الإستخباراتقضايا ارهاب

تقارير: #أميركا ساعدت #ألمانيا في التحقيقات بشأن الهجمات الأخيرة

الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشفت تقارير صحافية في ألمانيا أن وكالة الأمن القومي الأميركية (إن إس إيه)، ساعدت سلطات الأمن الألمانية في التحقيقات التي تجريها في هجومي فورتسبورغ وانسباخ.
وأوضحت مجلة «فوكوس» الألمانية استنادًا إلى دوائر من جهات التحقيق، أن خبراء الوكالة الأميركية قاموا بفك رسائل مشفرة استخدمها عبر بطاقة هاتف برقم سعودي، العقل المدبر للهجومين، وهو شخص غير معروف ينتمي لتنظيم داعش، في توجيه منفذي الهجومين.

وأضافت المجلة أن السلطات الألمانية لم تكن لديها القدرة الفنية على فك رسائل المحادثات المشفرة بين منفذي الهجومين من جانب، وبين الشخص المجهول منسق الهجومين المنتمي لـ«داعش»، الذي أصدر توجيهات سرية حتى وقت قصير قبل الهجومين، من جانب آخر.

وكان منفذ هجوم فورتسبورغ هاجم في الـ18 من يوليو (تموز) الماضي، ركاب قطار محلي مستخدمًا بلطة وسكينًا، فأحدث إصابات خطيرة لعدد من الركاب قبل أن تقتله الشرطة في وقت لاحق، وبعد مضي نحو أسبوع، فجر سوري نفسه في مدينة انسباخ بمادة متفجرة، فأسفر التفجير عن مقتله وإصابة 15 شخصًا آخر.
وذكرت السفارة السعودية في برلين قبل أيام قليلة، أنه لم تكن هناك اتصالات مباشرة لأي من منفذي هجومي فورتسبورغ وانسباخ بمسؤولي اتصال تابعين لـ«داعش» يقيمون في السعودية.

وقالت السفارة السعودية في برلين في بيان يوم الاثنين الماضي: «من خلال تعاون وثيق مع السلطات الألمانية أمكن التحقق من أن واحدًا فقط من المهاجمين الاثنين كان على اتصال بأحد أنصار (داعش) الذي سجل نفسه على شبكة تواصل اجتماعي برقم هاتف سعودي».
وأضافت السفارة أن مسؤول الاتصال هذا التابع لـ«داعش» لا يقيم في المملكة العربية السعودية، بل في إحدى المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق