Select Page

تقرير للمخابرات الفرنسية يحمل القوات السورية مسؤولية هجوم خان شيخون

خلص تقرير للمخابرات الفرنسية إلى أن قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد نفذت هجوما بغاز السارين في شمال سوريا في الرابع من أبريل نيسان بناء على أوامر الأسد أو حاشيته المقربة.وأسفر الهجوم على بلدة خان شيخون عن مقتل العشرات ودفع الولايات المتحدة لشن ضربة صاروخية على قاعدة جوية سورية وذلك في أول هجوم أمريكي مباشر على الحكومة السورية.

وقال التقرير، الذي رفعت عنه صفة السرية وجاء في ست صفحات اطلعت عليها رويترز، إن المخابرات الفرنسية استطاعت الوصول إلى هذه النتيجة استنادا إلى عينات حصلت عليها من موقع الهجوم وعينة دم من أحد الضحايا.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية – تحرير سها جادو)باريس (رويترز) –