

رابط مختصر… https://www.europarabct.com/?p=79701

جميع الحقوق محفوظة إلى المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الاستخبارات

الهوامش

Why Terrorist Groups Don’t Die
https://bit.ly/3scbcNg

أكبر هجوم منذ إسقاط “خلافته”- هل يستعيد “داعش” قوته من جديد؟
https://bit.ly/3AYxRka

مقاتلات روسية تشن ضربات على “داعش” في عمق البادية السورية
https://bit.ly/3ogXHdQ

عملية انسحاب القوات الأمريكية من العراق … متى، أين، وكيف؟
https://bit.ly/3sflRGY

“داعش” يهاجم سجنًا في سوريا وفرار عدد من الجهاديين
https://bit.ly/3ujRmC8

الإشتراك في نشرتنا الإخبارية المجانية

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك

استطلاع رأي

هل المركز مصدر موثوق في البحث؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...