الإستخباراتتقارير

هل كانت “تسريبات” ترامب الى لافروف مجرد ازمة مفتعلة ؟

اعداد : المركز الاوروبي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات

واجه الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” فضيحة جديدة ، بعد الكشف عن” تسريبه “معلومات سرية للغاية إلى موسكو خلال اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” والسفير الروسي في واشنطن “سيرغي كيسيلياك” ،يأتي ذلك بعدجدل أثاره ترامب بطرد مدير مكتب التحقيق الفيديرالي  (أف بي أي) “جيمس كومي”، لأسباب ارتبطت في نظر خصومه، بتوصل «أف بي أي» إلى معطيات حول ارتباط مقربين من ترامب بروسيا.

وسارع مستشار الأمن القومي “هربرت ماكماستر”، إلى تفنيد الادعاءات الجديدة باعتبارها غير صحيحة، علماً أن المراقبين لاحظوا أنه لم ينف أن يكون “ترامب “سرب معلومات سرية إلى موسكو التي بادرت إلى نفي التسريبات في هذا الشأن التي تناقلتها وسائل الإعلام الاميركية لكن صحيفتي واشنطن بوست و نيويورك تايمز تمسكتا بتقريرهما ، عن أن الرئيس الأميركي كشف معلومات سرية للغاية للافروف عن عملية مزمعة لتنظيم “داعش”.

ونقلت الواشنطن بوست عن مسؤولين سابقين وحاليين إن المعلومات التي نقلها “ترامب” للروس أتت عبر شريك للولايات المتحدة ومن خلال ترتيبات دقيقة لتبادل المعلومات الاستخباراتية، ولفتت الصحيفة إلى أن الشريك لم يعط واشنطن الإذن بنقل المعلومات إلى موسكو، مشيرة إلى أن قرار ترامب القيام بذلك يعرض للخطر مسألة التعاون من حليف مطلع على العمل الداخلي لتنظيم “داعش”.

تسريبات ترامب

وفقا لقناة”سي ان ان” ، فإن عميلا إسرائيليا قدم معلومات للولايات المتحدة، تتضمن خطة محتملة لـ”داعش” لمهاجمة وإسقاط طائرات متجهة إلى الولايات المتحدة، باستخدام قنابل يمكن وضعها في أجهزة كمبيوتر محمولة، لافتة إلى أن المسؤولين الأمريكيين لديهم قناعة بأن نظام المراقبة والأمن في المطارات لا يمكنه الكشف عن مثل هذا النوع من القنابل.

وحسب التقديرات فان المعلومات كانت، دقيقة، لأن الولايات المتحدة تريد منذ فترة قصيرة، فرض حظر على نقل أجهزة الكمبيوتر المحمولة على جميع الرحلات الجوية القادمة من أوروبا، ووفقا لمسؤولين، قدمت هذه المعلومات إلى الولايات المتحدة، شريطة ضمان سرية مصدرها وعدم الكشف عن هويته.

وفي ذات السياق، ووفقا لموقع “زفيزدا”،  ذكرت “رويترز” نقلا عن مصدر في وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، قال إن البلاد قد تحظر أجهزة الكمبيوتر المحمولة على متن الطائرات المتجهة للولايات المتحدة، ليس فقط في أوروبا، ولكن من جميع أنحاء العالم، يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كتب على “تويتر”، أن لديه كل الحق في تبادل المعلومات مع روسيا أثناء المباحثات بينهما.

 

ترامب كشف للافروف معلومات عامة

صرح الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض “شون سبايسر”، بأن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، كشف لوزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” معلومات عامة متعلقة بتهديد مشترك للولايات المتحدة وروسيا.

وقال “سبايسر” في مؤتمر صحفي: “المعلومات التي شاركناها، تحتوي على بيانات حول تهديد مشترك، لدينا أهداف مشتركة للتصدي لهذا التهديد، أعتقد أنه من المناسب مشاركة هذه المعلومات.

وأكد أن التسريبات في وسائل الإعلام تنسف الأمن القومي الأمريكي، وفي معرض تعليقه على ما ذكرته صحيفة “واشنطن بوست” حول كشف” ترامب” معلومات سرية” للافروف”، قال “سبايسر” إن إطلاع أحد على مثل هذه المعلومات “ينسف الأمن القومي” الأمريكي.

الكونغرس يريد الحقيقة

ورغم نفي البيت الأبيض “إعطاء ترامب للافروف معلومات سرية”، إلا أن الأمر لم يتوقف عند ذلك حيث طالب مشرعون أمريكيون ترامب بتفسير إعطاء “معلومات لروسيا، وحسب “رويترز”، تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لضغوط من مشرعين أمريكيين بينهم جمهوريون لتفسير سبب كشفه عن “معلومات مخابرات شديدة الحساسية لمسؤولين روس خلال اجتماع في المكتب البيضاوي الأسبوع الماضي”.

وقالت متحدثة باسم لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ إن اللجنة طلبت من البيت الأبيض مزيدا المعلومات بشأن التقارير التي أفادت أن “ترامب” أعطى معلومات مخابرات للروس وحسب “رويترز”، قال مصدر في الكونغرس إن محققين من الكونغرس من المتوقع أن يطالبوا بنسخ من أي ملاحظات دونت أثناء الاجتماع.

وقال عضو مجلس النواب “إيليا كامينجز” وهو ديمقراطي بارز في لجنة الرقابة والإصلاح الحكومي بالمجلس، إن كشف ترامب عن المعلومات يعزز دعوة الديمقراطيين لإجراء تحقيق مستقل وقال “كامينجز” لمحطة (إم.إس.إن.بي.سي) “آمل عند مرحلة معينة أن ينضم الجمهوريون للديمقراطيين ويقولوا علينا أن نتصدى لذلك، هذا لا يمكن الدفاع عنه”، وأضاف “هذا لا يحدث يوميا…إنما يحدث كل ساعة، نحن بحاجة إلى لجنة مستقلة”.

ردرود فعل اسرائيل تجاة التسريبات

تحدث السفير الإسرائيلي في واشنطن” رون ديرمر”، وكبار المسؤولين في الاستخبارات الإسرائيلية، مؤخرا، مع كبار المسؤولين في البيت الأبيض والاستخبارات الأميركية، وذلك بهدف استيضاح ما إذا كانت المعلومات الاستخبارية التي سلمتها إسرائيل للولايات المتحدة قد كشفت من قبل الرئيس” دونالد ترامب”، في لقائه مع وزير الخارجية الروسية” سيرجي لافروف”.

وقال مسؤول إسرائيلي، مطلع على تفاصيل الاتصالات، إن إسرائيل معنية بإنهاء التحقيق المشترك مع الأميركيين قبل زيارة الرئيس الأميركي إلى البلاد، وذلك حتى لا يطرح هذا الموضوع في محادثات “ترامب”مع رئيس الحكومة الإسرائيلية” نتنياهو”. تجدر الإشارة إلى أن الاستخبارات الإسرائيلية لا تزال لا تعرف ماذا قال “ترامب” لوزير الخارجية الروسية، وتنتظر الحصول على التفاصيل الكاملة.

وأضاف أن هذه القضية سوف تؤثر من الناحية الإستراتيجية على التعاون الاستخباري بين إسرائيل والولايات المتحدة، مشيرا إلى أنه “حصلت أمور مشابهة في السابق” وأن الحديث عن “إدارة جديدة، وبالنتيجة فإن ذلك فرصة للتحدث مع الأميركيين، وتنظيم الأمور ووضع الحدود”.

ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» عن خبراء أمنيين إسرائيليين قولهم في جلسات مغلقة أنهم قلقون جدا حيال تسريب” ترامب “لمعلومات استخباراتية حول”داعش”، يشار الى أن الصحيفة ذاتها كانت قد كشفت أن الأجهزة الأمنية في إسرائيل حذرت مستواها السياسي من مثل هذا السيناريو الذي تحقق مع تسريبات” ترامب”، وتوضح أن هذه الأجهزة لا تعرف كم من المعلومات السرية كشف “ترامب” للجانب الروسي، مرجحة أنه فعل ذلك من أجل توبيخ “لافروف”، منبهة هي الأخرى الى أن المشكلة ليست بالمعلومات بقدر ما هي بالمصادر الحساسة جدا التي توفر هذه المعلومات، في إشارة لوجود جاسوس إسرائيلي في صفوف” داعش”، وتابعت نقلا عن مصدر أمني “الروس ليسوا حمقى وسيفهمون من أين جاءت معلومات ترامب وهم أو حلفاؤهم من أعداء إسرائيل سيتخذون خطوات مناسبة”.

تسليم ترامب للافروف معلومات سريةمجردهراء

وصف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء 16 مايو2017 ، أنباء بعض وسائل إعلام التي زعمت تسليم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، معلومات سرية عن تنظيم “داعش” الإرهابي، لوزير الخارجية، سيرغي لافروف، أثناء لقائهما بالهراء.

وقال” بيسكوف” ردا على سؤال صحفي بهذا الأمر: “بالنسبة لنا هذا ليس موضوعا، انه هراء جديد، ونحن لا نريد اي علاقة بهذا الهراء، انه هراء مطلق، ولا يوجد موضوع حتى لتأكيده او لنفيه”.

وكذبت المتحدثة باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” إدعاء مصادر أمريكية بتلقي وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” معلومات سرية من الرئيس الأمريكي” دونالد ترامب”، ووصفت القصة بالمفبركة.

*حقوق النشر محفوظة الى المركز الاوروبي لدراسات مكافحة الارهاب والاستخبارات

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق